فرنسا تعلن مقتل قيادي جهادي في مالي

باريس (أ ف ب) –

إعلان

أعلنت فرنسا الجمعة أن قوة برخان قامت في مالي بـ"تحييد" قيادي عملياتي جهادي من الصف الأول مرتبط بتنظيم القاعدة وورد اسمه في السنوات الأخيرة في العديد من الهجمات في المنطقة.

وأشادت وزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي في بيان بالعملية التي تطلبت "وسائل استخباراتية كبيرة وقوة اعتراض مكونة من مروحيات وقوات برية" شنت هجوما على با أغ موسى الذي وصفته بأنه "القائد العسكري" لـ"جماعة نصرة الإسلام والمسلمين" و"أحد الكوادر التاريخية للتيال الجهادي في (منطقة) الساحل".

وأوضح البيان أن با أغ موسى "يعتبر مسؤولا عن هجمات عدة ضد القوات المالية والدولية وكان يعد من القادة العسكريين الجهاديين الرئيسيين في مالي مكلف خصوصا تأهيل مجندين جدد".

وكان الجيش الفرنسي قتل في حزيران/يونيو في عملية في مالي زعيم تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي عبد المالك دروكدال. وشكل ذلك انتصارا كبيرا إذ إن هذا الجزائري كان في قلب حركة الجهاد في الساحل لأكثر من عشرين عاما. لكنه بقي بعيدا عن الميدان ولم يغير مقتله المعطيات الأمنية.

ويبدو أن مقتل أغ موسى الملقب ب"باموسى" وكان ضابطا سابقا في الجيش المالي ومن مؤسسي جماعة أنصار الدين الجهادية، أكثر أهمية.