اسرائيل تشن ضربات على مواقع لحماس في غزة رداً على اطلاق صواريخ من القطاع

غزة (الاراضي الفلسطينية) (أ ف ب) –

إعلان

قصف الجيش الإسرائيلي فجر الأحد مواقع لحركة حماس الإسلامية في غزة ردا على إطلاق صاروخين من القطاع الفلسطيني باتجاه إسرائيل، بحسب ما أعلنت مصادر متطابقة.

وكان الجيش الإسرائيلي اعلن في وقت سابق في بيان أن صاروخين أطلِقا ليل السبت الأحد من غزة على جنوب إسرائيل.

بعيد ذلك، قامت طائرات مقاتلة ومروحيات ودبابات بـ"قصف" مواقع لحماس، حسب ما قال الجيش في رسالة عبر تطبيق واتساب.

وجاء في الرسالة أن "الجيش الإسرائيلي يقوم حاليا بتقييم الوضع ويبقى على استعداد لاتخاذ إجراءات حاسمة ضد عمليات إرهابية تستهدف المدنيين أو تنتهك السيادة الإسرائيلية".

وفي غزة، أفادت مصادر أمنية بحصول ضربات إسرائيلية عدة ليلاً في مناطق منها خان يونس ورفح وبيت حانون، دون الحديث عن وجود ضحايا.

وتأتي عملية اطلاق الصواريخ التي لم تتبنها أي جهة حتى الآن، بعد أيام على ذكرى اغتيال أحد القادة العسكريين لحركة الجهاد الإسلامي، بهاء أبو العطا، في قطاع غزة الذي تديره حركة حماس.

وكان أبو العطا وزوجته قُتلا في 12 تشرين ثاني/نوفمبر 2019 بغارة شنها الجيش الإسرائيلي وأجهزة الأمن الداخلي (شين بيت) على منزلهما. وردا على ذلك، تم إطلاق قرابة 200 صاروخ باتجاه إسرائيل.

وفي مستهل الاجتماع لأسبوعي للحكومة الإسرائيلية الأحد، حذر رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو "المنظمات الإرهابية" في غزة.

وأضاف "لن نقبل أي هجوم إرهابي على إسرائيل والإسرائيليين، حتى أثناء أزمة كورونا، لا تجربوننا (...) إن ثمن استمرار العدوان سيكون باهظا وثقيلا للغاية".

ونظمت حركة الجهاد الإسلامي الخميس استعراضا عسكريا وسط مدينة غزة احياء لذكرى أبو العطا.

وقال مسؤول كبير في الحركة، خلال احياء هذه الذكرى، ان "سرايا القدس (الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي) هي من ستحدد مكان وزمان الرد على اغتيال أبو العطا".

وأشارت مصادر مقربة من حماس إلى أنه من المتوقع وصول مسؤولين من الحركة إلى القاهرة الأحد.

من جهته، أشار الجيش الإسرائيلي في الأيام الأخيرة إلى انه في حالة تأهب على طول قطاع غزة.