وولف يؤكد بأن المفاوضات مع هاميلتون ستبدأ "في الأيام المقبلة"

لندن (أ ف ب) –

إعلان

أكد مدير فريق مرسيدس، النمسوي توتو وولف، أن المفاوضات مع السائق البريطاني لويس هاميلتون الذي توج الأحد بلقبه السابع في بطولة العالم للفورمولا واحد وعادل بالتالي الرقم القياسي المسجل باسم الألماني ميكايل شوماخر، ستبدأ في "الأيام المقبلة" من أجل تجديد عقده.

وينتهي عقد هاميلتون هذا العام، لكنه أكد بعد تتويجه الأحد باللقب العالمي السابع إثر فوزه بجائزة تركيا الكبرى، رغبته بالبقاء في الفريق الألماني الذي يدافع عن ألوانه منذ 2013 وتوج معه بطلا ست مرات، بينها ألقاب المواسم الأربعة الأخيرة.

وفي مقابلة له مع هيئة الإذاعة البريطاني "بي بي سي"، اعتبر وولف أن العودة الى مقر الفريق مع لقب عالمي سابع "لا يسمح لك بالتحدث عن عقد. لن يكون ذلك عادلا بحق الإنجاز الذي تحقق. سنمنح الأمر بضعة أيام، ثم سنبدأ الحديث بشأنه".

وتابع "علاقتنا تتجاوز الأعمال، إنها علاقة صداقة، علاقة ثقة. نحن لا نستمتع بهذا اليوم (عندما يحين الوقت) من التفاوض لأنها ستكون المرة الوحيدة من دون أهداف مشتركة (أي أن كل فريق يحاول الحصول على مكاسب لصالحه). الصفقة الأفضل ستحصل عندما يغادر كل من الطرفين وهو ليس راضيا بالكامل".

وهاميلتون ليس المؤثر الوحيد الذي ينتهي عقده هذا العام مع مرسيدس، بل الأمر ذاته ينطبق على وولف، لكن الرجلين فضلا تأجيل مسألة المفاوضات مع الفريق الألماني من أجل التركيز على صراع لقبي الصانعين والسائقين.

وبتتويجه السابع الأحد في تركيا حيث حقق أيضا الفوز الـ94 في مسيرته، بات هاميلتون أحد أعظم السائقين في التاريخ وحتى أنه متفوق على الأسطورة شوماخر بتجاوزه في عدد الانتصارات والانطلاق من المركز الأول.

ورفض وولف المقارنة بين هاميلتون وشوماخر الذي تعرض لحادث تزلج خطير اواخر 2013 ولا يزال حتى الآن غير قادر على التحرك، قائلا "ميكايل وانجازاته في أفكارنا معظم الوقت... من الصعب جدا المقارنة بينهما. لكن في ما يتعلق بهاميلتون، فهو في صدد صناعة التاريخ ومن الصعب في بعض الأحيان أن يكون هناك اعتراف بذلك".

وأوضح "فقط عندما تصل المسيرة الى نهايتها، سيقول الناس أننا (هاميلتون ومرسيدس) كنا جزءا من صناعة التاريخ، وأعتقد أن هذا ما يحصل في الوقت الحالي (أي أن الناس تجد صعوبة في الاعتراف بعظمة هاميلتون)".