أكثر من رُبع مليون وفاة بكورونا في الولايات المتحدة (جونز هوبكنز)

واشنطن (أ ف ب) –

إعلان

تخطّت حصيلة الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجدّ في الولايات المتّحدة عتبة الـ250 ألف حالة وفاة، بحسب بيانات نشرتها مساء الأربعاء جامعة جونز هوبكنز التي تُعتبر مرجعاً في تتبّع الإصابات والوفيات الناجمة عن جائحة كوفيد-19.

والولايات المتحدة التي تشهد منذ بضعة أسابيع طفرة وبائية جديدة هي البلد الأكثر تسجيلاً للوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجد في العالم أجمع، وقد بلغت هذه الحصيلة مساء الأربعاء 250.029 حالة وفاة، في حين أنّ الدولة الثانية على هذا الصعيد هي البرازيل مع 166.699 حالة وفاة تليها الهند مع 130.993 حالة وفاة ثم المكسيك مع 99.026 حالة وفاة.

والولايات المتّحدة هي كذلك الدولة الأولى في العالم من حيث أعداد المصابين بالفيروس إذ بلغت حصيلة الإصابات المؤكّدة بكوفيد-19 فيها لغاية الأربعاء أكثر من 11 مليون إصابة، أي ما يقرب من خُمس إجمالي عدد الإصابات المسجّلة في جميع أنحاء العالم منذ ظهر الفيروس الفتّاك للمرة الأولى في الصين في نهاية 2019.

وخلال الأسبوعين الماضيين سجّلت الولايات المتّحدة في المتوسط حصيلة يومية تزيد عن ألف حالة وفاة ناجمة عن كوفيد-19.

وفي مواجهة هذه الطفرة الوبائية الجديدة أعاد عدد كبير من الولايات والمدن الكبرى فرض قيود على التفاعلات الاجتماعية ولا سيّما مع اقتراب عطلة عيد الشكر التي تشهد سنوياً تنقّلات بطول البلاد وعرضها ولمّاً لشمل العائلات حول طاولة طعام يتوسّطها طبق الديك الرومي.

واعتباراً من الخميس تغلق مدينة نيويورك مدارسها العامة مجدّداً، وذلك بسبب بلوغ فحوص كوفيد-19 الايجابية نسبة 3%.