بطولة ايطاليا: نابولي لازاحة ميلان عن الصدارة

ميلانو (أ ف ب) –

إعلان

يسعى نابولي الثالث إلى ازاحة ميلان عن الصدارة والحلول مكانه في حال عدم فوز ساسوولو الثاني على ضيفه فيرونا، وذلك عندما يستضيفه على ملعب سان باولو في ابرز مباريات المرحلة الثامنة من بطولة ايطاليا لكرة القدم الاحد.

وستكون المباراة مواجهة بين زميلين سابقين في ميلان هما جينارو غاتوزو مدرب نابولي والسويدي المخضرم زلاتان ابراهيموفيتش هداف ميلان والدوري حاليا برصيد 8 اهداف.

ولعب غاتوزو (42 عاما) وابراهيموفيتش (39) سويا في صفوف ميلان عندما قادا فريقهما الى احراز آخر القابه في الدوري الايطالي عام 2011. منذ تلك الفترة سيطر يوفنتوس بشكل كامل على الـ"سكوديتو" الفائز به في السنوات التسع الماضية. كما ان غاتوزو امضى في النادي 13 عاما كلاعب قبل ان يشرف على تدريبه من 2017 الى 2019.

ويحتل ميلان المركز الاول بفارق نقطتين عن ساسوولو و3 نقاط عن نابولي الذي لم يخسر اي من مبارياته الـ11 الاخيرة ضد ميلان في مختلف المسابقات. ويعود آخر فوز لميلان على نابولي في عقر دار الاخير إلى تشرين الاول/اكتوبر 2010 في مباراة سجل فيها ابراهيموفيتش.

بيد أن نابولي خسر آخر مباراتين له على ملعبه كما يخوض المواجهة من دون مهاجمه النيجيري فيكتور أوسيمهن الذي تعرض لاصابة في كتفه خلال فترة النافذة الدولية بالاضافة الى المدافع الالباني السيد هيساي المصاب بفيروس كورونا خلال تواجده مع منتخب بلاده.

ورفض غاتوزو الحديث مبكرا عن حظوظ فريقه باحراز اللقب للمرة الاولى منذ عام 1990 بقيادة الارجنتيني الاسطورة دييغو مارادونا، وقال في هذا الصدد "لا احبذ الحديث عن السكوديتو"، مناشدا لاعبيه التحلي بـ"الهدوء".

وسيخوض ميلان المباراة في غياب مدربه ستيفانو بيولي ومساعده جاكومو موريلي بعد اصابتهما بفيروس كورونا المستجد.

واعرب لاعب وسط ميلان البلجيكي أليكسي سالماكرز عن ثقته بقدرة فريقه على تحقيق نتيجة ايجابية في جنوب البلاد بقوله "الجميع يدرك اهمية هذه المباراة، نحن جاهزون. قام المدرب بعمل كبير في الاشهر الماضية وسنلعب للفوز الاحد من اجله".

-يوفنتوس للخروج من دوامة التعادلات-

ويستضيف يوفنتوس الخامس كالياري وهو في حاجة ماسة الى النقاط الثلاث ليدخل جديا في الصراع على القمة، علما بانه احد ثلاثة فرق لم تخسر حتى الان الى جانب ميلان وساسوولو، لكنه فاز في 3 وتعادل في 4 مباريات حتى الان هذا الموسم.

وفي ظل استمرار غياب قطبي الدفاع المخضرمين ليوناردو بونوتشي وجورجيو كييليني، قد يعود الى صفوف السيدة العجوز المدافع الهولندي ماتيس دي ليخت بعد غياب منذ اب/اغسطس الماضي اثر خضوعه لعملية جراحية في الكتف.

وكان يوفنتوس اهدر نقطتين ثمينتين ضد مضيفه لاتسيو في الجولة الاخيرة عندما تقدم عليه 1-صفر حتى الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع، قبل ان ينتزع فريق العاصمة نقطة في الرمق الاخير.

ويسعى ساسوولو الى مواصلة زخمه عندما يحل ضيفا على هيلاس فيرونا.

ويأمل فريقا انترميلان واتالانتا اللذان تعادلا 1-1 في الجولة الاخيرة الى تحقيق نتيجة ايجابية قبل امتحانين صعبين لهما الاسبوع المقبل ضد ريال مدريد الاسباني وليفربول الانكليزي تواليا في دوري ابطال اوروبا، عندما يلتقيان سبيتسيا وتورينو تواليا.

وحصدت كتيبة انطونيو كونتي 6 نقاط فقط من اصل 15 ممكنة في المباريات الخمس الاخيرة ويتعين على الفريق استعادة نغمة الانتصارات اذا اراد قيادة فريقه الى احراز اللقب للمرة الاولى منذ عام 2010 عندما احرز ثلاثية تاريخية بقيادة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو.

ويخوض فيورنتينا اول مباراة رسمية باشراف مدربه الجديد-القديم تشيزاري برانديلي عندما يلاقي بينيفينتو.

وحل برانديلي بدلا من جوزيبي ياكيني الذي اقيل من منصبه بعد النتائج السيئة للفريق واحتلاله المركز الثاني عشر.

وكان برانديلي قاد فيورنتينا مرتين للمشاركة في دوري أبطال أوروبا والوصول لنصف نهائي الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ"، قبل أن يتركه في 2010 للاشراف على المنتخب الوطني (حتى 2014) ثم غلطة سراي التركي (2014) وفالنسيا الإسباني (2016) والنصر الإماراتي (2017-2018) وجنوى الإيطالي (2018-2019).