كلوب يتذمّر من الروزنامة المزدحمة ويحمل على القنوات الناقلة

لندن (أ ف ب) –

إعلان

اعتبر الألماني يورغن كلوب مدرب ليفربول الإنكليزي أن فرق الدوري الممتاز قد لا تتمكن قريباً من تأمين 11 لاعباً جاهزاً، ما لم يتم إجراء تغييرات هيكلية لحماية راحة الأندية المنهكة بسبب روزنامة المباريات المزدحمة.

وقال كلوب في مقابلة مع شبكة "سكاي"، صاحبة حقوق النقل الرئيسية للـ"بريميرليغ"، الأحد إنه "إذا واصلنا اللعب مساء الأربعاء وظهر السبت، فأنا لست متأكداً من أننا (الفرق الإنكليزية السبعة المتنافسة في دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي) سننهي الموسم بـ11 لاعباً".

ويواجه ليفربول المثقل بالإصابات أتالانتا الإيطالي الأربعاء ضمن منافسات دوري الأبطال، قبل أن يلتقي السبت برايتون في الدوري، أي بمعدل ثلاث مباريات في سبعة أيام منذ مباراة ليستر التي فاز فيها الـ"ريدز" 3-0 الأحد في الدوري.

والدوري الإنكليزي الممتاز هو البطولة الأوروبية الكبرى الوحيدة التي تتبع التدبير الذي اتخذ الموسم الماضي والذي يتيح إجراء خمسة تغييرات في كل مباراة.

وقال كلوب بسخط "الكل يقول لي إنه صعب، لكنه (قبل كل شيء) صعب على اللاعبين. هذه هي الصعوبة الحقيقية. أما الباقي، فهو مجرد قرار تم اتخاذه في مكتب"، مستهدفاً خصوصاً ناقلي البطولة الإنكليزية الذين يطالبون بالحفاظ على روزنامة المسابقة على ما هي عليه، بموجب العقود الموقعة.

وأضاف كلوب "إذا ما حدّثني أحد عن العقود مجدداً، سأصاب بالجنون، لأنها لم تصمم لموسم مع كوفيد-19".

وتابع "علينا جميعاً التكيّف"، عارضاً بنبرة ساخرة أن يمنح برايتون نقاط المباراة.

وأكد الألماني أن شكواه ليست مبنية على أسس شخصية لمصلحة ناديه حامل اللقب.

وقال "لم يكن الأمر يتعلق بنا أبداً عندما تحدثت عن الأمر، بل إنه يتعلق بجميع اللاعبين"، مضيفاً أن "الأمر يتعلق باللاعبين الإنكليز، كل اللاعبين الذين سيلعبون في كأس أوروبا" المقررة الصيف المقبل بعدما أرجئت لعام بسبب فيروس "كوفيد-19".

من جهته، اعتبر النروجي أولي غونار سولسكاير مدرب مانشستر يونايتد إن فريقه "كان محكوماً بالفشل" عندما واجه الموقف نفسه في وقت سابق من الشهر الحالي بعد مواجهة اسطنبول باشاك شهير في دوري أبطال أوروبا (خسر 1-2)، قبل ثلاثة أيام من موعد مواجهة إيفرتون في الدوري (فاز 3-1).

أما مدرب تشلسي فرانك لامبارد فقال "لقد شاهدت جدول مبارياتنا، كان قاسياً. نواجه أرسنال في 26 كانون الأول/ديسمبر، ثم أستون فيلا بعد يومين".

واشتكى نظيره في أرسنال ميكيل أرتيتا من الوضع الحالي الذي تفاقم بسبب المباريات الدولية والاختبارات الإيجابية لفيروس كورونا المستجد.

وأعرب الإسباني الذي يحتل فريقه حالياً المركز الحادي عشر، عن أسفه قائلاً "لدينا عدد لا يصدق من المباريات المقبلة"، في خضم إصابة خمسة لاعبين في فريقه جسدياً، إضافة إلى لاعبين آخرين مصابان بكوفيد-19.