"عدوان" إسرائيلي على محافظتي ريف دمشق والقنيطرة (سانا)

دمشق (أ ف ب) –

إعلان

أعلنت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" أنّ إسرائيل نفّذت "عدوانين" استهدفا ليل الثلاثاء محافظتي ريف دمشق والقنيطرة في جنوب البلاد.

وقالت الوكالة في نبأين عاجلين "عدوان إسرائيلي قرب قرية رويحينة جنوب القنيطرة" و"عدوان إسرائيلي على محيط جبل المانع بريف دمشق"، علماً بأنّ الإعلام السوري غالباً ما يستخدم مصطلح "عدوان" للإشارة إلى غارات جوية.

ولم ترد في الحال تقارير عن خسائر بشرية.

وشنّت إسرائيل مئات الضربات الجوية والصاروخية على سوريا منذ اندلاع الحرب الأهلية في جارتها الشمالية في 2011، وقد استهدفت هذه الضربات مواقع للجيش السوري وأخرى لقوات إيرانية ولحزب الله اللبناني.

والأربعاء الماضي، شنّ الجيش الإسرائيلي غارات جوية على أهداف عسكرية سورية وإيرانية في سوريا ردّاً على عبوات ناسفة زرعتها قرب شريط الفصل في الجولان السوري المحتلّ "خليّة سورية بتوجيه إيراني"، في قصف أسفر وفقاً لدمشق عن مقتل ثلاثة من عسكرييها، في حين قال المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقرّه بريطانيا إنّ القصف أسفر كذلك عن مقتل سبعة مقاتلين أجانب.

وبحسب المرصد فإن من بين القتلى الأجانب خمسة مقاتلين "من المحتمل أن يكونوا إيرانيين وينتمون إلى فيلق القدس"، بالإضافة إلى مقاتلين موالين لإيران لكن لم يحدّد جنسياتهم.

ومساء السبت قتل 14 مسلحاً موالياً لإيران غالبيتهم عراقيون في ضربات جوية استهدفت مواقعهم في شرق سوريا، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان. ورجّح المرصد أن تكون طائرات "إسرائيلية" قد شنّت الغارات.

وأسفرت الحرب في سوريا عن مقتل أكثر من 380 ألف شخص وتشريد ملايين آخرين منذ 2011.