وفاة الرئيس الفرنسي الأسبق فاليري جيسكار ديستان عن 94 عاماً بكورونا

باريس (أ ف ب) –

إعلان

توفي الرئيس الفرنسي الأسبق فاليري جيسكار ديستان مساء الأربعاء عن 94 عاماً في منزله بوسط فرنسا من جراء إصابته بفيروس كورونا المستجدّ، بحسب ما أعلنت أسرته.

وقالت الأسرة في بيان إنّ "فاليري جيسكار ديستان توفي الأربعاء 2 كانون الأول/ديسمبر في منزله في لوار-إيه-شير. حالته الصحية تدهورت، وتوفي بسبب مضاعفات كوفيد 19"، مشيرة إلى أنّ جنازته ستكون حدثاً عائلياً خاصاً وفقاً لرغبته.

وجيسكار ديستان الذي أُدخل المستشفى مرّات عدة خلال الأشهر الأخيرة بسبب مشاكل في القلب كان حين انتخب في 1974 أصغر رئيس في تاريخ الجمهورية الخامسة إذ كان عمره 48 عاماً عندما تسلّم مفاتيح قصر الإليزيه.

وفي أحد آخر ظهوراته العلنية شارك الرئيس الراحل في 30 أيلول/سبتمبر 2019 في جنازة رئيس سابق آخر هو جاك شيراك الذي كان أول رئيس وزراء في عهد جيسكار ديستان.

وتولّى جيسكار ديستان الرئاسة في 1974 بعدما فاز على الاشتراكي فرنسوا ميتران الذي لم يلبث أن انتقم لهزيمته في 1981 حين حرم الرئيس المنتهية ولايته من الفوز بولاية ثانية.

وشكّل عهده قطيعة واضحة مع النزعة الديغولية المحافظة التي طبعت فرنسا خلال فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية بدءاً بشارل ديغول نفسه ومن ثم خلفه جورج بومبيدو.

وأجرى جيسكار ديستان في فرنسا حملة إصلاحات جذرية تضمّنت تشريع الإجهاض وتحرير الطلاق وخفض سنّ الاقتراع إلى 18 عاماً.

وفي أوروبا، ساعد في الدفع قدماً نحو الاتحاد النقدي بالتعاون الوثيق مع المستشار الألماني هيلموت شميدت الذي أصبح صديقاً له.