بطولة إيطاليا: ميلان يضيف سمبدوريا للائحة ضحاياه

روما (أ ف ب) –

إعلان

أضاف ميلان مضيفه سمبدوريا إلى لائحة ضحايا بعدما هزمه 2-1 الأحد ضمن المرحلة العاشرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم، في حين تخطى نابولي مضيفه كروتوني بسهولة 4-صفر، وتعادل روما وساسوولو سلبيا.

وواصل الفريق اللومباردي عروضه المميزة رغم غياب نجمه الأول السويدي زلاتان إبراهيموفيتش متصدر لائحة الهدافين برصيد عشرة اهداف لإصابة تعرض لها في العضلة ذات الرأسين لفخذه الأيسر.

وسجل العاجي فرانك يانيك كيسييه (45 من ركلة جزاء) والإسباني سامو كاستييخو (77) لميلان والسويدي البين اكدال (82) لسمبدوريا.

وعزز ميلان صدارته بثلاث نقاط جديدة رفع بها رصيده إلى 26 نقطة بفارق خمس نقاط عن أقرب منافسيه إنتر ميلان.

وحافظ ميلان على سجله خاليا من الهزائم في البطولة أسوة بيوفنتوس حامل اللقب في المواسم التسعة الماضية. وقد حقق ميلان ثمانية انتصارات وتعادلين، فيما فاز يوفنتوس خمس مرات وتعادل في مثلها.

وأجرى ستيفانو بيولي العائد لقيادة فريقه محليا بعد شفائه من اصابته بفيروس كورونا المستجد، خمسة تبديلات على التشكيلة التي قادها في الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) للفوز على سلتيك الاسكتلندي 4-2 الخميس ما منحه بطاقة دور الـ32.

وكانت الفرصة مواتية امام صاحب الأرض لافتتاح التسجيل سريعا لكن الحارس العملاق جانلويجي دوناروما خلص مرماه من رأسية لورنسو تونيلي (8).

وأنقذ تونيلي مرماه من هدف محقق بعدما ابعد كرة الكرواتي أنتي ريبيتش من على خط المرمى وقد أكدت تقنية خط المرمى عدم تخطي الكرة (39).

واحتسب حكم المباراة جيانباولو كالفاريسي ركلة جزاء لصالح ميلان سددها كيسييه بنجاح (45).

ولم يهزم الـ"نيراتسوري" في مبارياته الـ18 في الدوري الإيطالي التي عرف فيها كيسييه طريقه إلى الشباك (فاز في 16 وتعادل مرتين).

وكاد ساندرو تونالي يسجل الهدف الثاني لميلان، لكن العارضة تكفلت بصدها (47).

وأهدر المخضرم أنتونيو كاندريفا فرصة تعديل النتيجة (69) بعدما أبطل دوناروما مفعول تسديدته.

وخطف البديل كاستييخو الهدف الثاني بتسديدة من مسافة مستفيدا من عرضية ريبيتش المتقنة (77).

وعاد سمدوريا إلى أجواء المباراة بتقليص الفارق بهدف إيكدال الذي أحدث لغطا حول ما إذا كانت الكرة قد تجاوزت خط المرمى وهو ما أكده الحكم (82). لكن ذلك لم يحرم ميلان من الفوز.

-فوز سهل لنابولي على كروتوني-

وتخطى نابولي مضيفه كروتوني متذيل الترتيب بأقل جهد مطلوب وتغلب عليه 4-صفر.

وسجل لورنتسو إنسينيي (31)، والمكسيكي هيرفين لوزانو (58) والألماني دييغو ديمي (76) وأندريا بيتاغنا (90+1) الأهداف.

ولعب اصحاب الأرض بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 50 بعد طرد جاكوبو بيتروشيوني لخشونته الزائدة مع البرتغالي ماريو روي.

وخطف نابولي المركز الثالث من يوفنتوس بعد تعادلهما بالنقاط (20 لكل منهما)، لكن فارق الأهداف صب لمصلحة الأول، فيما تجمد رصيد كروتوني عند نقطتين.

واستعد نابولي بأفضل طريقة ممكنة لمباراته الحاسمة في يوروبا ليغ الخميس عندما يستضيف ريال سوسييداد الإسباني في الجولة السادسة الأخيرة.

ويتصدر نابولي ترتيب المجموعة السادسة برصيد 10 نقاط، بفارق نقطتين عن سوسييداد وألكمار الهولندي فيما يتذيل رييكا الكرواتي الترتيب بنقطتين.

ويحتاج الفريق الجنوبي للتعادل ليضمن بطاقة عبوره إلى دور الـ32.

-تعادل سلبي لروما وساسوولو-

وتعادل روما المنقوص عدديا لأكثر من شوط مع ضيفه ساسوولو الرابع بدون أهداف.

وشهدت المباراة طرد الإسباني بيدرو رودريغيس لاعب روما في الدقيقة 40 لنيله الإنذار الثاني بعد الأول في الدقيقة 11، علما بان فريق العاصمة خاض المباراة بعد خسارته الساحقة ضد نابولي صفر-4 في المرحلة الماضية.

ورفع ساسوولو رصيده إلى 19 نقطة واصبح خامسا بفارق نقطة عن فريق العاصمة سادس الترتيب، بيد انه عجز عن اللحاق بإنتر الثاني (21).

وأدى احتجاج البرتغالي باولو فونسيكا مدرب روما إلى طرده في نهاية الشوط الأول بعد إلغاء هدف الأرميني هنريك مخيتاريان بعد العودة الى حكم الفيديو المساعد "في ايه آر".

وقال فونسيكا بعد اللقاء "أنا فخور جداً بفريقي. لعبنا بشكل جيد للغاية حتى عندما اصبحنا عشرة لاعبين. كنا منظمين بشكل جيد للغاية من الناحية الدفاعية ولم نسمح لساسوولو بالعديد من الفرص".

وتأجلت المباراة التي كانت مقررة بين اودينيزي واتالانتا بسبب هطول الامطار الغزيرة. وقام حكم المباراة باختبار ارضية الملعب مرتين ليقرر بعدها تأجيلها.

وغرد أتالانتا على صفحته على "تويتر": "الموضوع رسمي، المباراة مؤجلة".

وسيصب التأجيل في مصلحة اتالانتا الذي عانى لاعبوه مؤخرا من الارهاق، لاسيما في اطار استعداده للمباراة المصيرية في الجولة الأخيرة لدوري أبطال أوروبا الأربعاء ضد مضيفه اياكس أمستردام الهولندي.

ويحتل فريق مدينة برغامو المركز الثاني في المجموعة الرابعة برصيد 8 نقاط، خلف ليفربول الإنكليزي بفارق نقطة، ويتقدم على اياكس الثالث بنقطة ايضا، فيما يتذيل ميدتيلاند الدنماركي الترتيب. ويحتاج الى التعادل لضمان مكان له في دور الـ16 للمرة الثانية على التوالي.

وتعادل فيرونا مع ضيفه كالياري بهدف ماتيا زاكانيي (21) مقابل هدف الروماني رازفان مارين (48)، فيما تعادل بارما مع ضيفه بينيفينتو سلبا.