الحكم على الناشط الجزائري كريم طابو بالسجن لمدة سنة مع وقف التنفيذ

الجزائر (أ ف ب) –

إعلان

أصدر القضاء الجزائري الاثنين حكما بالسجن لمدة سنة على الناشط كريم طابو، أحد أبرز وجوه الحراك الشعبي، مع وقف التنفيذ بتهمة "المساس بالأمن الوطني"، وفق ما افادت محامية عنه.

وأوضحت المحامية نسيمة رزازقي أن محكمة القليعة قرب الجزائر فرضت عليه أيضا دفع غرامة بقيمة مئة ألف دينار (حوالى 810 دولارات).

كذلك كان الناشط ملاحقا بتهمة "إحباط معنويات الجيش" التي تمت تبرئته منها، وفق المحامية.

ومثل كريم طابو حرا أمام المحكمة، وبقي حرا بعد جلسة إصدار الحكم.

وكان المدعي العام طلب عقوبة السجن لمدة ثلاث سنوات مع غرامة مئة ألف دينار.

وطابو رئيس حزب "الاتحاد الديموقراطي والاجتماعي" الصغير المعارض غير المرخّص، وهو أحد الوجوه المعروفة في الحراك.

وغالبا ما رفعت صوره خلال التظاهرات الأسبوعية التي كانت تنظم ضد السلطة في الجزائر الى حين تعليقها في آذار/مارس الماضي بسبب الأزمة الصحية.

وكان حكم على طابو (47 عاما) في قضية أخرى في الاستئناف في 24 آذار/مارس بالسجن لمدة سنة، بتهمة "المساس بالأمن الوطني" أيضا، بعد خطاب مصوّر نشر على صفحة حزبه على فيسبوك انتقد فيه دور الجيش في السياسة. وقد أمضى هذه الفترة في السجن خلال فترة توقيفه ومحاكمته.

وقالت محاميته "إنه لأمر مؤسف إدانه شخص مرتين بالتهمة نفسها. هذا انتهاك للقانون. معركتنا مستمرة من أجل دولة قانون".

بور-اغر/رض/غد