بايدن يؤكد تسمية الجنرال الأسود لويد أوستن لتولي وزارة الدفاع (بيان)

ويلمينغتون، كارولاينا الشمالية (الولايات المتحدة) (أ ف ب) –

إعلان

أكد الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن الثلاثاء اختياره للجنرال المتقاعد لويد أوستن لتولي وزارة الدفاع ليصبح في حال تثبيته في مجلس الشيوخ أول شخص أميركي من أصل إفريقي يقود البنتاغون.

وكتب بايدن في بيان أن أوستن البالغ من العمر 67 عاما "مؤهل بشكل فريد لمواجهة التحديات والأزمات التي نواجهها في الوقت الحالي".

وأضاف "طوال خدمته المتفانية، وفي الساعات الكثيرة التي أمضيناها معا في غرفة العمليات بالبيت الأبيض ومع قواتنا في الخارج، أثبت الجنرال أوستن قيادة وشخصية مثاليتين".

وأشار البيان إلى أن أوستن "شخصية رائعة ومحترمة ورائدة في تاريخ جيش الولايات المتحدة"، لافتا إلى أنه "تقاعد من الجيش عام 2016 بعد أكثر من 40 عاما من الخدمة في الدفاع عن أميركا".

وكانت وسائل أميركية عدة أفادت الإثنين بأن بايدن اختار أوستن وزيرا للدفاع في إدارته المقبلة.

وشارك هذا الجنرال المتقاعد في حربي العراق وأفغانستان قبل أن يصبح أول رجل أسود يتولى القيادة المركزية للجيش الأميركي (سنتكوم).

وبايدن الذي سيتولى مهماته في 20 كانون الثاني/يناير كان عمل خصوصا مع أوستن في عهد باراك أوباما عندما أشرف على تنفيذ قرار الرئيس السابق سحب 50 ألف عسكري أميركي من العراق عام 2011.

وإذا وافق مجلس الشيوخ على تعيينه، سيكون أول أميركي من أصول إفريقية يقود الجيش الأميركي الذي يضم عددا كبيرا من أبناء الأقلية السوداء.

لكنّ توليه هذا المنصب ليس مؤكدا، إذ إن نوابا وخبراء في الأمن القومي أعلنوا معارضتهم هذه التسمية، مشيرين إلى أن مدة تقاعده لا تزال دون السبع سنوات.

واعتمد الكونغرس قاعدة تنص على أن أي عسكري سابق مرشح لتولي وزارة الدفاع، يجب أن يكون متقاعداً منذ سبع سنوات على الأقل.

وبما أن لويد متقاعد منذ فترة أقل، سيكون على النواب منحه إعفاء. وهذا ما قاموا به في عام 2016 لتعيين جيم ماتيس، لكنهم أبدوا احتجاجهم حينها على ذلك.