هولك يعلن رحيله عن شنغهاي اس اي بي جي الصيني بعد خلاف مع مدربه

شنغهاي (أ ف ب) –

إعلان

أكد المهاجم البرازيلي هولك الذي اشتراه نادي شنغهاي اس اي بي جي الصيني عام 2016 مقابل 60 مليون دولار من زينيت الروسي وبراتب سنوي بلغ 19 مليون دولار، رحيله عن فريقه إثر خلافه مع مدربه.

ولم يكن الدولي السابق البالغ 34 عاماً في عداد فريقه الذي خسر الاثنين في ثمن نهائي دوري أبطال آسيا في كرة القدم أمام فيسيل كوبي الياباني (صفر-2) ونجمه الاسباني المخضرم أندريس إنييستا.

كتب هولك على موقع التواصل الاجتماعي "ويبو": "أودّع اليوم شنغهاي اس اي بي جي، الفريق الذي جعلني أشعر وكأني في بيتي".

ولم يستدع البرتغالي فيتور بيريرا مدرب شنغهاي المهاجم صاحب العضلات المفتولة، في المباريات الثلاث الاخيرة من دوري الابطال بسبب "حالة ذهنية سيئة".

استُبدل هولك الذي كان قائدا للفريق في رحلة احرازه لقب الدوري في 2018، الشهر الماضي في المباراة ضد يوكوهاما مارينوس (صفر-1)، فدخل في مشادة كلامية مع مدربه في النفق المؤدي الى غرف الملابس.

أضاف لاعب بورتو البرتغالي السابق الذي حمل ألوان منتخب البرازيل في 48 مباراة "أود أن أشكر الجماهير الذين رحبوا بي بحرارة قبل أربع سنوات ووقفوا دوما إلى جانبي".

ولم يعد هولك الذي بلغ معدله هدفاً في مباراتين مع شنغهاي، النجم الأبرز في الدوري الصيني، بعد انضمام أمثال البلجيكيين مروان الفلايني وموسى ديمبيلي أو السلوفاكي ماريك هامشيك القائد السابق لنابولي الإيطالي.

ومع وضع حد لسقف الرواتب وانشاء ضريبة على الانتقالات تتحوّل إلى صندوق دعم لتطوير اللاعبين الشباب، فرض الاتحاد الصيني للعبة في السنوات القليلة الماضية قواعد أكثر صرامة بهدف إبراز المواهب المحلية.