دوري أبطال آسيا: أولسان هيونداي الى نصف النهائي على حساب بكين غوان

الدوحة (أ ف ب) –

إعلان

قاد البرازيلي جونيور نيغاو فريق أولسان هيونداي الكوري الجنوبي الى نصف نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم، بتسجيله ثنائية الفوز 2-صفر على بكين غوان الصيني على ملعب الجنوب في فقاعة الدوحة الصحية الخميس.

وبلغ اولسان هيونداي نصف النهائي للمرة الاولى منذ أن توج باللقب عام 2012.

ويلتقي الفريق الكوري الجنوبي في المربع الذهبي مع مواطنه سامسونغ بلووينغز او فيسل كوبي الياباني اللذين يتواجهان لاحقًا، علمًا ان نصف النهائي سيقام في 13 الشهر الحالي.

ويقدم أولسان هيونداي مستويات رائعة منذ استكمال المنافسات في الدوحة، حيث حقق اليوم انتصاره السابع تواليًا.

وافتتح نيغاو التسجيل في المباراة التي استُخدم خلالها حكم الفيديو المساعد "في ايه آر" للمرة الاولى في البطولة كما حصل في ذات المراحل في منطقة الغرب، إثر ركلة جزاء تحصّل عليها شخصيًا بعدما لمس المدافع الكوري كيم مين-جاي الكرة بيده، انبرى لها البرازيلي بنجاح (21).

وسجل هدّاف الدوري الكوري الجنوبي الهدف الثاني بتسديدة قوية رائعة من خارج المنطقة على يمين الحارس سين هو (42)، مسجلًا هدفه الرابع في البطولة والرقم 30 في جميع المسابقات هذا الموسم.

وفرض بكين غوان هيمنته على المباراة حيث وصلت نسبة الاستحواذ الى 62,8 في المئة وحاول لاعبوه لاسيما عبر البرازيليين ريناتو أوغوستو وفرناندو تجاوز الدفاع الكوري الصلب.

وتعاون البرازيليان مع مواطنهما المهاجم ألان، المعروف سابقا باسم ألان كارفاليو، في أفضل لقطة في اللقاء في الدقيقة 52 الا ان الحارس جو سو-هوك الذي قام بثمانية تصديات في المباراة أبعد محاولة الاخير (52).

وسدد الفريق الصيني 22 تسديدة في المباراة منها 8 على المرمى من دون ان ينجح في هز الشباك مقابل 7 للخصم منها ثلاث بين الخشبات الثلاث جاء منها الهدفان.

وبذلك وصلت افضل مشاركة لبكين غوان في البطولة القارية بقيادة مدربه الفرنسي برونو جينيزيو الى نهايتها بعد ان حقق قبل مباراة اليوم رقمًا قياسيًا في النادي بسلسلة من سبع مباريات من دون هزيمة، إثر تغلبه المفاجئ على أف سي طوكيو الياباني في الدور ثمن النهائي واضعًا حد لسلسة خروج متتالٍ من هذا الدور اعوام 2010، 2013 و2015 ليبلغ ربع النهائي للمرة الاولى في تاريخه.

وتجمعت اندية الشرق في فقاعة الدوحة الصحية لإكمال دور المجموعات ثم مراحل اقصائية من دور واحد خلف أبواب موصدة بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، لتحديد البطل الذي سيواجه بيرسيبوليس الإيراني بطل الغرب في 19 كانون الاول/ديسمبر، في مباراة واحدة عوضًا عن ذهاب واياب كما جرت العادة.

وكانت الدوحة التي تستعد لاستقبال مونديال 2022 للمرة الاولى في الشرق الأوسط، استضافت المباريات المتبقية من منافسات الغرب، فبلغ بيرسيبوليس النهائي على حساب النصر السعودي بركلات الترجيح.