بطولة إيطاليا: ليلة تعثر ميلان.. وإنتر نابولي ويوفنتوس يحاصرون الصدارة

كالياري (إيطاليا) (أ ف ب) –

إعلان

أنقذ الفرنسي تيو هيرنانديز فريقه ميلان من الخسارة بتسجيله ثنائية أمام بارما 2-2 بينها هدف التعادل في الرمق الاخير في المرحلة الحادية عشرة من الدوري الإيطالي، ليبقى متصدراً، ولكنه بات محاصراً من الثلاثي إنتر ونابولي ويوفنتوس.

ولم تجر رياح المرحلة بما تشتهي سفن ميلان الذي أراد الابتعاد في الصدارة، فبات متقدماً بثلاث نقاط فقط عن إنتر الثاني بـ24 نقطة، ونابولي ثالثاً بـ23 نقطة، ومثلها ليوفنتوس الرابع الذي تألق نجمه كريستيانو رونالدو بثنائية احتفل فيها بمباراته المئة مع نادي السيدة العجوز.

وكان ميلان يسير نحو تلقي اول خسارة له هذا الموسم عندما تخلف بهدفين نظيفين قبل ان ينجح في تعديل النتيجة في الرمق الاخير والخروج بنقطة واحدة.

واستمر غياب النجم السويدي المخضرم زلاتان ابراهيموفيتش عن صفوف ميلان لعدم تعافيه تماما من اصابة بفيروس كورونا المستجد علما بانه هداف الدوري برصيد 10 اهداف.

وافتتح أصحاب الأرض التسجيل في الدقيقة 13 عن طريق البرازيلي هيرناني جونيور، الذي أسكن في الشباك تمريرة حاسمة من الإيفواري جيرفينيو، لينتهي الشوط الأول بتقدم بارما 1-0.

وفي الشوط الثاني، مرر هيرناني نفسه كرة عرضية من الجهة اليمنى، ارتقى لها السلوفيني جاسمين كوريتش، معلناً عن الهدف الثاني لبارما.

وسرعان ما قلص ميلان الفارق بعد دقيقتين، برأسية لهيرنانديز في الدقيقة 58.

وواصل ميلان الضغط وبدت الأمور تتجه إلى خسارة غير مرغوبة. لكن تسديدة من هيرنانديز بيسراه في الدقيقة (90+1) هزت شباك بارما، ليخرج ميلان متعادلاً بشق الأنفس.

- إنتر يقلب الطاولة -

قلب إنتر معاناته في الشوط الاول أمام مضيفه كالياري وسجل ثلاثية في آخر ربع ساعة منحته الفوز 3-1 ورفعته إلى المركز الثاني بعد تحقيق فوزه الرابع تواليا.

وبعد إقصائه من دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا وحتى فشله باللحاق في البطولة الرديفة "يوروبا ليغ"، يحاول المدرب أنتونيو كونتي تصحيح مساره من بوابة "سيري أ".

رفع رصيده إلى 24 نقطة بفارق نقطتين عن ميلان المتصدر الذي يختتم المرحلة مساء باستضافة بارما.

تخلف "نيراتزوري" في نهاية الشوط الأول بتسديدة يسارية جميلة للشاب ريكاردو سوتيل (42)، بعد صدة للحارس السلوفيني سمير هندانوفيتش.

لكن مع اقتراب المباراة من نهايتها، أجرى كونتي تبديلاته، فعادل أولا عبر لاعب الوسط نيكولو باريلا بيمينية طائرة رائعة للاعب كالياري السابق لمدة خمس سنوات (77).

منح البديل دانيلو دامبروزيو فريقه التقدم براسية قريبة (84)، قبل أن يقضي البلجيكي روميلو لوكاكو على آمال المضيف بمرتدة أمام المرمى الخالي (90+4)، رافعا رصيده الى 9 أهداف هذا الموسم في المركز الثاني في ترتيب الهدافين وراء السويدي زلاتان ابراهيموفيتش مهاجم ميلان.

- ثنائية لرونالدو في مباراته المئة -

من جهة أخرى، حقق يوفنتوس فوزاً ثميناً وصعباً على مضيفه جنوى 3-1، في مباراة شهدت ثنائية للبرتغالي كريستيانو رونالدو في مباراته المئة مع السيدة العجوز.

ورفع "يوفي" رصيده إلى 23 نقطة بعد هذا الفوز، وعاد للمركز الرابع، بينما تجمد رصيد جنوى عند ست نقاط في المركز التاسع عشر.

وسجل يوفنتوس هدف التقدم عن طريق الأرجنتيني باولو ديبالا (57) بعدما تلاعب بالدفاع وسددها أرضية مخادعة إلى يسار الحارس.

وأدرك جنوى التعادل عن طريق ستيفانو ستيورارو بعدما وصلته كرة عالية أمامية استطاع إكمالها في الشباك بين مدافعي يوفنتوس قرب القائم الأيسر للحارس (61).

لكن رونالدو عاد وقلب النتيجة للـ"بيانكونيري" بهدفين من ركلتي جزاء (78 و89)، ليرفع رصيده أيضاً إلى 10 أهداف متساويا في صدارة الهدافين مع إبراهيموفيتش.

وخاض رونالدو المباراة الـ100 مع يوفنتوس في جميع المسابقات، وسجل 79 هدفاً منذ انتقاله الى صفوف يوفنتوس قادما من ريال مدريد الاسباني عام 2018.

- نابولي يزحف إلى المقدمة -

والتحق نابولي بأندية المقدمة، بعدما قلب الطاولة برأسيتين في الشوط الثاني أمام ضيفه سمبدوريا (2-1) على ملعب "دييغو ارماندو مارادونا" وهي التسمية الجديدة لملعب "سان باولو" سابقا وذلك تكريما لرحيل نجمه السابق الاسطورة الارجنتينية الشهر الماضي.

سجل نادي سمبدوريا هدف التقدم عن طريق التشيكي ياكوب يانكتو، بعد انفراد من بينية صوّبها قوية في سقف المرمى من داخل منطقة الجزاء (20).

وبعدما انتهى الشوط الأول بتقدم الضيوف، دخل أصحاب الارض الشوط الثاني بروحية مغايرة.

وفي الدقيقة 53، أدرك نابولي التعادل برأسية المكسيكي هيرفينغ لوزانو التي سكنت في الشباك إلى يمين حارس المرمى.

وبعد ربع ساعة، أعاد أندريا بيتانيا سيناريو الهدف الأول برأسية صاروخية أمام الحارس الذي لم يتمكن من صدها، مانحا التقدم والفوز لنابولي (68).

وبالتالي، رفع نابولي رصيده إلى 23 نقظة في المركز الثالث، فيما بقي سمبدوريا في المركز الثالث عشر بـ11 نقطة.

- خماسية لروما -

في مباراة أخرى، اكتسح روما مضيفه بولونيا 5-1، ليرتفع إلى المركز الخامس في ترتيب الـ"سيري أ" بـ21 نقطة، فيما تجمد رصيد بولونيا عند 12 نقطة مع تراجعه للمركز الثاني عشر.

وشهد الشوط الأول تسجيل كل أهداف المباراة، إذ تقدم روما حينما سجل لاعب بولونيا أندريا بولي خطأ في مرمى فريقه (5).

وسرعان ما بدأ مهرجان الأهداف، ليسجل البوسني إدين دجيكو الهدف الثاني لروما (10)، قبل أن يضيف لورينزو بيليغريني الثالث (15).

وقلص بولونيا الفارق (24) حينما رد لاعب روما برايان كريستانتي التحية لمضيفه وسجل خطأ في مرمى فريقه.

وبعد عشر دقائق، أضاف الفرنسي جوردان فيريتو الهدف الرابع لروما (35)، قبل أن يختتم الأرميني هنريخ مخيتاريان الخماسية قبل دقيقة انتهاء الشوط الأول.

وعلى مقلب آخر، دك أتالانتا شباك فيورنتينا بثلاثية نظيفة، سجلها الألماني روبن جوسينس (44)، الأوكراني روسلان مالينوفسكي (55)، والبرازيلي رافاييل تولوي (63).

وبهذه النتيجة يرتقي أتالانتا إلى المركز السابع بـ19 نقطة، فيما بقي فيورنتينا في المركز السابع عشر برصيد تسع نقاط.