دوري أبطال آسيا: فوز قاتل لأولسان بالوقت الإضافي يضعه في النهائي

الدوحة (أ ف ب) –

إعلان

سجّل المهاجم البرازيلي جونيور نيغراو ركلة جزاء قاتلة في الدقيقة 119 منحت أولسان هيونداي الكوري الجنوبي بطاقة العبور إلى نهائي دوري أبطال آسيا في كرة القدم، على حساب فيسيل كوبي الياباني الغائب عنه الاسباني المصاب أندريس إنييستا، بعد التمديد 2-1، الاحد على استاد جاسم بن حمد في الدوحة.

افتتح هوتارو ياماغوتشي التسجيل لفيسيل كوبي اثر ركنية مدروسة تابعها زاحفة من داخل المنطقة (52).

وبعد الغاء هدف لفيسيل كوبي عبر حكم الفيديو المساعد، ردّ البديل النروجي بيورن مارس يوهانسن في نهاية الوقت الاصلي، بيسارية زاحفة من خارج المنطقة، حسمها أيضا حكم الفيديو المساعد بعد احتسابها كتسلل بادىء الأمر (81) لأولسان بطل 2012 فارضا شوطين اضافيين.

وفيما كانت المباراة تتجه الى التعادل وركلات الترجيح، ارتكب دايا مايكاوا حارس فيسيل كوبي خطأ فادحا في التقدير على المخضرم نيغراو (33 عاما) الذي ترجم ركلة الجزاء بثقة (119)، رافعا رصيده الى 5 أهداف في النسخة الحالية.

وغاب عن فيسيل كوبي نجمه الاسباني المخضرم أندريس إنييستا (36 عاما)، صاحب الانجازات الرائعة مع برشلونة ومنتخب بلاده، بسبب اصابة عضلية وجلس على المدرجات.

ويلتقي أولسان هيونداي في النهائي المقرر السبت المقبل على استاد الجنوب، مع بيرسيبوليس الإيراني بطل الغرب الذي اقيمت مبارياته ايضا في فقاعة صحية في الدوحة.

وقال كيم دو-هون مدرب أولسان "عرفنا قبل المباراة انها ستكون صعبة، لكن لاعبي قدموا كل شيء في الملعب. اريد ان اشكرهم واهنئ فيسيل كوبي على مجهودهم الرائع".

أضاف أن فريقه سيحاول التعافي من الإرهاق بسبب فترة المباريات المزدحمة في تجمع العاصمة القطرية "سنحاول التعافي وتحليل ما قمنا به بشكل جيد حتى الآن. قام اللاعبون بعمل جيد برغم خوضهم مباراة كل ثلاثة أيام. نريد الآن الفوز في المباراة الأخيرة والعودة إلى كوريا مع اللقب".

في المقابل، رفض مدرب فيسيل أتسوهيرو ميورا الذي حل بدلاً من الالماني ثورستن فينك بالقاء اللوم على غياب إنييستا "في كرة القدم لا يوجد تبرير. ربما كان (إنييستا) سيصنع الفارق لكنني فخور باللاعبين".

اضاف لاعب المنتخب السابق المتوج بكأس آسيا في 2000 و2004 "لقد خاب أملي لانها ليست النتيجة التي أردنا، لكني سعيد في الوقت عينه من الاداء... لقد حققنا نتيجة تاريخية من خلال بلوغ نصف النهائي في أول مشاركة لنا".

- غياب ياباني عن النهائي -

وخالف فيسيل كوبي الياباني التوقعات ببلوغه نصف النهائي إذ كان ضمن اندية الدرجة الثانية في اليابان عام 2013، لكنه عرف صعودا لافتا واحرز لقب كأس الامبراطور في 2019 حاجزا بطاقة المشاركة في المسابقة القارية للمرة الاولى.

أضاف فريق المدينة الواقعة على البحر لقب الكأس السوبر في شباط/فبراير الماضي على حساب يوكوهاما مارينوس، لكن على صعيد الدوري حلّ في المركز الثاني عشر المخيب.

وبخسارة فيسيل كوبي الذي خاض 120 دقيقة جديدة بعد ربع النهائي ضد الكوري الجنوبي الآخر سوون سامسونغ بلووينغز، توقفت مشاركة الاندية اليابانية في النهائي للمرة الاولى منذ 2017.

أما أولسان هيونداي صاحب الهجوم الاقوى، فيخوض البطولة للمرة الثامنة خلال السنوات الـ15 الأخيرة، حيث توج باللقب مرة واحدة في عام 2012.

وتجمعت أندية الشرق في فقاعة الدوحة الصحية لإكمال دور المجموعات ثم مراحل إقصائية من دور واحد خلف أبواب موصدة بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، لتحديد البطل الذي سيواجه بيرسيبوليس الإيراني بطل الغرب السبت المقبل، في مباراة واحدة عوضاً عن ذهاب وإياب كما جرت العادة.

وكانت الدوحة التي تستعد لاستقبال مونديال 2022 للمرة الاولى في الشرق الأوسط، استضافت المباريات المتبقية من منافسات الغرب، فبلغ بيرسيبوليس وصيف نسخة 2018 النهائي على حساب النصر السعودي بركلات الترجيح.