بطولة ألمانيا: دورتموند لمحاولة تصحيح المسار بعد إقالة فافر

برلين (أ ف ب) –

إعلان

يسجل إدين ترزيتش الثلاثاء بدايته كمدرب لبوروسيا دورتموند حين ينتقل الأخير الى ملعب فيردر بريمن في المرحلة الثانية عشرة من الدوري الألماني لكرة القدم باحثا عن تصحيح المسار بعد إقالته السويسري لوسيان فافر.

وقرر دورتموند الأحد إقالة فافر من منصبه غداة تعرضه لخسارة مذلة على أرضه في المرحلة الماضية أمام شتوتغارت 1-5، هي الأثقل للنادي خلال عقد من الزمن.

وقرر دورتموند الاستعانة بمساعد المدرب ترزيتش للاشراف على الفريق في مهمة ستكون موقتة "حتى نهاية الموسم".

وقال المدير الرياضي للنادي ميكايل تزورك "من الصعب علينا اتخاذ هذه الخطوة، لكننا نعتقد أن التطور السلبي الحالي وضع أهداف الموسم في خطر وعلينا اتخاذ إجراءات".

من جهته، قال الرئيس التنفيذي للنادي هانز يواكيم فاتسكه "نحن جميعاً ممتنون للوسيان فافر لعمله الرائع في العامين ونصف العام الماضيين".

وكان عقد فافر (63 عاما) الذي درب سابقاً هرتا برلين الألماني ونيس الفرنسي ووصل إلى دورتموند قبل سنتين ونصف، ينتهي في ختام الموسم الحالي.

وفي موسمين مع النادي الأصفر، قاده مرتين الى لقب الوصيف وراء غريمه بايرن ميونيخ، لكنه تعرض لانتقادات مستمرة لعدم قدرته على مقارعة الفريق البافاري.

وتعرّض دورتموند السبت لخسارة قاسية أمام ضيفه شتوتغارت 1-5 ما أثار علامات استفهام حول مستوى الفريق من دون هدافه النروجي المصاب إرلينغ هالاند.

وكانت المباراة الثالثة توالياً يخسر فيها دورتموند على ملعب "سيغنال ايدونا بارك" هذا الموسم في الدوري المحلي بعد بايرن 2-3 وكولن 1-2، والأقسى للنادي منذ العام 2009 حين خسر بالنتيجة نفسها على أرضه أمام بايرن.

وتراجع دورتموند بخسارته الساحقة الى المركز الخامس في الدوري، وهو يمني النفس بالتالي أن يحدث التغيير الفني الصدمة المعنوية اللازمة للخروج من كبوته من خلال تكرار نتيجة المباراة الأخيرة له على ملعب بريمن حيث فاز على الأخير 2-صفر في 22 شباط/فبراير الماضي.

ويعول دورتموند على سجله في ملعب بريمن حيث لم يذق طعم الهزيمة منذ كانون الأول/ديسمبر 2014، لكنه يسافر الى شمال البلاد وهو يئن تحت وطأة الإصابات التي تحرمه البلجيكيين توما مونييه وتورغان هازار إضافة الى هدافه هالاند.

وشدد قائد دورتموند ماركو رويس بعد الهزيمة المذلة السبت على "أننا لا نحتمل أداء مماثلا مرة أخرى. يجب أن ندلي بموقف مغاير في بريمن".

ويدخل باير ليفركوزن الأربعاء الى مباراته وجاره كولن في ملعب الأخير هو في الصدارة للمرة الأولى منذ ستة أعوام، بعد تغلبه الأحد على هوفنهايم 4-1، مستغلا تعثر بايرن حامل اللقب والمتصدر السابق في العاصمة أمام أونيون برلين 1-1 السبت.

وحقق فريق المدرب الهولندي بيتر بوس ثلاثة انتصارات متتالية وأبقى على سجله الخالي من الهزائم هذا الموسم بصحبة فولفسبورغ الذي يحل الأربعاء ضيفا على بايرن في أليانز أرينا" في قمة المرحلة.

- ليفركوزن بعد فولفسبورغ لبايرن -

ورفض بوس المبالغة في التفاؤل، قائلا "نحن في الصدارة بعد 11 مباراة فقط. لو كنا متصدرين بعد 34 مرحلة (أي في نهاية الموسم) فحينها سأكون سعيدا، لكننا لم نصل الى هناك (نهاية الموسم) بعد".

ويخوض بايرن مباراة قمة المرحلة مع فولفسبورغ الرابع الذي كان بإمكانه التربع على الصدارة لولا عقدته مع التعادلات (6 في 11 مباراة)، وهو يتخلف بفارق نقطة عن ليفركوزن الذي سيكون خصم فريق المدرب هانزي فليك السبت المقبل في المباراة الأخيرة قبل العطلة الشتوية التقليدية.

وقد يفتقد النادي البافاري الذي خرج فائزا من المواجهات الخمس الأخيرة مع فولفسبورغ ولم يخسر أيا من المباريات بينهما في ميونيخ منذ صعود الأخير الى الدرجة الأولى موسم 1997-1998، خدمات ليون غوريتسكا نتيجة تعرضه للاصابة في مباراة أونيون برلين، لكن من المرجح أن يستعيد نيكلاس زوله بعد أن غاب عن مباراة السبت.

وكشف فليك أن زوله يعاني "من ضربة موجعة في الفخذ، لكننا نأمل بعودته الى الملعب الأربعاء" في مباراة قد تكون تاريخية لهداف النادي البافاري البولندي روبرت ليفاندوفسكي الذي يحتاج الى هدف للوصول الى الرقم 250 في الدوري الألماني.

وخاض ليفاندوفسكي المرشح لجائزة أفضل لاعب في عام 2020 من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الى جانب الارجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو، مباراته رقم 200 في البوندسليغا مع بايرن السبت وسجل هدفه الـ249 في 331 مباراة مع كل من بايرن (175 هدفا في 200 مباراة) وفريقه السابق دورتموند (74 هدفا في 131 مباراة)، كما عزز صدارته لترتيب هدافي الموسم الحالي بـ13 هدفا.

وفي حال واصل البولندي مشواره على هذا المنوال سيكون قادرا على الوصول الى المركز الثاني على لائحة أفضل هدافي الـ"بوندسليغا" في التاريخ والذي يحتله مهاجم شالكه وكولن وميونيخ 1860 وبوخوم السابق السابق كلاوس فيشر (268 هدفا)، فيما لا يزال بعيدا جدا عن "المدفعجي" غيرد مولر الذي سجل 365 هدفا في 427 مباراة خاضها بقميص بايرن بالذات.

ويأمل لايبزيغ البقاء في قلب الصراع على الصدارة حين يحل الأربعاء ضيفا على هوفنهايم الثاني عشر، باحثا عن تعزيز مركزه الثالث أو حتى إزاحة بايرن عن الوصافة وليفركوزن عن الصدارة في حال تعثر الأخيرين، إذ لا يتخلف عنهما سوى بفارق الأهداف ونقطة تواليا.

ويلعب الثلاثاء أينتراخت فرانكفورت مع بوروسيا مونشنغلادباخ، شتوتغارت مع أونيون برلين، وهرتا برلين مع ماينتس، على أن يلتقي الاربعاء شالكه مع فرايبورغ، وأرمينيا بيليفيلد مع أوغسبورغ.