بطولة إسبانيا: ريال للحاق بالصدارة وامتحان صعب لبرشلونة أمام سوسييداد

مدريد (أ ف ب) –

إعلان

يخوض برشلونة امتحانًا صعبًا ومهمًا للدخول في المنافسة على لقب الدوري الاسباني عندما يستضيف المتصدر ريال سوسييداد الاربعاء، فيما سيسعى ريال مدريد المنتشي من الفوز في دربي العاصمة اللحاق بالمتصدرين عندما يستقبل اتلتيك بلباو الثلاثاء في مباراتين مقدّمتين من المرحلة التاسعة عشرة.

وتخوض الاندية الاربعة هاتين المبارتين باكرًا لانشغالهما في الكأس السوبر الاسبانية التي ستقام في منطقة الاندلس، حيث يستضيف ملعب "لا كارتوخا" في اشبيلية النهائي في 17 كانون الثاني/يناير بحسب تقارير صحافية، فيما تقام مبارتا نصف النهائي في 13 و14 من الشهر ذاته في اشبيلية، ملقة أو قرطبة، دون معرفة اذا كان الحضور الجماهيري مسموحًا بسبب تفشي كورونا.

ويتصدر سوسييداد ترتيب الليغا برصيد 26 نقطة بفارق الاهداف عن أتلتيكو مدريد الثاني، فيما يتخلف ريال عنهما بثلاث نقاط في المركز الثالث بينما يجد برشلونة نفسه في مركز ثامن غير مألوف على بعد 9 نقاط من الصدارة (17).

ويدخل ريال المباراة على ملعب "ألفريدو دي ستيفانو" بعد أن حسم دربي العاصمة لصالحه بنتيجة 2-صفر في المرحلة الثالثة عشرة السبت، ملحقًا بأتلتيكو الخسارة الاولى في الدوري هذا الموسم، ليختم أسبوعًا مثاليًا بعد أن تجنّب الغياب عن الادوار الاقصائية لدوري ابطال اوروبا للمرة الاولى منذ العام 1998 بفوزه الاربعاء في الجولة الاخيرة من دور المجموعات على بوروسيا مونشنغلادباخ الالماني.

وأتى الفوزان في توقيت مثالي للمدرب الفرنسي زين الدين زيدان بعد الضغط الذي عانى منه أخيرًا، حيث أشارت تقارير محلية الى إمكانية اقالته في حال الفشل القاري وإمكانية تعيين أسطورة النادي ومدرب الفريق الرديف الهداف السابق راوول غونساليس أو الارجنتيني ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام الانكليزي السابق على رأس الجهاز الفني.

وقال زيدان عقب الفوز في الدربي "هناك انتقادات موجعة لكنها تجعلنا أقوى. يملك اللاعبون شخصية كافية لتخطي ذلك".

وأضاف الفرنسي الذي قاد الملكي الى لقب الدوري الموسم الفائت "يدرك اللاعبون ان لحظات صعبة ستواجههم في مسيرتهم أو في موسم ما، لكنهم يدركون ايضًا انه بمقدورنا هنا أن نقوم بأشياء مميزة واثبتنا ذلك اليوم".

وكان ريال استعاد في الدربي خدمات قائده المدافع سيرخيو راموس بعد أن غاب عن المباريات الثلاث السابقة في الليغا بسبب الاصابة.

من جهته، يمر بلباو بفترة سيئة بعد أن فشل في تحقيق الفوز في مبارياته الثلاث الاخيرة في الدوري ويحتل المركز الثاني عشر برصيد 14 نقطة، آخرها تعادل 2-2 مع مضيفه فالنسيا السبت.

- امتحان صعب لبرشلونة -

أما برشلونة الذي يمر بفترة مضطربة، فيستقبل ريال سوسييداد المتصدر-المفاجأة هذا الموسم في مباراة صعبة على ملعب "كامب نو" متطلعًا لإلحاق الهزيمة الثانية به فقط هذا الموسم في الدوري.

وأنقد النجم الارجنتيني ليونيل ميسي النادي الكاتالوني من فخ التعادل السلبي عندما سجل هدف الفوز 1-صفر ضد ليفانتي الاحد، بعد أيام على سقوط مدو أمام يوفنتوس الايطالي بقيادة غريمه البرتغالي كريستيانو رونالدو في دوري الابطال خسر على اثره الفريق صدارة المجموعة ما سيضعه امام مواجهة خصم صعب في دور الثمن النهائي.

وقال المدرب الهولندي رونالد كومان عقب الفوز الصعب "الفريق يعمل جيدًا، لقد قدموا كل ما لديهم. ينقصنا بعد القليل من الثقة في أنفسنا وفي لعبنا، ولكن حصلنا على العديد من الفرص وليس لدي أي شيء لأقوله عن سلوك اللاعبين في المباراة".

واكتفى برشلونة بخمسة انتصارات في الدوري هذا الموسم من 11 مباراة (يملك مباراة مؤجلة) مقابل اربعة تعادلات وهزيمتين، بعد أن مني اثر الخسارة امام قادش في المرحلة الثانية عشرة بأسوأ بداية له في الدوري منذ موسم 1987-1988.

فيما اعتبر الظهير الايسر جوردي البا بعد لقاء ليفانتي "قدم الفريق مباراة كبيرة الليلة. إذا استمرينا في القيام بالامور بطريقة جيدة، سنتقدم في الترتيب. لقد أهدرنا نقاطًا عوقبنا عليها، الا ان الليغا لا زالت مفتوحة".

وتابع "هناك فرق في المقدمة في غير موقعها الطبيعي ونحن لدينا أيضًا الرغبة في التواجد في الاعلى".

الا ان المهمة لن تكون سهلة امام خصم مني بهزيمة واحدة هذا الموسم كانت في المرحلة الرابعة امام فالنسيا قبل ان يحقق سلسلة من تسع مباريات من دون خسارة.

لكن الفريق الباسكي فشل في الخروج بالنقاط الثلاث في مبارياته الثلاث الاخيرة حيث اكتفى بالتعادل، آخرها 1-1 امام ضيفه ايبار الاحد.

وكان سوسييداد بلغ الادوار الاقصائية من الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ" بعد سيناريو مجنون بفضل تعادل قاتل امام نابولي الايطالي 1-1 بموازاة فوز قاتل لرييكا الكرواتي على زد الكمار الهولندي في المجموعة ذاتها.

يذكر ان مسابقة الكأس السوبر الإسبانية كانت مقررة في المملكة العربية السعودية، الا ان نسختها المقبلة رُحّلت الى الاندلس بسبب جائحة كورونا، بحسب ما ذكر مصدر رياضي مطلع على الملف لوكالة فرانس برس الاحد.

وكانت السعودية توصلت إلى اتفاق مع الاتحاد الاسباني لإقامة المسابقة التقليدية على مدى ثلاث سنوات، بمشاركة أربعة اندية خلافًا للنسخ السابقة التقليدية بين بطلي الدوري والكأس.

استضافت جدة النسخة الماضية مطلع كانون الثاني/يناير الماضي، وتوج فيها ريال مدريد على حساب جاره اتلتيكو بركلات الترجيح، بمشاركة أيضا من برشلونة بطل الدوري وفالنسيا بطل الكأس.

ويخوض النسخة المقبلة ريال مدريد بطل الدوري ووصيفه برشلونة، الى جانب المتأهلين الى نهائي الكأس ريال سوسييداد وأتلتيك بلباو.