ترامب يعلن مغادرة بيل بار منصب وزير العدل

واشنطن (أ ف ب) –

إعلان

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب الإثنين أنّ وزير العدل بيل بار الذي رفض الانجرار خلف مزاعمه بأنّ الانتخابات الرئاسية التي أجريت في الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر وفاز بها منافسه الديموقراطي جو بايدن شابتها عمليات تزوير واسعة النطاق، سيغادر منصبه بعدما قام "بعمل رائع".

وكتب ترامب في تغريدة على تويتر "لقد عقدت للتوّ اجتماعاً لطيفاً جدّاً مع المدّعي العام بيل بار في البيت الأبيض"، مضيفاً "كانت علاقتنا جيّدة جدّاً... بيل سيغادر قبيل عيد الميلاد لتمضية العطلة مع عائلته"، مشيراً إلى أنّه عيّن نائب وزير العدل جيف روزن وزيراً للعدل بالإنابة.

وتأتي هذه الخطوة قبل خمسة أسابيع من مغادرة ترامب البيت الأبيض وتولّي الرئيس المنتخب الديموقراطي جو بايدن مهماته في 20 كانون الثاني/يناير.

وأتت تغريدة ترامب بعيد لحظات من تثبيت الهيئة الناخبة فوز بايدن في الانتخابات بعدما أدلى كبار الناخبين بأصواتهم في كاليفورنيا، الولاية التي فاز بها بايدن على ترامب بفارق شاسع (أكثر من 63% من الأصوات)، ما مكّن نائب الرئيس السابق من تجاوز عتبة الـ270 صوتاً (من أصل 538 تتألف منها الهيئة الناخبة) اللازمة للفوز بالانتخابات.

وكان بار أعلن أنّه لم يلاحظ مقداراً من "التزوير" من شأنه الدفع نحو تغيير نتيجة الانتخابات الرئاسية، في موقف يتعارض مع مزاعم ترامب الذي لا ينفكّ يؤكّد أنّ الانتخابات شابتها عمليات تزوير واسعة النطاق أتاحت لبايدن أن يسرق الفوز منه.

لكنّ معسكر ترامب فشل في تقديم أي دليل يدعم هذه الاتهامات، كما رُفضت في المحاكم كل الطعون التي قدمها، بما في ذلك أمام المحكمة العليا.

وأرفق ترامب تغريدته بكتاب الاستقالة الذي قدّمه إليه بار والذي حفل بإطراءات على "النجاحات غير المسبوقة" التي حقّقها الرئيس الخامس والأربعون للولايات المتّحدة في كل المجالات.

وأكّد مسؤول أميركي كبير أنّ "بار استقال بمحض إرادته. لم يتعرّض لضغوط أو يُجبر على الاستقالة"، مؤكّداً أنّ الاجتماع بين الوزير المستقيل والرئيس المنتهية ولايته كان "ودّياً".