الدوري الأميركي للمحترفين: أنتيوكونمبو يوافق على تمديد عقده مع باكس

لوس انجليس (أ ف ب) –

إعلان

وضع النجم اليوناني يانيس أنتيتوكونمبو، أفضل لاعب في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين في الموسمين الماضيين، حدا للتخمينات بشأن مستقبله بموافقته على تمديد عقده مع فريقه الحالي مليووكي باكس لخمسة أعوام.

وقال اليوناني الذي كان بإمكانه أن يصبح لاعبا حرا العام المقبل، في حسابه على تويتر إنه وافق على تمديد العقد، مضيفا "إنه موطني، إنها مدينتي. أنا مبارك لأني سأكون جزءا من ميلووكي باكس في الأعوام الخمسة المقبلة. دعونا نعطي معنى لهذه الأعوام. العرض يتواصل، هلم بنا".

وأفادت شبكة "إي أس بي أن" الرياضية أن قيمة عقد الأعوام الخمسة يبلغ 228 مليون دولار، مع خيار يسمح له بالرحيل بعد أربعة أعوام.

وفرض اليوناني نفسه أحد أبرز نجوم الدوري في الأعوام الأخيرة، وتوج في الموسم المنصرم الذي أحرز لقبه لوس أنجليس ليكرز في فقاعة وورلد ديزني بفلوريدا نتيجة تداعيات فيروس كورونا، بجائزتي أفضل لاعب وأفضل مدافع، محققا ما معدله 29,5 نقطة مع 13,6 متابعات في المباراة الواحدة.

لكن نجاح أنتيتوكونمبو على الصعيد الشخصي لم ينعكس ألقابا بالنسبة لفريقه، إذ انتهى مشواره في 2019 عند نهاية المنطقة الشرقية على يد تورونتو رابتورز الذي توج لاحقا باللقب، ثم في الدور الثاني خلال الموسم المنصرم على يد ميامي هيت.

وبعد فشله في الذهاب بعيدا في الأدوار الإقصائية هذا الموسم، كثرت التخمينات بشأن مستقبل ابن الـ26 عاما الذي يدافع عن ألوان باكس منذ 2013، وإمكانية انتقاله الى أحد الفرق القادرة على إحراز اللقب، أبرزها غولن ستايت ووريرز وبشكل أقل ليكرز.

لكن اليوناني كرر أكثر من مرة بأن طموحه البقاء في الفريق الذي جاء به الى الدوري عام 2013، شرط أن يكون باكس في موقع المنافس على لقب غاب عن خزائنه منذ تتويجه الأول والوحيد عام 1971.

وكان أنتيتوكونمبو واضحا بالنسبة لطموحه بعد تتويجه بلقب أفضل لاعب للموسم الثاني تواليا عقب قيادة باكس لتصدر المنطقة الشرقية وتحقيق أفضل سجل في الدوري بأكمله خلال الموسم المنتظم، بالقول "أنا سعيد بهذه الجائزة، لكني أريد المزيد. أريد أن أكون بطلا".