اردوغان يدعو بغداد للتحرك ضد حزب العمال الكردستاني خلال زيارة للكاظمي

انقرة (أ ف ب) –

إعلان

دعا الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الخميس العراق لتكثيف معركته على الأرض ضد المقاتلين الاكراد في حزب العمال الكردستاني، خلال زيارة لانقرة قام بها رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي.

وتشن تركيا بانتظام غارات جوية على القواعد الخلفية لحزب العمال الكردستاني في المناطق الجبلية شمال العراق، حيث أقام معسكرات تدريب ومخابىء اسلحة. وتقوم قوات خاصة تركية احيانا بعمليات توغل محدودة.

وتثير العمليات التركية وآخرها في حزيران/يونيو، توترا مع الحكومة العراقية لكن اردوغان يشدد على ان بلاده تنوي "معالجة" مشكلة حزب العمال في شمال العراق في حال "عجزت بغداد عن القيام بذلك".

ويشن حزب العمال الذي يملك قواعد خلفية في شمال العراق، منذ 1984 تمردا داميا على الاراضي التركية اوقع اكثر من 40 الف قتيل. وحزب العمال يصنف مجموعة "ارهابية" من قبل تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي.

واعلن اردوغان خلال مؤتمر صحافي الى جانب الكاظمي "اتفقنا على مواصلة المعركة ضد أعدائنا المشتركين" مشيرا الى حزب العمال وتنظيم الدولة الاسلامية.

واضاف "لن تعرف منطقتنا السلام طالما لم نسحق الارهاب. معركتنا مستمرة حتى القضاء على العصابات الارهابية".

من جهته اعلن الكاظمي الذي كان يقوم باول زيارة له لتركيا منذ توليه مهامه في ايار/مايو انه "في الملف الأمني موقف العراق واضح في ادانه أي عمل يهدد امن تركيا او ينطلق من الأراضي العراقية لتهديد الامن القومي التركي".

واكد "عدم السماح لأي جماعات او منظمات خارج اطار القانون باستخدام أراضي العراق لتهديد جيرانه".

واوضح "نحن نتعاون مع الجانب التركي لمواجهة هذه الجماعات سواء داعش او اي جماعات ارهابية تهدد استقرار المنطقة".

وتابع "قمنا مؤخرا في هذا السياق باتخاذ خطوات مهمة في منطقة سنجار (شمال العراق) وأيضا على الحدود السورية العراقية لمنع دخول هذه التنظيمات خصوصا ما حصل قبل يومين من محاولات من قبل بعض هذه المجموعات للعبور الى إقليم كردستان. وكان هناك موقف شجاع لقواتنا في الإقليم لمنع هذه التجاوزات".