بطولة فرنسا: سان جرمان يمني النفس بمشاركة نيمار في مواجهة القمة ضد ليل

باريس (أ ف ب) –

إعلان

يمني باريس سان جرمان حامل اللقب النفس بمشاركة نجمه البرازيلي نيمار من أجل مساعدته في إزاحة ليل عن الصدارة، وذلك حين يحل الأحد ضيفا على الأخير في قمة المرحلة السادسة عشرة من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

ويبدو أن تعافي النجم البرازيلي من إصابة في الكاحل تعرض لها في عطلة نهاية الأسبوع الماضي خلال المباراة التي خسرها نادي العاصمة أمام ضيفه ليون صفر-1 بعد تدخل قاس من مواطنه تياغو منديش، كان أسرع بكثير من المتوقع.

وقال مدرب سان جرمان الألماني توماس توخل الأربعاء بعد الفوز على لوريان بهدفي كيليان مبابي والإيطالي مويس كين، إنه "بالنسبة لنيمار، سنفعل كل شيء ممكن" من أجل يكون جاهزا للمواجهة ضد ليل.

وكانت عودة نيمار في مباراة ليل مستبعدة جدا بحسب التوقعات، لكن توخل قال الأربعاء بشأن عودة البرازيلي "لا يمكنني أن أقول +لا، لن يلعب ضد ليل+. الأمر ممكن. بإمكاننا المحاولة، سنحاول كل شيء".

وستشكل عودة نيمار دفعة معنوية وفنية هامة جدا لحامل اللقب الذي بدأ الموسم الجديد بشكل متأرجح ما دفع البعض الى التشكيك ببقاء توخل، لكن وضع المدرب الألماني تحسن بعد أن خطف نادي العاصمة بطاقة تأهله الى ثمن نهائي دوري الأبطال.

والفوز بمباراة الأحد على ملعب ليل، سيضع سان جرمان في الصدارة مجددا وذلك بعد أن أزاح ليون عن الوصافة في منتصف الأسبوع نتيجة توقف مسلسل انتصارات الأخير عند خمس مباريات متتالية بعد تعادل دراماتيكي مع بريست 2-2.

وتطرق مدرب ليل كريستوف غالتييه الى مواجهة الأحد، قائلا "الفريقان مرهقان. قد يكون باريس الأفضل من ناحية النوعية، لكن في مباراة واحدة سيكون كل شيء على المحك".

ولن تكون مهمة سان جرمان في ملعب ليل سهلة على الإطلاق، إذ أن الأخير قادم من ثلاثة انتصارات متتالية ولم يخسر هذا الموسم سوى مباراة واحدة في الدوري.

ويتألق في صفوف ليل التركي يوسف يازجي، إذ سجل خمسة أهداف في ثلاث مباريات له كأساسي، وستة في ست مباريات خاضها في "يوروبا ليغ"، ليساهم في تأهل فريقه الى الدور الثاني حيث وضعته القرعة في مواجهة العملاق الهولندي أياكس أمستردام.

- الغاضب فياش-بواش -

لكن النادي الشمالي يواجه وضعا حساسا على الصعيد الإداري في ظل توجه رئيسه ومالكه جيرار لوبيز لبيعه لمستثمرين اجانب جراء الازمة المالية التي تسببت بها جائحة فيروس كورونا المستجد.

وقال لوبيز الأربعاء في حديث لوكالة فرانس برس "أنا أدرس العرض الذي تلقيته"، مضيفًا انه في حال تمت الصفقة "سأنسحب كليًا" من النادي.

وتابع "أنا سعيد كون المستثمرين الاجانب رأوا العمل الذي قمنا به والنجاحات الرياضية التي حققناها في ليل في ظل هذه الاوقات الصعبة في الكرة الفرنسية".

أما بالنسبة للمنافس الآخر المحتمل على اللقب مرسيليا، فيتواجه السبت مع ضيفه رينس وهو متخلف بفارق خمس نقاط عن الصدارة مع مباراة مؤجلة في جعبته، وذلك بعد خسارته مباراته السابقة أمام مضيفه رين الذي حقق بدوره فوزه الثاني تواليا بعد سلسلة من سبع هزائم في ثماني مباريات ضمن جميع المسابقات.

ويبدو أن هناك توترا في معسكر مرسيليا بعد أن شن مدربه البرتغالي أندريه فياش-بواش هجوما على صحافي من صحيفة "لا بروفينس".

وبحسب شاهد عيان، تهجم المدرب البرتغالي على الصحافي وهدده "سأنال منك"، منتقدا عمل الصحيفة في مؤتمره الصحافي بعد مباراة منتصف الأسبوع.

ويبدو أن فياش-بواش ليس راضيا عن المقال الذي تناول سجله المتواضع في مسابقة دوري أبطال أوروبا التي ودعها مرسيليا من دور المجموعات بعد أن حل أخيرا خلف مانشستر سيتي الإنكليزي وبورتو البرتغالي وأولمبياكوس اليوناني، ولم يحصل حتى على فرصة الانتقال الى مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ".

ولم ينته الجدال بين فياش-بواش والصحافي في قاعة المؤتمرات الصحافية، بل انتقل الرجلان للتواجه وجها لوجه خارج ملعب رين بحسب ما أفادت تقارير محلية.

ويأمل ليون تعويض تعثره في المرحلة الماضية حين يحل السبت ضيفا على نيس، فيما يلتقي مونبلييه الخامس الأحد مع مضيفه بريست، ورين السادس مع مضيفه لوريان في اليوم ذاته.

وفي المباريات الأخرى، يلعب السبت متز مع لنس، على أن يلتقي الأحد نانت مع أنجيه، ستراسبورغ مع بوردو، سانت إتيان مع نيم، وديجون مع موناكو.