إحياء ذكرى الاستقلال في العاصمة الليبية وسط تدابير أمنية مشددة

طرابلس (أ ف ب) –

إعلان

أحيت ليبيا الخميس الذكرى التاسعة والستين لاستقلالها بتنظيم عروض عسكرية وسط طرابلس في ظل انتشار أمني واسع.

وتجمّع مئات الليبيين حاملين العلم الوطني في ساحة الشهداء وسط العاصمة التي حملت خلال حكم معمر القذافي اسم "الساحة الخضراء" وكان يلقي فيها خطاباته.

ومنعت السلطات التجول في الساحة قبل يوم ونشرت سيارات شرطة ونصبت منصات لإلقاء الخطابات والأغاني الوطنية قبل إطلاق المفرقعات النارية ليلا كما جرت العادة.

وحضر رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني ومسؤولون كبار في الدولة منتصف اليوم عرضا لقوات من الشرطة والجيش.

وعاد عيد الاستقلال الذي أعلنه الملك إدريس السنوسي في 24 كانون الأول/ديسمبر 1951 إلى جدول المناسبات الرسمية عام 2012 عقب إلغائه طوال 42 عاما من حكم نظام القذافي. وقد أطيح بهذا الأخير وقتل في تشرين الأول/أكتوبر 2011 إثر انتفاضة شعبية دعمها حلف شمال الأطلسي.

وغرقت ليبيا منذ سقوط النظام السابق في الفوضى، ويتنافس فيها حاليا معسكران هما حكومة الوفاق الوطني المعترف بها من الأمم المتحدة والتي تتخذ طرابلس مقرا، وسلطة في شرق البلاد يجسدها المشير خليفة حفتر.

ووقّع وقف لإطلاق النار برعاية الأمم المتحدة في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، وقد جرى التقيد به بشكل كبير ما سمح بعودة طرفي النزاع إلى طاولة المفاوضات.