الدوري الأميركي: "كوفيد-19" يعلن عن نفسه باكرا وكذلك بوسطن

لوس انجليس (أ ف ب) –

إعلان

أعلن فيروس "كوفيد-19" عن نفسه باكرا وتسبب بتأجيل مباراة هيوستن روكتس وأوكلاهوما سيتي ثاندر، وذلك في اليوم الثاني من الموسم الجديد لدوري كرة السلة الأميركي للمحترفين الذي أعلن فيه بوسطن سلتيكس عن نواياه في مستهل المشوار بفوزه المثير على ميلووكس باكس بفارق نقطة.

وأجبرت الاجراءات الاحتياطية المرتبطة بفيروس "كوفيد-19" رابطة الدوري على التدخل منذ اليوم الثاني للموسم الجديد، باتخاذ قرار إرجاء مباراة روكتس وضيفه ثاندر الأربعاء.

وتم تغريم نجم روكتس جيمس هاردن مبلغ 50 ألف دولار لانتهاكه البروتوكولات التي تهدف الى منع انتشار الفيروس، وهي مخالفة جعلته غير مؤهل للمشاركة في المباراة الافتتاحية لفريقه ضد أوكلاهوما سيتي والتي تم تأجيلها لأن المضيف لم يكن لديه العدد الأدنى المسموح به من اللاعبين لخوض اللقاء، وقدره ثمانية بحسب البروتوكول.

وقالت رابطة الدوري في بيان إن نتائج اختبارات "كوفيد-19" لثلاثة من لاعبي روكتس جاءت إيجابية أو غير حاسمة، كما تم وضع أربعة لاعبين آخرين في الحجر الصحي بسبب إجراءات تتبع المخالطين.

وافتقد روكتس أيضا جهود لاعب آخر بسبب الإصابة.

وأفادت الرابطة في بيان "تم تأجيل مباراة دوري كرة السلة للمحترفين المقررة الليلة بين أوكلاهوما سيتي ثاندر وهيوستن روكتس في تويوتا سنتر وفقا لبروتوكولات الصحة والسلامة في الدوري".

والتأجيل كان آخر ما تأمله رابطة الدوري في اليوم الثاني من الموسم عندما حددت 13 مباراة ليوم الأربعاء.

وذكرت شبكة "اي أس بي أن" أن رابطة الدوري تحقق بشأن هاردن لاحتمال انتهاكه البروتوكولات بعد ظهور مقطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي يظهره على ما يبدو في نادٍ من دون ارتداء كمامة.

- "ذهبت لإظهار حبي لإحدى صديقاتي" -

وتزيد هذه المسألة من حراجة موقف هاردن الذي التحق متأخرا بالمعسكر التدريبي للفريق بعد أن تقدم بطلب الرحيل في صفقة تبادل الى فريق يعتبر من المنافسين على اللقب هذا الموسم.

وأصدر هداف الموسم الماضي بيانا على إنستاغرام نفى فيه أن يكون المقطع المصور من ناد للتعري، لكنه أقر بأنه كان في حدث استضافته إحدى صديقاته.

وكتب هاردن "شيء تلو الآخر. ذهبت لإظهار حبي لإحدى صديقاتي في حفلها (وليس ناد للتعري) لأنها أصبحت مسؤولة (في وظيفتها) وتضع ناسها في موقع النجاح، وبات ذلك الآن مشكلة"، مضيفا "هناك كل يوم شيء مختلف (الشائعات حوله). بغض النظر عن عدد المرات التي يحاول فيها الناس تلويث اسمي، لن ينجحوا".

لكن بروتوكولات فيروس كورونا الذي تسبب بتعليق الموسم المنصرم لأشهر عدة قبل أن يستكمل خلف أبواب موصدة في فقاعة وورلد ديزني في أورلاندو، تمنع اللاعبين من حضور التجمعات الداخلية لأكثر من 15 شخصًا.

وكشفت الرابطة في بيان أنه "عادت نتائج اختبارات ثلاثة لاعبين من فريق هيوستن روكتس إيجابية أو غير حاسمة لفيروس كورونا بموجب برنامج اختبار الدوري الاميركي للمحترفين".

وتابعت "بعد تطبيق بروتوكول تتبع الجهات المخالطة، تم وضع أربعة لاعبين آخرين في الحجر الصحي حتى هذا الوقت. بالإضافة الى ذلك، جيمس هاردن غير متاح بسبب انتهاك بروتوكولات الصحة والسلامة".

- تايتوم يسقط أنتيتوكونمبو ورفاقه -

وبعيدا عن مباراة "تويوتا سنتر" ومشاكل هاردن، افتتح سلتيكس موسمه بفوز مثير على باكس بفارق نقطة واحدة 122-121 بفضل سلة ثلاثية في آخر 1,5 ثانية لجايسون تايتوم.

وكان صاحب أفضل سجل خلال الموسم المنتظم في الموسم الماضي، أمام فرصة لجر الفريقين الى شوط إضافي لكن نجمه اليوناني يانيس أنتيتوكونمبو فشل في رميته الحرة الثانية مع بقاء 0,4 ثانية فقط على النهاية.

وعلق تايتوم على سلته القاتلة بالقول "لطالما حلمت منذ أن كنت طفلا بأن أتواجد في هذا الموقف. إن دخلت الكرة أم لم تدخل، هذا ما أعمل من أجله بجهد كبير. تريد أن تكون وحسب في هذا الموقف".

واستحق بوسطن الفوز بما أنه دخل الى الربع الأخير وهو في المقدمة بفارق 17 نقطة قبل أن يسمح لضيفه بالعودة من بعيد، وصولا الى التقدم 119-120 قبل أن يجد تايتوم نفسه في الموقف الذي لطالما حلم به وسجل الثلاثية القاتلة من فوق أنتيتوكونمبو.

وذهبت بذلك النقاط الـ35 التي سجلها أفضل لاعب في الموسمين الماضيين سدى، كذلك متابعاته الـ11، على غرار المجهود الذي قام به كريس ميدلتون (27 نقطة مع 14 متابعة و8 تمريرات حاسمة) وجرو هوليداي (25 نفطة مع 6 متابعات).

أما من ناحية سلتيكس، فكان جايلن براون الأفضل تسجيلا بـ33 نقطة، وأضاف تايتوم 30 مع 7 متابعات والبديل جيف تيغ 19 نقطة.

وسقط ميامي هيت وصيف البطل في مستهل مشواره أمام جاره ومضيفه أورلاندو ماجيك 107-113 رغم جهود بام أديبايو (25 نقطة و11 متابعة).

وحقق راسل وستبروك بداية موفقة على الصعيد الشخصي مع فريقه الجديد واشنطن ويزاردز بتحقيقه "تريبل دابل" بعدما سجل 21 نقطة مع 11 متابعة و15 تمريرة حاسمة، لكن ذلك لم يحل دون خسارة فريق العاصمة 107-113 أمام مضيفه فيلادلفيا سفنتي سيسكرز ونجمه الكاميروني جويل إمبيد (29 نقطة مع 14 متابعة).

ورغم تعملق الشاب جا مورانت وتقديمه أفضل مباراة في مسيرته بعد تسجيله 44 نقطة مع 9 تمريرات حاسمة، مني ممفيس غريزليز بخسارة قاسية 119-131 أمام ضيفه سان أنتونيو سبيرز بقيادة ديمار ديروزن (28 نقطة مع 9 متابعات و9 تمريرات حاسمة).

واختبر تييري روزيير نفس السيناريو بعد أن سجل 42 نقطة من دون أن يمنع خسارة تشارلوت هورنتس أمام مضيفه كليفلاند كافالييرز 114-121.

وعلى ملعبه الموقت في تامبا باي فلوريدا بسبب الأغلاق المفروض في كندا، سقط تورونتو رابتورز بطل الموسم قبل الماضي أمام نيو أورليانز بيليكانز 99-113، فيما خسر دالاس مافريكس أمام فينيكس صنز 102-106 رغم جهود نجمه السلوفيني لوكا دونتشيتش (32 نقطة و8 متابعات و5 تمريرات حاسمة).

وفاز إنديانا بايسرز على نيويورك نيكس 121-107 بفضل الليتواني دومانتاس سابونيس (32 نقطة مع 13 متابعة و5 تمريرات حاسمة)، وأتلانتا هوكس على شيكاغو بولز 124-104 نتيجة تألق تراي يونغ 37 نقطة).