الدوري الأميركي للمحترفين: بروكلين يفرض إيقاعه وليكرز يستعيد نغمة الفوز

لوس انجليس (أ ف ب) –

إعلان

بعث بروكلين نتس ولاعباه الثنائي المدفعي كيري إيرفينغ وكيفن دورانت برسالة قوية إلى أندية الشرق في الدوري الأميركي للمحترفين بكرة السلة بتخطيه بوسطن سلتيكس الجمعة، في يوم عيد الميلاد الذي شهد تألق لوس أنجليس ليكرز ونجمه ليبرون جيمس أمام دالاس مافريكس.

وبعد بداية متعثرة مع انطلاق الموسم، استعاد ليكرز مسار الفوز على حساب دالاس (138-113).

وانتهز جيمس فرصة التقدم في لائحة أفضل المسجلين في مباريات عيد الميلاد باقتناصه 22 نقطة (10 تمريرات حاسمة، 7 متابعات)، ليرتفع رصيده إلى 383 نقطة في 15 مشاركة، مباشرة خلف الراحل كوبي براينت (395 نقطة في 16 مباراة).

وأسهم أنتوني ديفيس أيضاً بهذا الفوز من خلال تسجيله 28 نقطة (8 متابعات، 5 تمريرات حاسمة).

في المقابل، بدا دفاع مافريكس غير قادر على احتواء ليكرز، كما أن لوكا دونتشيتش الذي لم يكن في أفضل حالاته (27 نقطة، 7 تمريرات متشابهة)، لم يكن قادراً على فرض ثقل حقيقي لمنع الخسارة الثانية على التوالي.

- بروكلين يفرض إيقاعه -

كل شيء على ما يرام مع نتس: انتصار ثان على التوالي، وأكثر قسوة هذه المرة (123-95) أمام بوسطن، إذ كان إيرفينغ سعيداً ليكون "جلاد" فريقه السابق مع تسجيل 37 نقطة (8 تمريرات حاسمة)، مع سبع ثلاثيات، محطماً الرقم القياسي لمباريات 25 كانون الأول/ديسمبر.

وكان لدورانت نصيبه أيضاً، فأضاف 29 نقطة (9/16 في التسديدات)، معلناً عودته بقوة بعد غياب لعام ونصف العام في التعافي من تمزق في وتر الكاحل. وسمحت نقاطه الـ16 في الربع الثالث من المباراة بأن يحسم بروكلين الأمور.

أما بالنسبة إلى فريق سلتيكس، الذي سجل له جايلين براون 27 نقطة، فكانت ليلة ميلاد للنسيان بالنسبة له، خصوصاً مع وفاة أحد أساطيره كاي سي جونز عن 88 عاماً، قبل ساعات من المباراة.

- كليبرز ينتقم -

بعد خروجه من الدور نصف النهائي في مباريات الغرب (4-3) بمفاجأة كبيرة أمام دنفر، حرص لوس أنجلس كليبرز على الانتقام من دنفر ناغتس، بإسقاطه (121-108).

لكن الخوف سيطر على الفريق لوهلة حين تلقى كوهي ليونارد ضربة على فمه بمرفق زميله سيرج إيباكا. لكن الفريق الطبي أكد أن الإصابة قوية وليست خطيرة، لكنها استدعت خياطة من ثماني غرز.

وقبل هذه الحادثة التي وقعت قبيل انتهاء الربع الرابع، كان للجناح وقت كاف لتسجيل 21 نقطة (7 تمريرات حاسمة).

وأضاف بول جورج 23 نقطة (9 تمريرات حاسمة، فيما قدم الفرنسي نيكولا باتوم قدم أداء قويا (13 نقطة، 10 متابعات، 4 تمريرات حاسمة).

وفشل تسديدات جمال موراي (23 نقطة) بإعادة دنفر إلى المباراة، رغم إضافة زميله الصربي نيكولا دجوكيتش (24 نقطة، 10 تمريرات حاسمة، 9 متابعات).

- هيت يحقق فوزه الأول -

حقق ميامي هيت وصيف بطل الموسم الماضي فوزه الاول هذا الموسم عندما تغلب على ضيفه نيو أورليانز بيليكانز 111-98.

وعوض ميامي هيت الذي خسر الدور النهائي امام لوس أنجليس ليكرز مطلع تشرين الأول/أكتوبر الماضي، سقوطه امام مضيفه اورلاندو ماجيك 107-113 في المباراة الاولى هذا الموسم الاربعاء، وألحق الخسارة الاولى بضيفه بيليكانز الفائز على مضيفه تورونتو رابتورز بطل العام قبل الماضي 113-99 الاربعاء أيضا.

ويدين ميامي بفوزه الى الثلاثي دنكان روبنسون وبام أديبايو والبديل السلوفيني غوران دراغيتش، حيث سجل الأول 23 نقطة من سبع ثلاثيات منها 6 في الشوط الأول، وأضاف الثاني 17 نقطة، والثالث 18 نقطة مع تسع تمريرات حاسمة.

وقال روبنسون "أشعر بالراحة أكثر فأكثر كل يوم"، مضيفا "العام الماضي كان تجربة رائعة. نحن نحاول فقط البناء عليها. المباراة الافتتاحية كانت مخيبة للآمال. نحن سعداء بتحقيق هذا الفوز".

في المقابل، برز الثنائي زيون وليامسون وبراندون إنغرام في صفوف نيو أورليانز بتسجيل الاول 32 نقطة مع 14 متابعة، والثاني 28 نقطة، علما بأن كلا منهما سجل 16 نقطة في الشوط الأول مع 8 متابعات للأول.

من جانبه، حقق ميلووكي باكس فوزاً كبيراً على (138-99) على غولدن ستايت، معتمداً على كريس ميدلتون ونقاطه الـ31 (مع ست ثلاثيات).