مقتل ثلاثة من القبعات الزرق البورونديين في هجمات بأفريقيا الوسطى

نيويورك (أ ف ب) –

إعلان

أعلنت الأمم المتحدة الجمعة أنّ ثلاثة من قوات حفظ السلام البورونديين قتلوا على أيدي "مقاتلين مسلّحين مجهولين" في جمهورية أفريقيا الوسطى حيث تجري الأحد انتخابات رئاسية وتشريعية.

وقالت الأمم المتحدة في بيان إنّ "ثلاثة من القبعات الزرق البورونديين قتلوا واثنين آخرين أصيبا بجروح" في هجمات استهدفت قوات الأمم المتّحدة وقوات جمهورية أفريقيا الوسطى العسكرية والأمنية.

وأوضح البيان أنّ الهجمات وقعت في ديكوا (وسط) وفي باكوما (جنوب)، من دون مزيد من التفاصيل.

وتأتي هذه الهجمات غداة إعلان ائتلاف جماعات مسلّحة متمرّدة تخلّيه عن وقف أحادي الجانب لإطلاق النار واستئناف الهجوم الذي يشنّه منذ أسبوع على القوات الحكومية.

وقبل أسبوع، تحالفت المجموعات المسلّحة المتمرّدة الرئيسية في أفريقيا الوسطى وشنّت هجوماً على المحاور الرئيسية المؤدّية إلى العاصمة، واتهمها معسكر الرئيس المنتهية ولايته فوستان أركانج تواديرا بتنفيذ "محاولة انقلاب" بأوامر من الرئيس السابق فرانسوا بوزيزيه الذي أطاح بحكمه في 2013 انقلاب أشعل حرباً أهلية لم تنطفئ.

وينفي بوزيزيه الذي أبطلت المحكمة الدستورية ترشّحه للانتخابات الرئاسية، أي دور له في هذا الهجوم.