بومبيو: سجن الناشطين في هونغ كونغ يثبت أن الصين "ديكتاتورية هشة"

واشنطن (أ ف ب) –

إعلان

ندد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الخميس بشدة بسجن ناشطين مدافعين عن الديموقراطية في هونغ كونغ بعدما حاولوا الفرار من مدينتهم بواسطة زورق، معتبرا أن ذلك يكشف الوجه الحقيقي لبكين، "الديكتاتورية الهشة".

وقال بومبيو في بيان إن "نظاما يمنع شعبه من المغادرة لا يمكنه أن يدعي العظمة أو القيادة العالمية. إنه لا يعدو كونه ديكتاتورية هشة، تخشى شعبها".

وقضت محكمة صينية الأربعاء بسجن عشرة ناشطين في هونغ كونغ كانوا غادروا المدينة التي تتمتع بحكم ذاتي بعدما فرضت بكين في حزيران/يونيو قانونا مشددا للامن القومي، محاولين اللجوء الى تايوان.

واوقف الناشطون في عرض البحر في 23 آب/اغسطس من جانب الشرطة البحرية الصينية على بعد سبعين كيلومترا من سواحل هونغ كونغ قبل أن يتم توقيفهم في شينزين (جنوب) في الصين القارية.

وطالب بومبيو بالإفراج عنهم "فورا ومن دون شروط"، مؤكدا أنه ينبغي معاملتهم ك"أبطال".

ويصف وزير الخارجية الاميركي منذ أشهر الصين بأنها الخصم الاستراتيجي الأول للولايات المتحدة، على وقع مواجهة دبلوماسية بين واشنطن وبكين تذكر بحقبة الحرب الباردة.