بطولة ألمانيا: لايبزيغ يفرط بصدارة موقتة وتعادل دورتموند مع ماينتس

4 دقائق
إعلان

برلين (أ ف ب)

فرط لايبزيغ بفرصة اعتلاء صدارة الدوري الألماني لكرة القدم للاسبوع الثاني على التوالي وان بشكل موقت بتعادله مع مضيفه فولفسبورغ 2-2 السبت ضمن المرحلة السادسة عشرة التي شهدت سقوط بوروسيا دورتموند امام ماينتس متذيل الترتيب بفخ التعادل 1-1.

وكانت نقاط المباراة كافية لوضع لايبزيغ على رأس لائحة البطولة لكنه اكتفى بنقطة واحدة ليرفع رصيده إلى 32 نقطة في المركز الثاني بفارق نقطة واحدة عن المتصدر وحامل اللقب بايرن ميونيخ الذي يستضيف فرايبورغ الأحد.

وكان لايبزيغ فوت فرصة اولى لاعتلاء الصدارة في المرحلة السابقة عندما سقط على ارضه امام دورتموند 1-3.

وكان باير ليفركوزن الثالث واحد المرشحين لمنافسة الفريق البافاري على اللقب هذا الموسم، سقط ايضا امام أونيون برلين صفر-1 في افتتاح المرحلة الجمعة، ما فتح المجال امام بايرن ميونيخ للأبتعاد بفارق 4 نقاط عن لايبزيغ في حال فوزه على ضيفه فرايبورغ الاحد، وفي حال قدر له ذلك سيحسم لقب بطل الخريف قبل نهاية دور الذهاب في الجولة السابعة عشرة.

اتت البداية سريعة مع الضيوف الذين أحرزوا هدف السبق في الدقيقة الرابعة عبر الفرنسي نوردي موكييليه الذي تابع من مسافة قريبة تمريرة السويدي اميل فورسبرغ العرضية.

وأدرك فولفسبورغ التعادل عبر الهولندي فوت فيغهورست بضربة رأسية من داخل منطقة الجزاء في الجهة العكسية للحارس المجري بيتر غولاشي (22).

وأضاف السويسري ريناتو ستيفان الهدف الثاني لصاحب الأرض من تسديدة من خارج المنطقة.

وسجل المجري فيلموس أوربان هدف التعادل من مسافة قريبة اثر كرة مرتدة من الحارس البلجيكي كوين كاستيل بعد خطأ مشترك مع المدافعين في التغطية (54).

ورفع فولفسبورغ رصيده إلى 26 نقطة في المركز السادس.

-الحظ يعاند دورتموند-

وفي المباراة الثانية، وقف الحظ حجر عثرة امام بوروسيا دورتموند في مباراته مع ماينتس ليسقط في فخ التعادل بهدف لمثله.

وابت الكرة أن تهز شباك الضيوف على الرغم من الفرص العديدة التي أهدرها الهداف النروجي ارلينغ هالاند، والإنكليزي جايدون سانشو وحتى المدافع البرتغالي رافاييل غيريرو.

والغى الحكم هدفا لمهاجم دورتموند النروجي ارلينغ هالاند بعد مرور دقيقتين بداعي تسلل زميله البلجيكي توما مونييه.

وفاجأ الضيوف الفريق الأصفر والأسود بهدف رائع للاعب الوسط ليفين اوزتونالي اثر تسديدة بعيدة المدى لامست أطراف اصابع الحارس السويسري رومان بوركي وتابعت طريقها إلى الشباك (57).

وبعد دربكة تم تشتيت الكرة على اثره إلى خارج منطقة الجزاء وصلت الكرة للبلجيكي مونييه الذي لم يتوان عن التسديد في المرمى (73).

وضرب مونييه خطوط دفاع ماينتس ليحصل على ركلة جزاء بعد تعرضه للاعاقة لكن الحظ عاند قائد الفريق ماركو رويس مرة جديدة فأهدرها بالتسديد خارج الخشبات الثلاث (75).

وقال إدين ترزيتش المدرب الموقت لدورتموند بعد المباراة "لقد أتيحت لنا فرص عدة للتسجيل واحراز الفوز، وكنا نأمل في تقديم مباراة أفضل".

واشاد ترزيتش باداء خصمه "التهاني لماينتس الذي دافع بطريقة منضبطة للغاية. لا يزال يتعين علينا العمل للتحضير لرحلتنا إلى ليفركوزن يوم الثلاثاء".

ورفع دورتموند رصيده إلى 28 نقطة في المركز الخامس.

وهو التعادل الأول لماينتس بعد ثلاث خسارات وبه تخلى عن المركز الأخير موقتا لشالكه الذي يلعب الأحد في ضيافة أينتراخت فرانكفورت، بعدما رفع رصيده إلى سبع نقاط.

وفي بقية المباريات فاز فيردر بريمن على ضيفه أوغسبورغ بهدفين دون مقابل سجلهما المخضرم التشيكي تيودور جبريسيلاسي (84) وفيليكس اغو (87).

وتعادل هوفنهايم مع أرمينيا بيليفيلد وكولن مع هرتا برلين بدون اهداف.

ويلعب لاحقا شتوتغارت مع بوروسيا مونشنغلادباخ.