رئيس اللجنة الأولمبية يقول أن ألعاب طوكيو ستمضي قدما و"لا خطة بديلة" (كيودو)

3 دقائق
إعلان

طوكيو (اليابان) (أ ف ب)

سيقام أولمبياد طوكيو 2020 المؤجل حتى الصيف المقبل بسبب فيروس كورونا المستجد في موعده و"لا توجد خطة بديلة"، بحسب رئيس اللجنة الاولمبية الدولية الألماني توماس باخ في مقابلة صحافية الخميس.

قال باخ لوكالة "كيودو" الاخبارية اليابانية "ليس لدينا في هذه اللحظة أي سبب للاعتقاد بعدم انطلاق اولمبياد طوكيو في 23 تموز/يوليو".

تابع قبل ستة أشهر من انطلاق الاولمبياد الصيفي "لهذا السبب لا توجد خطة بديلة ونحن ملتزمون تماما لانجاح هذه الالعاب وجعلها آمنة".

وتحوم الشكوك حول اقامة الالعاب المؤجلة بسبب تداعيات الجائحة عالميا، فيما تستمر اللجنة المنظمة بتأكيد عزمها على إقامة الحدث، لكنها لم تستبعد فرضية أن يغيب الجمهور بحسب ما أفاد المدير التنفيذي لطوكيو 2020 توشيرو موتو في مقابلة الاربعاء مع وكالة فرانس برس.

وأقرّ موتو أن الناس "قلقون" مع استمرار ارتفاع عدد الإصابات بالفيروس في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك اليابان حيث تخضع طوكيو لحالة طوارىء.

وأصر على أن إقامة الألعاب ما زالت ممكنة، حتى من دون أن يفرض اللقاح المضاد للفيروس على الرياضيين والمشجعين.

وكشف أن "التحدي الأكبر" كان تنفيذ كتاب قواعد مكافحة فيروس كورونا المكوّن من 53 صفحة والذي ينص على إجراء اختبارات منتظمة للرياضيين، الحد من تحركاتهم وتقصير مدة إقامتهم في القرية الأولمبية.

وفي تصريح له لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" الثلاثاء، توقع نائب رئيس اللجنة المنظمة لأولمبياد لندن 2020 كيث ميلز بألا تقام ألعاب طوكيو، بينما وصف البطل الأولمبي السابق في رياضة التجذيف البريطاني ماثيو بينسنت، الفائز بأربع ذهبيات، إقامة الحدث بالـ"سخافة" في ظل الوضع الصحي الحالي.

وأظهر استطلاع للرأي في اليابان هذا الشهر أن حوالي 80 بالمئة من اليابانيين يعارضون إقامة الألعاب هذا العام (45% مع التأجيل و35% مع الغاء كامل)، حتى بعدما كشف المنظمون عن مجموعة الإجراءات لمكافحة الفيروس.

وحدود اليابان مغلقة حاليا أمام الزوار الأجانب، ويقتصر الحضور في الأحداث المحلية على 5 آلاف متفرج أو بحدود 50 بالمئة من قدرة استيعاب الملعب.