رحيل مفاجىء لبينيتيس من الدوري الصيني

2 دقائق
إعلان

شنغهاي (أ ف ب)

أعلن المدرب الإسباني الشهير رافايل بينيتيس رحيله بشكل مفاجىء من تدريب نادي داليان برو الصيني لكرة القدم السبت، متحدثا عن أسباب عائلية جراء فيروس كورونا المستجد.

وكان بينيتيس (60 عاما) الذي قاد ليفربول الانكليزي إلى لقب دوري أبطال أوروبا في 2005، قد تعاقد مع داليان برو في تموز/يوليو 2019.

قال مدرب ليفربول، ريال مدريد الاسباني، انتر ونابولي الايطاليين وتشلسي الانكليزي سابقا "للاسف، وعلى غرار أمور كثيرة العام الماضي، غيّر كوفيد-19 حياتنا ومشاريعنا".

تابع على موقعه الرسمي "بدءا من اليوم سنتوقف أنا وجهازي الفني عن تدريب داليان بروفيشنال أف سي".

تابع "كانت تجربة رائعة... لكن الجائحة ما زالت هنا، بالنسبة لنا كلنا، ودعم عائلاتنا شكّل أولوية عند اتخاذ هذا القرار".

وكان لبينيتيس موسم إضافي من عقده المقدّرة قيمته بـ16 مليون دولار سنويا في النادي الواقع في شمال-شرق البلاد.

وربطت الصحف الانكليزية فورا مصير بينيتيس الذي يتخذ من بريطانيا مقرا لسكنه، بالعودة إلى نيوكاسل يونايتد حيث كان محبوبا لدى المشجعين قبل رحيله في حزيران/يونيو 2019.

وفشل بديله ستيف بروس في كسب حب الجماهير نتيجة تقهقر الفريق واحتلاله راهنا المركز الخامس عشر في الـ"بريميرليغ".

وساعد بينيتيس في موسمه الاول داليان المتواضع بالحلول في المركز التاسع في الدوري الصيني المؤلف من 16 ناديا.

وبرر تراجع فريقه بمعدل الاعمار الصغير لتشكيلته.

وفي الموسم الثاني الذي شوّهه كورونا، انقذه من الهبوط الى الدرجة الثانية، فيما عبّر عن استيائه عن طريقة استئناف الدوري في ظل الجائحة، حيث وُضع المعنيون في فقاعة صحية، ولم يتمكنوا من رؤية عائلاتهم لأكثر من شهرين في المرحلة الاولى.