مقتل فلسطيني حاول طعن جنود إسرائيليين في الضفة الغربية المحتلة

2 دقائق
إعلان

القدس (أ ف ب)

أكد الجيش الإسرائيلي ووزارة الصحة الفلسطينية الثلاثاء، مقتل فلسطيني بالرصاص بعدما حاول طعن جنود في الضفة الغربية المحتلة.

وأوضح الجيش في بيان أن أحد ضباطه قتل المهاجم بعد "أن رصد جنود جيش الدفاع الإسرائيلي الذين كانوا في موقع عسكري مهاجما حاول طعن إثنين من جنوده قاما بتأمين المفترق".

وأضاف البيان "أطلق قائد القوات الذي كان في الموقع النار باتجاه المهاجم وقام بتحييده". موضحا أن العملية وقعت جنوب نابلس في الضفة الغربية المحتلة.

وأكد البيان على "عدم وقوع إصابات" في صفوف الجنود.

من جهتها، قالت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان مقتضب: "الارتباط المدني الفلسطيني يبلغ وزارة الصحة باستشهاد مواطن لم تعرف هويته بعد، عقب إطلاق الاحتلال النار عليه".

وأكدت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا)، "استشهاد الفتى عطا الله محمد ريان 17 عاما، من بلدة قراوة بني حسان غرب سلفيت".

احتلت إسرائيل الضفة الغربية المحتلة بما فيها القدس الشرقية في العام 1967. ويعيش في الضفة الغربية أكثر من 450 ألف مستوطن على أراضي الفلسطينيين البالغ عددهم 2,8 مليون نسمة. وتعتبر المستوطنات غير قانونية بموجب القانون الدولي.

تشهد إسرائيل والضفة الغربية المحتلة منذ تشرين الأول/أكتوبر 2015، هجمات أو محاولات هجوم تستهدف إسرائيليين، نفذ أغلبها فلسطينيون.

واستمرت تلك الهجمات لأشهر، قبل أن ينخفض عددها وتصبح متقطعة.