كأس إيطاليا: يوفنتوس بغياب رونالدو وأتالانتا بعشرة لاعبين يلحقان بإنتر ميلان الى نصف النهائي

6 دقائق
إعلان

روما (أ ف ب)

لحق يوفنتوس في غياب نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو وأتالانتا "المنقوص" بإنتر ميلان إلى نصف نهائي مسابقة كأس إيطاليا في كرة القدم بفوز الأول على ضيفه سبال من الدرجة الثانية 4-صفر، والثاني على ضيفه لاتسيو 3-2 الأربعاء في الدور ربع النهائي.

في المباراة الأولى على ملعب "أليانز ستاديوم" في تورينو، لم يجد يوفنتوس وصيف بطل النسخة الاخيرة وحامل الرقم القياسي في عدد الالقاب في المسابقة (13 لقبا)، أي صعوبة في وضع حد لمغامرة سبال بثلاثية نظيفة تناوب على تسجيلها الاسباني الفارو مورتا (16 من ركلة جزاء) وجانلوكا فرابوتا (33) والسويدي ديان كولوسيفسكي (79) والبديل فيديريكو كييزا (90+4).

وضرب يوفنتوس، حامل الرقم القياسي في عدد الالقاب في المسابقة (13)، موعدا ناريا في الدور نصف النهائي مع إنتر ميلان الذي كان أول المتأهلين بفوزه على جاره ميلان 2-1 الثلاثاء في افتتاح الدور ربع النهائي.

والتقى الفريقان قبل 10 ايام في الدوري على ملعب "جوسيبي مياتسا" والت النتيجة لإنتر ميلان بثنائية نظيفة.

وخاض يوفنتوس المباراة في غياب العديد من العناصر الاساسية في مقدمتها هدافه رونالدو الذي قرر المدرب أندريا بيرلو إراحته والارجنتيني باولو ديبالا المصاب، والقائد جورجو كييليني وليوناردو بونوتشي والكولومبي خوان كوادرادو وكييزا الذين جلسوا على دكة البدلاء.

وحسم يوفنتوس النتيجة بشكل كبير في الشوط الاول عندما سجل هدفين عبر موراتا من ركلة جزاء حصل عليها بعد اللجوء الى حكم الفيديو المساعد "في آيه آر" اثر عرقلة الفرنسي أدريان رابيو داخل المنطقة من المدافع فرانشيسكو فيكاري (16).

وأضاف فرابوتا الهدف الثاني عندما تلقى كرة من كولوسيفسكي خارج المنطقة فسددها قوية بيسراه داخل المرمى (33).

وعزز كولوسيفسكي بالثالث اواخر الشوط الثاني عندما تلقى كرة داخل المنطقة من كييزا، بديل موراتا، بعدما خطفها من المدافع الصربي نيناد طوموفيتش، فسددها بيمناه داخل المرمى، قبل أن يختم كييزا المهرجان في الدقيقة الرابعة الاخيرة من الوقت بدل الضائع اثر دربكة امام المرمى تلاعب خلالها بالدفاع مراوغ الحارس قبل او يودع الكرة داخل المرمى الخالي.

- اتالانتا بعشرة لاعبين -

وفي الثانية على ملعب "" في برغامنو، سجل الألباني بيرات دييمسيتي (7) والأوكراني روسلان مالينوفسكي (37) والروسي أليكسي ميرانتشوك أهداف أتالانتا، ووداد موريكي من كوسوفو (17) وفرانشيسكو أتشيربي (34) هدفي لاتسيو.

ولعب أتالانتا أغلب فترات الشوط الثاني بعشرة لاعبين إثر طرد مدافعه خوسيه لويس بالومينو في الدقيقة 53، لكن ذلك لم يمنعه من تسجيل هدف الفوز، كما أهدر له البديل الدولي الكولومبي دوفان ساباتا ركلة جزاء في الدقيقة 66.

وفشل لاتسيو، بطل العام قبل الماضي عندما تغلب على أتالانتا بالذات 2-صفر في المباراة النهائية محرزاً لقبه السابع في المسابقة، في استغلال النقص العددي لمضيفه على الرغم من دفع مدربه سيموني اينزاغي بالارجنتيني خواكين كوريا والهداف تشيرو ايموبيلي في الدقيقتين 62 و71 على التوالي.

ويلتقي أتالانتا، الساعي الى لقبه الثاني في المسابقة بعد الاول عام 1963، مع نابولي حامل اللقب أو سبيتسيا اللذين يلتقيان الخميس في ختام الدور ربع النهائي.

وافتتح أتالانتا، وصيف بطل المسابقة ثلاث مرات أعوام 1987 و1996 و2019، التسجيل مبكرا وتحديدا في الدقيقة السابعة عندما استغل دييمسيتي كرة مرتدة من الحارس الاسباني بيبي رينا اثر تسديدة قوية للأرجنتيني خوسيه لويس بالومينو بعد ركلة ركنية فتابعها بيمناه داخل المرمى الخالي.

وتصدى رينا لتسديدة قوية للدولي الكولومبي لويس موريال من مسافة قريبة بيمناه (10).

ونجح لاتسيو، الوصيف ثلاث مرات أيضا اعوام 1961 و2015 و2017، في إدراك التعادل بضربة رأسية لمهاجمه موريكي من مسافة قريبة اثر تمريرة عرضية لفرانشيسكو أتشيربي اسكنها الزاوية اليمنى للحارس بيارلويجي غوليني (17).

وكاد المدافع الأرجنتيني كريستيان روميرو يمنح التقدم مجدداً للاتسيو بضربة رأسية بين يدي رينا (18)، لكن أتشيربي فعلها للضيوف ومنحهم التقدم بمجهود فردي اخترق به منطقة جزاء أصحاب الأرض وتلاعب بمدافعيهم قبل أن يسدد الكرة من مسافة قريبة على يسار الحارس غوليني (34).

ولم يتأخر أتالانتا في إدراك التعادل وتحديدا بعد ثلاث دقائق عندما تلقى موريال كرة خلف الدفاع فتوغل داخل المنطقة ومررها عرضية زاحفة الى ميلانوفسكي الذي هيأها لنفسه وسددها بيسراه على يسار رينا (37).

وتلقى أتالانتا ضربة موجعة بطرد مدافعه بالومينو لعرقلته البديل مانويل لاتساري عند حافة المنطقة لحظة انفراده بالحارس غوليني (53)، لكنه رغم ذلك نجح بعد أربع دقائق في التقدم للمرة الثانية عندما خطف روميرو الكرة من امام المدافع الهولندي فيسلي هويدت فتوغل داخل المنطقة ومررها الى ميرانتشوك المنطلق من الخلف فانفرد بالحارس رينا ولعبها بيسراه بين ساقيه داخل المرمى (57).

وحصل اتالانتا على ركلة جزاء اثر عرقلة ساباتا، بديل ميلانوفسكي، داخل المنطقة من المدافع هويدت، فانبرى لها اللاعب بنفسه زاحفة بيمناه تصدى لها رينا على دفعتين (66).

وأنقذ غوليني مرماه من هدف التعادل بإبعاده رأسية أتشيربي من مسافة قريبة اثر ركلة حرة جانبية قبل ان يشتتها الدفاع (89).

وكاد ساباتا يوجه الضربة القاضية للضيوف بتسديدة قوية من 25 مترا مرت فوق العارضة (90+2).