بطولة استراليا: ديوكوفيتش يفلت من المفاجأة وتييم وسيرينا من دون عناء

الصربي نوفاك ديوكوفيتش خلال مباراته مع الاميركي فرانسيس تيافو في بطولة استراليا المفتوحة لكرة المضرب، ملبورن في 10 شباط/فبراير 2021
الصربي نوفاك ديوكوفيتش خلال مباراته مع الاميركي فرانسيس تيافو في بطولة استراليا المفتوحة لكرة المضرب، ملبورن في 10 شباط/فبراير 2021 بول كروك ا ف ب
7 دقائق
إعلان

ملبورن (أ ف ب)

أفلت الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول وحامل اللقب من مفاجأة مدوية وبلغ الدور الثالث من بطولة أستراليا المفتوحة، أولى بطولات الغراند سلام للموسم، بصحبة وصيفه النمسوي دومينيك تييم والأميركية المخضرمة سيرينا وليامس.

واحتاج ديوكوفيتش إلى خوض أربع مجموعات وشوطين فاصلين لتخطي الأميركي فرانسيس تيافو 6-3 و6-7 (3-7) و7-6 (7-2) و6-3، ومواصلة مسعاه الى تتويج تاسع في استراليا والثامن عشر في الغراند سلام.

وأقر ديوكوفيتش بعدما احتاج الى ثلاث ساعات ونصف لكي يتجاوز عقبة تيافو ويحسم مواجهته الأولى على الإطلاق مع الأميركي البالغ 23 عاما والمصنف 64 عالميا، بأن "المباراة كانت صعبة جدا... معركة رائعة من فرانسيس، مباراة رائعة من جهته".

وتابع "لكنها ليست المرة الأولى التي أجد فيها نفسي في وضع مماثل. أعلم كيف أتعامل مع هذا النوع من الظروف".

ويلتقي ديوكوفيتش في الدور المقبل أحد الأميركيين رايلي أوبيلكا أو تايلور فريتس.

وحقق ديوكوفيتش لقبه السابع عشر في البطولات الأربع الكبرى في النهائي العام الماضي، عندما قلب تخلفه 1-2 أمام تييم الى فوز بخمس مجموعات.

وخلافا لديوكوفيتش، لم يجد وصيفه تييم المصنف ثالثا صعوبة تذكر في تخطي الألماني دومينيك كويبفر 6-4 و6-صفر و6-2.

واحتاج بطل فلاشينغ ميدوز لعام 2020 الى ساعة و39 دقيقة فقط ليتخلص من الألماني المصنف 70 عالميا والذي لم يسبق له أن فاز على أحد المصنفين الخمسة الأوائل في العالم.

وبعدما عانى بعض الشيء في المجموعة الأولى، فرض تييم هيمنته على المباراة وحسمها لصالحه بعدما تنازل عن شوطين فقط في المجموعتين الثانية والثالثة.

وكان تييم الذي يتواجه في الدور الثالث مع البطل المحلي نيك كيريوس أو الفرنسي أوغو هومبير، راضيا عما قدمه الأربعاء قائلا "كان الأمر رائعا بصراحة. أنا أحب حقا هذا الملعب (مارغاريت كورت أرينا) ولدي احصائيات جيدة عليه. أنا سعيد للغاية بالعودة اليه".

وتابع "اليوم كان جيدا. إنها أفضل مباراة لي في أستراليا حتى الآن (في هذه النسخة)".

ويخوض تييم الذي توج الصيف الماضي في فلاشينغ ميدوز بلقبه الكبير الأول بعد عودته التاريخية في النهائي أمام الألماني ألكسندر زفيريف (خسر المجموعتين الأوليين قبل العودة من بعيد)، البطولة الأسترالية باشراف والده وولفغانغ بسبب غياب مدربه التشيلي نيكولاس ماسو لاصابته بفيروس كورونا.

- خروج فافرينكا -

وانتهى مشوار السويسري ستانيسلاس فافرينكا، بطل 2014 الفائز بثلاثة ألقاب كبرى في مسيرته، عند الدور الثاني بخسارته أمام المجري مارتون فوتشوفيتش بعد مباراة ماراتونية استغرقت قرابة أربع ساعات 5-7 و1-6 و6-4 و6-2 و6-7 (9-11).

ورغم خبرته وأعوامه الـ35، لم يستفد فافرينكا من ثلاث نقاط لحسم المباراة لصالحه في الشوط الفاصل من المجموعة الخامسة وخسر النقاط الخمس التالية، ليودع البطولة التي توج بلقبها عام 2014 على حساب الإسباني رافايل نادال، ويتوقف مسعاه لإحراز لقبه الكبير الأول منذ تتويجه في فلاشينغ ميدوز عام 2016.

وعلق السويسري على الخسارة قائلا "كانت مباراة صعبة بالتأكيد، خمس مجموعات، أربع ساعات".

وعانى فافرينكا في تحضيراته للبطولة الأسترالية بعد اصابته بفيروس كورونا في كانون الأول/ديسمبر، وهو أقر "هذا ليس أفضل مستوياتي، لكني كنت أقاتل. حصلت على بعض الفرص لحسم اللقاء لكني لم استغلها. ترددت بعض الشيء حين حصلت على نقطة الحسم وخسرتها".

ويلتقي فوتشوفيتش، ابن الـ29 عاما الذي وصل الى الدور الرابع العام الماضي قبل الخروج على يد الأسطورة السويسرية روجيه فيدرر، في الدور المقبل الكندي ميلوش راونيتش الرابع عشر الذي تغلب بدوره على الفرنسي كورنتان موتيه 6-7 (1-7) و6-1 و6-1 و6-4.

وتأهل الى الدور الثالث أيضا الأرجنتيني دييغو شفارتسمان الثامن بفوزه على الفرنسي الكسندر مولر 6-2 و6-صفر و6-3، والكندي دينيس شابوفالوف الحادي عشر بفوزه على الأسترالي برنارد توميتش 6-1 و6-3 و6-2.

- سيرينا مسترخية -

وعند السيدات، لم تجد الأميركية المخضرمة سيرينا وليامس، ابنة الـ39 عاما الباحثة عن معادلة الرقم القياسي المطلق لعدد الألقاب الكبرى والمسجل باسم الاسترالية مارغاريت كورت (24)، صعوبة في بلوغ الدور الثالث بفوز المصنفة عاشرة على الصربية نينا ستويانوفيتش 6-3 و6-صفر، فيما انتهى مشوار شقيقتها الكبرى فينوس بخسارة قاسية أمام الإيطالية ساره إيراني 1-6 وصفر-6.

وكانت سيرينا التي يعود لقبها الكبير الأخير الى بطولة أستراليا بالذات عام 2017 حين توجت وهي حامل قبل أن تفرط بعدها بأربع فرص لمعادلة رقم كورت (خسرت نهائي كل من ويمبلدون وفلاشينغ ميدوز عامي 2018 و2019)، سعيدة جدا بالأداء الذي قدمته لاسيما في المجموعة الثانية.

وقالت بهذا الصدد "لم أمعن في التفكير كثيرا خلال المجموعة الثانية بالشكل الذي كنت عليه في الأولى. أعتقد أني عندما لا أمعن كثيرا في التفكير أكون أكثر استرخاء".

لكن الأميركية المخضرمة التي انتهى مشوارها العام الماضي عن الدور الثالث، شددت على ضرورة عدم المبالغة في الاسترخاء، مضيفة "الأمر يتعلق حقا بايجاد التوازن المناسب بالنسبة لي".

- خروج كفيتوفا وأندرييسكو وتأهل جابر -

وتلتقي الفائزة بلقب البطولة الأسترالية سبع مرات في الدور المقبل الروسية أناستازيا بوتابوفا التي تغلبت بدورها على المجرية تيميا بابوش 6-2 و6-4.

ولم تكن فينوس وليامس الضحية الكبرى الوحيدة الأربعاء، إذ انتهى مشوار التشيكية بترا كفيتوفا التاسعة ووصيفة 2019 وبطلة ويمبلدون لعامي 2011 و2014 عند الدور الثاني، وذلك بخسارتها أمام الرومانية سورانا كيرستيا 4-6 و6-1 و1-6.

كما انتهى مشوار الكندية الشابة بيانكا أندرييسكو الثامنة وبطلة فلاشينغ ميدوز لعام 2019 على يد التايوانية سو-واي هسيه بخسارتها 3-6 و2-6.

وتأهلت الإسبانية غاربيني موغوروسا الرابعة عشرة ووصيفة العام الماضي بفوزها على الروسية ليودميلا سامسونوفا 6-3 و6-1، لتتواجه بطلة رولان غاروس 2016 وويمبلدون 2017 في الدور المقبل الكازخستانية زارينا دياس.

وعلى غرار الانجاز الذي حققته العام الماضية، بلغت التونسية أنس جابر المصنفة 27 الدور الثالث بفوزها على السلوفاكية آنا كارولينا شمييدلوفا من دون عناء 6-3 و6-2.

وكانت ابنة الـ26 عاما حققت الانجاز العام الماضي حين واصلت طريقها حتى الدور ربع النهائي، قبل أن تخرج على يد الأميركية صوفيا كينين التي توجت لاحقا باللقب.

وتلتقي جابر في الدور الثالث اليابانية ناومي أوساكا الثالثة أو الفرنسية كارولين غارسيا.