كأس فرنسا: مرسيليا يحقق فوزه الأول منذ أكثر من شهر ويبلغ ثمن النهائي

مهاجم مرسيليا الارجنتيني داريو بينيديتو لحظة افتتاحه التسجيل في مرمى اوكسير (2-صفر) في دور الـ32 لمسابقة كأس فرنسا في 10 شباط/فبراير 2021.
مهاجم مرسيليا الارجنتيني داريو بينيديتو لحظة افتتاحه التسجيل في مرمى اوكسير (2-صفر) في دور الـ32 لمسابقة كأس فرنسا في 10 شباط/فبراير 2021. فيليب ديماز ا ف ب/ا ف ب
4 دقائق
إعلان

أوكسير (فرنسا) (أ ف ب)

وضع مرسيليا حداً لسلسلة نتائجه السلبية في مبارياته السبع الأخيرة في مختلف المسابقات وحقق فوزه الأول منذ أكثر من شهر، عندما تغلب على مضيفه أوكسير من الدرجة الثانية 2-صفر وبلغ الدور ثمن النهائي لمسابقة كأس فرنسا في كرة القدم.

وسجل الأرجنتيني داريو بينيديتو (54) والسنغالي أحمدو بامبا ديانغ (90+2) الهدفين.

وهو الفوز الأول لمرسيليا منذ تغلبه على مونبلييه 3-1 في المرحلة الثامنة عشرة من الدوري في السادس من كانون الثاني/يناير الماضي، مني بعدها بخمس هزائم متتالية آخرها صفر-2 أمام غريمه باريس سان جرمان الاحد في الدوري، علماً بأنه خسر أمامه أيضاً في كأس الأبطال (الكأس السوبر المحلية) في 13 من الشهر الماضي.

ومر الفريق الجنوبي بفترة سيئة في الآونة الأخيرة وقامت جماهيره بمهاجمة ملعب تدريبات النادي في نهاية الأسبوع قبل الماضي.

وكان المشجعون يتظاهرون ضد النتائج السيئة الأخيرة للنادي وكذلك ضد إدارته من قبل الرئيس جاك هنري إيرو، ما أدّى إلى تأجيل المباراة ضد رين في المرحلة الثانية والعشرين.

وقررت إدارة النادي "تعليق نشاط" مدربها البرتغالي أندريه فياش بعد ساعات من كشف الأخير عن رغبته في التخلي عن منصبه، على خلفية خلاف نشب بينه وبين الادارة بسبب سياسة التعاقدات في سوق الانتقالات الشتوية.

وبلغ موناكو الدور ثمن النهائي بفوزه على مضيفه غرونوبل بهدف وحيد سجله المونتينيغري ستيفان يوفيتيتش في الدقيقة 36.

وعمق لنس جراح مضيفه نانت عندما تغلب عليه 4-2.

وسجل كورونتان جان (27) والمالي شيخ دوكوريه (36) وجوناثان كلوس (39) وارنو كاليمويندو (58) اهداف لنس، وعبد القادر بامبا (24 و62) هدفي نانت الذي اقال مدربه ريمون دومينيك قبل المباراة بسبب النتائج المخيبة.

وكانت التجربة التدريبية الأولى لدومينيك منذ إضراب لاعبي المنتخب الفرنسي في كنيسنا (جنوب إفريقيا) خلال كأس العالم 2010، والذي أدى إلى خروج الديوك من الدور الأول.

وفشل دومينيك الذي عُيّن في كانون الأول/ديسمبر الماضي، في قيادة نانت الى الفوز في سبع مباريات في الدوري حيث يواجه الفريق خطر الهبوط الى الدرجة الثانية.

ويعاني نانت من أزمة بعد سلسلة من 15 مباراة من دون فوز في الدوري هي الأولى في تاريخه، بينها أربعة تعادلات وثلاث هزائم منذ وصول دومينيك.

وفجر تولوز من الدرجة الثانية مفاجأة من العيار الثقيل بإقصائه مضيفه بوردو عندما تغلب عليه بهدفين نظيفين سجلهما العاجي فاكون يوسف بايو (39) ويانيس انتيست (57).

وتأهل أيضا مونبلييه بفوزه على مضيفه ستراسبورغ بهدفين نظيفين سجلهما الدولي الجزائري أندي ديلور (45+1) والصربي بينار سكوليتيتش (88).

وكانت أندية ليون ولوريان وفالنسيان (درجة ثانية) أول المتأهلين الى ثمن النهائي الثلاثاء، بفوز الأول على أجاكسيو (درجة ثانية) 5-1، والثاني على باريس اف سي (درجة ثانية) 2-1، والثالث على مضيفه رينس 4-3.

ويلعب لاحقاً نيم مع نيس، وبريست مع روديه (درجة ثانية)، وأميان (درجة ثانية) مع متز، وديجون مع ليل، وكاين (درجة ثانية) مع باريس سان جرمان.

ويختتم الدور الـ32 الخميس بلقاءي سوشو (درجة ثانية) مع سانت إتيان، وأنجيه مع رين.