البيت الأبيض: أول محادثة بين بايدن ونتانياهو ستجري "قريبا"

مؤتمر صحافي مشترك لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانايهو (يمين) ونائب الرئيس الأميركي جو بايدن في القدس في العام 2016
مؤتمر صحافي مشترك لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانايهو (يمين) ونائب الرئيس الأميركي جو بايدن في القدس في العام 2016 ديبي هيل POOL/ارشيف
2 دقائق
إعلان

واشنطن (أ ف ب)

أكّد البيت الأبيض الخميس أنّ الرئيس الأميركي جو بايدن سيجري "قريباً" محادثات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، وذلك في وقت تتعالى فيه الانتقادات للتأخّر غير الاعتيادي على هذا الصعيد.

وبعد أكثر من ثلاثة أسابيع على تولّيه الرئاسة، لم يجر بايدن إلى حدّ الآن أيّ محادثة مع رئيس الوزراء الإسرائيلي الذي كان من مدلّلي الرئيس السابق دونالد ترامب ومن أكثر الزعماء انسجاماً معه.

لكنّ بايدن أجرى محادثات مع قادة دول حليفة عدة (المملكة المتحدة، فرنسا، ألمانيا، اليابان...) ومع قادة دول أخرى على غرار رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي والرئيس الصيني شي جينبينغ.

وبعدما جدّدت التأكيد على أهمية العلاقات بين الولايات المتحدة وإسرائيل، آثرت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي المواربة حول موعد المحادثات المرتقبة بين الرجلين.

واكتفت المتحدثة باسم الرئاسة الأميركية بالقول "سيتحادث معه قريباً لكن ليس لدي موعد محدّد"، من دون أن توضح ما إذا المحادثات ستجرى قبل 23 آذار/مارس، موعد إجراء الانتخابات التشريعية في إسرائيل.

واتّهمت نيكي هايلي، السفيرة الأميركية السابقة لدى الأمم المتحدة في عهد ترامب، إدارة بايدن بـ"التكبّر" على "صديق مثل إسرائيل" و"مصادقة عدو مثل إيران".