موسكو تستعد لعاصفة ثلجية عنيفة في نهاية الأسبوع الجاري

موسكو في 09 شباط/فبراير 2021
موسكو في 09 شباط/فبراير 2021 ديميتار ديلكوف اف ب
3 دقائق
إعلان

موسكو (أ ف ب)

تستعد العاصمة الروسية موسكو لتساقط كميات قياسية من الثلوج خلال عطلة نهاية بينما حذر خبراء من أن رياحا عاتية قد ترافقها.

ونقلت وكالة الأنباء الروسية ريا نوفوستي عن إيفيني تيشكوفيتس، خبير الأرصاد الجوية في المركز الخاص للأرصاد الجوية "فوبوس" قوله الأربعاء "إنها عاصفة ثلجية حقيقية"، مؤكدا أن الأمر "ليس تدريبا بل معركة حقيقية".

وأضاف أن الثلوج ستصل إلى "كثافة عالية جدا" في الساعات الأولى من صباح الجمعة، موضحا أن هذه الظاهرة ستستمر ل36 ساعة تالية.

وتابع أن سرعة الرياح قد تبلغ بين 15 و20 مترا في الثانية والحرارة ستنخفض إلى 15 تحت الصفر.

وقالت مارينا ماكاروفا المتحدثة باسم إدارة الأرصاد الجوية الروسية (روسغيدروميت)لوكالة فرانس برس إن هذه الظاهرة تشكل استمرار لموجة البرد التي تضرب أوروبا الغربية. وهي تتوقع تساقط 40 سنتم من الثلوج في موسكو خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وبينما تغطي طبقة من الثلج سماكتها 35 سنتيمترا موسكو حاليا، قالت ماكاروفا أن كثافة الطبقة يمكن أن تقترب أو حتى تتجاوز الرقم القياسي البالغ 77 سم الذي سجل في آذار/مارس 2013.

وأوضحت أن هذه الكثافة المتوقعة ناتجة عن منخفض ينحدر من الشمال يرافقه هواء بارد اختلط بهواء ساخن قادم من البحر الأسود قبل أن يعود إلى وسط روسيا.

ومع ارتفاع درجة حرارة سطح المحيطات، يقول العلماء إن الأعاصير وخصوصا المدارية منها، تزداد قوة وتجلب مزيدا من الأمطار.

ونقلت "ريا نوفوستي" عن نائب رئيس بلدية موسكو بيوتر بيريوكوف قوله إنه سيتم وضع 13 ألفا و500 كاسحة ثلوج في الخدمة بينما سيكون ستون ألف موظف في البلدية في حالة تأهب لمواجهة العاصفة.

وكانت العاصمة الروسية شهدت الشتاء الماضي ارتفاعا قياسيا في درجات الحرارة وتساقط كميات قليلة جدا من الثلوج.