بطولة إيطاليا: ميلان للاستفادة من مواجهتين صعبتين لإنتر ويوفنتوس

دخل كونتي في مشاحنة مع مسؤوليه السابقين في يوفنتوس
دخل كونتي في مشاحنة مع مسؤوليه السابقين في يوفنتوس ماركو بيرتوريلو ا ف ب/ارشيف
5 دقائق
إعلان

روما (أ ف ب)

سيحاول ميلان المتصدر الاستفادة من مواجهة سبيستيا المتواضع السبت في المرحلة 22 من الدوري الإيطالي لكرة القدم، للابتعاد عن مطارديه إنتر ويوفنتوس حامل اللقب اللذين يخوضان مواجهتين صعبتين مع لاتسيو ونابولي تواليا.

وكان يوفنتوس الذي يحلّ على نابولي السبت، قد اقصى انتر من نصف نهائي الكأس منتصف الاسبوع بعد تعادل سلبي على ملعبه اليانز ستاديوم، مستفيدا لفوزه ذهابا 2-1 على غريمه المحلي.

وقام مدرب إنتر أنتونيو كونتي بحركة نابية في وجه مسؤولي يوفنتوس بين الشوطين، فيما اظهرت عدسات الكاميرات رئيس يوفنتوس أندريا أنييلي يقول لكونتي، مدرب يوفنتوس السابق، "اخرس".

وذكرت صحيفة "لا غازيتا ديلو سبورت" ان الثنائي تواجه في النفق المؤدي الى غرف الملابس بعد صافرة النهاية، فيما قال مدافع يوفنتوس المخضرم ليوناردو بونوتشي لشبكة "سكاي سبورت ايطاليا" الخميس ان "المشاهد تتحدث عن نفسها".

وكان كونتي قاد يوفنتوس الى ثلاثية في الدوري قبل ان يتركه في تموز/يوليو 2014، فيما تابع فريق السيدة العجوز هيمنته محرزا ستة القاب تواليا، بيد ان العلاقة متوترة بين الطرفين راهنا.

تعاقد انتر مع كونتي لينزل يوفنتوس عن عرشه ويكسر احتكاره ويتقدّم عليه راهنا بفارق خمس نقاط لكن مع مباراة زائدة.

- زلاتان وشبان ميلان -

وفيما كانت التوقعات تشير إلى مبارزة ثنائية بين يوفنتوس وإنتر، دخل ميلان كحصان اسود ليتصدر "سيري أ" بفارق نقطتين عن انتر، محاولا استعادة امجاده الماضية واحراز لقبه الاول منذ 2011.

ويعيش روسونيري بقيادة مدربه ستيفانو بيولي افضل ايامه منذ نحو عقد، وذلك بفضل الهام مهاجمه المخضرم السويدي زلاتان ابراهيموفيتش العائد من تدربة في الولايات المتحدة.

وفيما يحل بطل اوروبا سبع مرات على سبيتسيا السادس عشر، يزور يوفنتوس نابولي السادس المتأرجح المستوى والذي خسر لقبه في الكأس منتصف الاسبوع أمام أتالانتا.

ويصارع مدرب الفريق الجنوبي جينارو غاتوزو للحفاظ على منصبه، اذ يبتعد بفارق 12 نقطة عن الصدارة وفقد لقبه في الكأس.

ويواجه غاتوزو صديقه وزميله السابق في وسط ميلان منتخب ايطاليا أندريا بيرلو مدرب يوفنتوس الذي أحرز على حسابه لقب الكأس السوبر الشهر الماضي (2-صفر).

في المقابل، يلاقي يوفنتوس على ملعب دييغو ارماندو مارادونا فريق نابولي، بعد ارجاء مباراة الذهاب بنيهما لعدم انتقال الفريق الجنوبي الى تورينو في تشرين الاول/اكتوبر الماضي بعد حالتي كورونا في صفوفه. حصل يوفنتوس أولا على نقاط المباراة، لكن المباراة تأجلت بعد ذلك في وقت لم يحدد بعد.

أما إنتر فيستقبل لاتسيو الخامس الذي يعيش فترة رائعة مع ستة انتصارات تواليا اوصلته الى النقطة الاربعين بالتساوي مع جاره اللدود روما.

وبدأ مهاجم لاتسيو تشيرو إيموبيلي يسير على نهج الموسم الماضي، اذ يتسلق ترتيب الهدافين مع 14 محاولة ناجحة بالتساوي مع زلاتان والبلجيكي روميلو لوكاكو مهاجم انتر، بفارق هدفين عن متصدر ترتيب الهدافين البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم يوفنتوس.

لكن الانظار تتركز مجددا على زلاتان الذي كسر حاجز الـ500 هدف مع الاندية التي حمل ألوانها، باحثا عن قيادة الفريق اللومباردي مجددا الى اللقب بعد حملته الناجحة في 2011.

وبثنائيته ضد كروتوني الاسبوع الماضي، رفع رصيده إلى 501 هدف و14 هدفا في 11 مباراة في الدوري بعد تعرضه لاصابات والتقاطه فيروس كورونا، فيما يبلغ راهنا التاسعة والثلاثين!

قال زميله الجزائري اسماعيل بن ناصر في مقابلة مع وكالة فرانس برس "يمنحنا الكثير. مع كل خبرته يحاول حملنا الى مستواه، يبحث دوما عن الكمال.. ينصحنا كثيرا".

في المقابل، لا يمكن الاستخفاف فريق المدرب فينتشنتسو إيتاليانو الذي حقق 10 نقاط في آخر ست مباريات، واقلق راحة ساسوولو الطامح للتأهل اوروبيا بفوزه عليه 2-1 في الجولة الماضية. ويخوض المباراة بعد استحواذه من قبل رجل الاعمال الاميركي روبرت بياتيك.