اتفاقية تبادل للسفر بين إسرائيل وقبرص لمن حصلوا على تطعيم ضد كورونا

صورة ملتقطة جوا في 15 كانون الثاني/يناير 2021 تظهر ساحل مدينة لارناكا في قبرص
صورة ملتقطة جوا في 15 كانون الثاني/يناير 2021 تظهر ساحل مدينة لارناكا في قبرص Amir MAKAR, أمير مقار ا ف ب/ارشيف
3 دقائق
إعلان

القدس (أ ف ب)

أعلن الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين الأحد أن دولته وقبرص اتفقتا مبدأيا على السماح لمواطني البلدين الذين تلقوا تطعيما مضادا لفيروس كورونا بالتنقل بين البلدين من دون قيود عند استئناف الرحلات الجوية.

ووقعت إسرائيل واليونان الأسبوع الماضي اتفاقية سياحة مماثلة، إذ تسعى دول البحر الأبيض المتوسط إلى إحياء السياحة المتضررة جراء الوباء.

وقال ريفلين في بيان أعقب اجتماعه مع نظيره القبرصي نيكوس انستاسيادس "إسمحوا لي أن أعرب عن سعادتي بالتفاهمات الأخيرة التي ستسمح بتجديد الرحلات الجوية بين إسرائيل وقبرص وتدعو المزيد من الدول إلى اعتماد الممر الأخضر".

وقال المتحدث باسم رئيس الدولة جوناثان كامينجز لفرانس برس إن "الممر الأخضر" يشير إلى ترتيب يسمح من خلاله للأشخاص الذي تلقوا التطعيم من كلا البلدين بالسفر المتبادل لكن مع بعض القيود.

ونقل البيان عن الرئيس القبرصي الذي من المقرر أن يجتمع مع رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو في وقت لاحق الأحد، قوله إن قبرص والدولة العبرية "لديهما خطة عمل طموحة للتعاون بين البلدين".

وحصل 3,8 ملايين شخص في إسرائيل على الجرعة الأولى من لقاح فايزر/بايونتيك، في حين تلقى 2,4 مليون نسمة الجرعتين اللازمتين من اللقاح.

وتهدف إسرائيل التي بدأت في 19 كانون الأول/ديسمبر حملة تطعيم طموحة لسكانها البالغ تعدادهم نحو تسعة ملايين نسمة تطعيم جميع الذين تزيد أعمارهم عن 16 عاما بحلول آذار/مارس المقبل.

وأحصت الدولة العبرية 723 ألفا و38 إصابة بفيروس كورونا، بينها 5368 وفاة.

وبدأت إسرائيل هذا الشهر الخروج بشكل تدريجي من الإغلاق الشامل الثالث، لكن المطارات لا تزال مغلقة أمام جميع الرحلات غير الطارئة.

أما قبرص، فبدأت تخفيف الإغلاق الشامل بحذر بعد انخفاض تفشي الفيروس الذي كان قد بلغ ذروته بعد احتفالات عيد الميلاد.

وأغلقت الجزيرة الواقعة على البحر الأبيض المتوسط في العاشر من كانون الثاني/يناير للمرة الثانية منذ آذار/مارس الماضي بعد أن بلغت الحالات اليومية 907 حالات في أواخر كانون الأول/ديسمبر.