بطولة إنكلترا: ساوثمبتون يفرمل تشلسي توخل

المدرب الالماني توماس توخل خلال مباراة فريقه تشلسي مع مضيفه ساوثمبتون في الدوري الانكليزي لكرة القدم، ساوثمبتون، جنوب إنكلترا، في 20 شباط/فبراير 2021
المدرب الالماني توماس توخل خلال مباراة فريقه تشلسي مع مضيفه ساوثمبتون في الدوري الانكليزي لكرة القدم، ساوثمبتون، جنوب إنكلترا، في 20 شباط/فبراير 2021 نيل هول تصوير مشترك/ا ف ب
3 دقائق
إعلان

لندن (أ ف ب)

عجز تشلسي عن استثمار أفضليته الميدانية المطلقة ضد مضيفه ساوثمبتون لتحقيق فوزه السادس تواليا بقيادة مدربه الألماني الجديد توماس توخل، واكتفى بالتعادل 1-1 السبت في المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

وبعدما استهل مشواره مع توخل بالتعادل، حقق تشلسي خمسة انتصارات متتالية بقيادة خليفة المقال فرانك لامبارد، بينها واحد في الكأس، لكن هذه السلسلة توقفت السبت كما حال مسلسل انتصاراته المتتالية في ملعب ساوثمبتون والذي توقف عند خمسة على التوالي، وذلك بعدما عجز مايسون ماونت ورفاقه عن استثمار أفضليتهم والفرص التي سنحت لهم.

ورفع تشلسي رصيده الى 43 نقطة في المركز الرابع الأخير المؤهل الى دوري الأبطال، لكنه قد يتنازل عنه لصالح جاره اللندني وست هام (42 نقطة) الذي يلتقي الأحد ضيفه وجاره الآخر توتنهام، فيما بات رصيد ساوثمبتون، القادم من ست هزائم متتالية في الدوري، 30 نقطة في المركز الثالث عشر.

ويأتي تعثر الـ"بلوز" قبل أربعة أيام من رحلتهم الصعبة إلى العاصمة الرومانية بوخارست لمواجهة أتلتيكو مدريد الإسباني الثلاثاء في ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا.

ونقلت المباراة الى بوخارست عوضا عن أن تقام في مدريد بسبب قيود السفر التي تفرضها السلطات الإسبانية من أجل الحد من تفشي النسخ المتحوّرة من فيروس كورونا.

وبعد لقائه مع أتلتيكو، سيكون تشلسي أمام اختبار شاق آخر الأحد على أرضه ضد غريمه مانشستر يونايتد الثاني.

وفرض تشلسي أفضليته منذ البداية ضد فريق مني بهزيمة مذلة تماما أمام مانشستر يونايتد بتسعة أهداف نظيفة في المرحلة الثانية والعشرين، إلا أنه عجز عن الوصول الى الشباك فدفع الثمن، لأن أصحاب الأرض باغتوه بافتتاح التسجيل من أول فرصة لهم عبر الياباني تاكومي مينامينو الذي وصلته الكرة بتمريرة بينية متقنة من نايثن ريدموند، فتلاعب بالحارس السنغالي إدوار مندي ببرودة أعصاب قبل أن يسجل في الشباك (33).

ووسط عجز في الوصول الى مرمى الحارس أليكس ماكارثي، كان هدف الياباني المعار من ليفربول الفاصل بين الفريقين مع دخولهما استراحة الشوطين.

وبدأ تشلسي الشوط الثاني من حيث أنهى الأول، إذ حاصر مضيفه في منطقته لكنه تمكن هذه المرة من الوصول الى الشباك بفضل مايسون ماونت الذي انتزع ركلة جزاء من داني إنغز، ونفذها بنفسه (54).

وحاول تشلسي جاهدا للوصول مجددا الى شباك ماكارثي لكنه افتقد الى الحلول أمام المرمى، ليكتفي في نهاية المطاف بتعادله السابع للموسم.

ويلعب لاحقا بيرنلي مع وست بروميتش، ليفربول حامل اللقب مع جاره إيفرتون، وفولهام مع شيفيلد يونايتد.