الدوري الأميركي للمحترفين: اعتزال الفرنسي يواكيم نواه عن 36 عاماً

لوس انجليس (أ ف ب) –

إعلان

قرر لاعب الارتكاز الفرنسي يواكيم نواه، وهو من دون فريق منذ تحرير عقده مع لوس أنجليس ليكرز هذاالصيف، اعتزال كرة السلة في سن الـ 36 عاماً وبعد 13 سنة قضاها في رحاب الدوري الاميركي للمحترفين، بحسب ما اشار موقع "ذي أتلتيك".

ولم تعتبر خطوة نواه الذي اختير مرتين لخوض مباراة "كل النجوم" (2013 و2014) مفاجأة اذ توقع المراقبون هذه اللحظة، بعدما كان لمح وكيل أعماله بيل دافي قبل ثلاثة اشهر إلى أن لاعب شيكاغو بولز السابق يتجه "على الارجح نحو الاعتزال".

وبحسب موقع "ذي أتلتيك" يريد نواه أن يفعّل اعتزاله بقميص بولز الذي امضى معه معظم مسيرته في الملاعب، على غرار ما فعل لاعب سلتيك السابق بول بيرس الذي وقع عقدا لمدة يوم واحد فقط مع فريق مدينة بوسطن.

انتقل يواكيم (2,11 م)، نجل لاعب كرة المضرب الشهير يانيك نواه، الى دوري المحترفين بعدما توج مرتين تواليا بطلا للجامعات مع غاتورز دو فلوريدا عامي 2006 و2007، اثر اختياره من قبل بولز في المركز التاسع في الـ "درافت" في حزيران/يونيو 2007.

وفي غضون 9 أعوام، بين 2007 و2016، خاض الادوار الاقصائية (بلاي أوف) ست مرات تواليا (بين 2009 و2014)، ووصل إلى نهائي المنطقة الشرقية عام 2011.

بعد مغامرته الناجحة مع بولز، انتقل إلى نيو يورك نيكس (2016-2018)، ليعود ويتابع رحلته مع ممفيس غريزليز (2018-2019)، وثم مع لوس أنجليس كليبرز الذي تعاقد معه في آذار/مارس 2020 بعدما تعرض لقطع في وتر أخيل في أيلول/سبتمبر.

مدد اقامته خارج الملاعب بسبب تداعيات فيروس كورونا، قبل أن يعود مجدداً العام الماضي في "فقاعة" ديزني وورلد التي استقبلت المباريات بعد عودة منافسات الدوري اثر توقف قسري. ولكن مسيرة نواه الذي كان عقده ينص على عام اضافي من دون ضمانات، انتهت عقب قرار نادي كاليفورنيا التخلي عنه.

واشتهر نواه بصفاته الدفاعية واستبساله على جميع الكرات، حيث اختير افضل مدافع في الـ "ن بي آيه" عام 2014، وبات في ذلك العام ثاني لاعب فرنسي بعد مواطنه طوني باركر نجم سان أنتونيو سبيرز يشارك في مباراة "كل النجوم".

وحقق نواه الذي يحمل أيضاً الجنستين الاميركية والسويدية من والدته سيسيليا روده، في مسيرته 7 "تريبل - دابل" (عشرة أو أكثر في ثلاث فئات احصائية) و218 "دابل - دابل"، منها 22 في الادوار الاقصائية.

وبرغم نجاحاته في الدوري الاميركي، إلا ان مغامرة نجل آخر لاعب فرنسي يحرز لقب بطولة رولان غاروس المفتوحة، مع منتخب بلاده لم تتكلل بالنجاح اذ ارتدى قميص "الزرق" 22 مرة بين عامي 2009 و2011 واحرز الميدالية الفضية في بطولة اوروبا 2011.