روسي مع "ياماها اس آر تي"... انطلاقة جديدة في سن الـ 42 عاما

باريس (أ ف ب) –

إعلان

سيخطو اسطورة الدراجات النارية الايطالي فالنتينو روسي خطوة غير مألوفة في مسيرته على الحلبات بعدما قرر الانتقال من فريقه المصنعي "ياماها" للانضمام إلى الفريق الرديف "ياماها اس آر تي" في عامه الـ 22 في الموتو جي بي.

ويأمل "الدكتور" روسي، 42 عاما، الفائز بلقب بطولة العالم موتو جي بي سبع مرات، أن ينفض عنه غبار اسوأ موسم له على الحلبات العام الماضي (2020)، في انطلاقة جديدة له قد تنسيه نتائج المخيبة واحتلاله للمركز الـ 15 في الترتيب العام النهائي، اضافة إلى غيابه عن سباقين بسبب اصابته بفيروس كورونا.

وبعد أن قرّر بطل العالم سبع مرات في الفئة الكبرى وتسع مرات في جميع الفئات تمديد عقده لمدة عام مع المصنع الياباني، انتقل إلى فريق "ياماها" الرديف حيث سيزامل مواطنه فرانكو موربيديلي.

قال روسي خلال حفل الاطلاق الافتراضي للفريق الإثنين "انه تحدٍ جديد بالنسبة لي. هو فريق شاب، ولكن في العامين الماضيين كانوا منافسين بشكل جديّ".

وتابع "أهدافي لعام 2021 هو أن أكون منافساً، الصراع على الفوز بالسباقات، الصراع للصعود إلى منصة التتويج والصراع أيضاً من أجل مركز جيد في ترتيب بطولة العالم للدراجات النارية (موتو جي بي) في نهاية العام".

قرار روسي بتبديل مقعده قابله سلوك الدراج الفرنسي الشاب فابيو كوارتارارو الاتجاه المعاكس بالانضمام الى فريق "ياماها" المصنعي بعدما فاز بثلاثة سباقات في عامه الثاني فقط في الفئة الاولى.

وحلّ موربيديلي (26 عاما) وصيفا للفائز الاسباني جوان مير الذي وضع حدا لهيمنة مواطنه مارك ماركيس على اللقب في الأعوام الأربعة الاخيرة، علما أن الاخير غاب عن منافسات العام الماضي باستثناء السباق الافتتاحي بسبب كسر في ذراعه اليمنى خضع على اثره لثلاث عمليات جراحية، آخرها في كانون الأول/ديسمبر الماضي.

وتابع روسي "نركز جميعا على أهدافنا من أجل تحقيق أفضل ما يمكن. أعتقد أني مع فرانكو (موربيديلي) سنشكل ثنائيا مثيرا للاهتمام كوننا نعرف بعضنا البعض عن كثب".

وختم قائلاً "جميع أفراد الفريق يملكون الحافز وسوف أبذل قصارى جهدي لنحقق معاً أفضل ما يمكن من نتائج في نهاية البطولة".

يتضمن سجل روسي المثقل بالانتصارات العديد من الارقام القياسية في موتو جي بي وفئة 500 سي سي مع 89 فوزاً، لكنه ما زال يبحث عن فوزه الاول في موتو جي بي منذ عام 2017.

وبعدما سيطر على سباقات الدراجات النارية في العقد الاوّل من القرن الماضي، خفت بريق روسي لصالح ماركيس المتوج بلقب فئة موتو جي بي ست مرات (بين 2016 و2019 وقبلها عامي 2013 و2014).

مو/د ح/جأش