بطولة إيطاليا: انتر يستغل هدية أودينيزي على أكمل وجه بفضل سانشيس

روما (أ ف ب) –

إعلان

استغل إنتر ميلان الهدية التي قدمها لها أودينيزي بتعادله الأربعاء مع ميلان (1-1)، وقطع خطوة إضافية نحو لقبه الأول منذ 2010 بتوسيعه الفارق الذي يفصله عن جاره اللدود الى ست نقاط بعد فوزه الأربعاء على مضيفه بارما 2-1 في ختام المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

ودخل إنتر الى مباراته وبارما الذي لم يذق طعم الفوز في أي من مبارياته الـ15 الأخيرة (قبل اليوم)، وتحديدا منذ تغلبه على جنوى في 30 تشرين الثاني/نوفمبر، على خلفية خمسة انتصارات متتالية، إحداها على ميلان بالذات 3-صفر، ما سمح له بالتصدر ثم الابتعاد عن "روسونيري".

وبعد تعثر ميلان الأربعاء في مباراة كان متخلفا خلالها حتى الوقت بدل الضائع قبل أن ينقذ نقطة من ركلة جزاء، وسع فريق المدرب أنتونيو كونتي الفارق الى ست نقاط بعد تحقيقه فوزه السادس تواليا والثامن عشر هذا الموسم بفضل ثنائية التشيلي أليكسيس سانشيس.

ويأمل "نيراتسوري" مواصلة مشواره على هذا المنوال من أجل إحراز اللقب الأول منذ 2010 حين توج بالثلاثية التاريخية بقيادة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، لكن عليه تخطي الكثير من العقبات الصعبة في طريقه، أولها الإثنين المقبل حين يستضيف أتالانتا الرابع.

وعلى غرار مباراة الذهاب على أرضه حيث انتظر هدفا في الوقت بدل الضائع من الكرواتي إيفان بيريتشيتش لادراك التعادل 2-2 وانقاذ نقطة في أواخر تشرين الأول/أكتوبر، عانى إنتر لتخطي عقبة مضيفه الجريح الذي لم يتغير وضعه رغم إقالة مدربه فابيو ليفيراني في اوائل العام الجديد والاستعانة مجددا بمدربه السابق روبرتو دافيرسا.

وكان بارما ندا شرسا لرجال كونتي في الشوط الأول وهددوا مرمى الحارس سمير هاندانوفيتش في أكثر من مناسبة من دون نجاعة، على غرار ضيفه الذي حصل دوره على فرص عدة لافتتاح التسجيل من دون ترجمتها الى أهداف، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

لكن فريق كونتي ضرب في مستهل الشوط الثاني ووصل الى الشباك بفضل أليكسيس سانشيس الذي وصلته الكرة بعد تسديدة من البلجيكي روميلو لوكاكو تحولت من المدافع وسقطت أمامه، فأطلقها في الشباك رغم المحاولة اليائسة للحارس لويجي سيبي الذي لمس الكرة بيده بدون أن يمنعها من دخول شباكه (55).

ولم ينتظر إنتر طويلا لإضافة هدف ثان بتوقيع سانشيس أيضا بعدما وصلته الكرة على طبق من فضة من لوكاكو الذي قام بمجهود فردي رائع قبل أن يفتح طريق المرمى أمام زميله التشيلي (62).

لكن الحياة عادت الى بارما حين نجح البرازيلي هرناني في تقليص الفارق بتسديدة رائعة "على الطاير" بعد عرضية متقنة من البديل جوزيبي بيتسيلا (71)، إلا أن رجال كونتي عرفوا كيف يحبطون عزيمة مضيفيهم والسير بالمباراة والنقاط الثلاث الى بر الأمان.