الأمير عبدالله بن مساعد سيضيف شاتورو الفرنسي إلى مجموعة أنديته

الرياض (أ ف ب) –

إعلان

سيضيف الأمير السعودي عبدالله بن مساعد نادي شاتورو الفرنسي لكرة القدم إلى مجموعته "يونايتد وورلد"، بحسب ما أكد السبت في حديث حصري لوكالة فرانس برس.

قال بن مساعد، وزير الرياضة السابق في السعودية والمالك الحالي لنادي شيفيلد يونايتد الانكليزي: "نعم، نحن مهتمون منذ فترة بشاتورو، واخذت المفاوضات وقتا طويلا. موقف النادي صعب جدا الآن في ترتيب الدرجة الثانية. ابلغني الرئيس التنفيذي للمجموعة عبدالله الغامدي ان الاعلان عن الصفقة سيكون قريبا".

وتضمّ مجموعة يونايتد وورلد أندية شيفيلد يونايتد، بيرشكوت البلجيكي، كيرالا يونايتد الهندي والهلال يونايتد الإماراتي.

واعتبر بن مساعد، المعجب بالطريقة الأميركية في إدارة الاندية والبطولات الرياضية، انه "متفائل من مستقبل شاتورو. أنا مدرك بأننا سنشكل اضافة للنادي، وفي المستقبل سيرى الجمهور أننا أجرينا تحسينات كبيرة".

ويحتل شاتورو المركز العشرين الاخير راهنا في دوري الدرجة الثانية، بفارق تسع نقاط عن المنطقة الدافئة، وذلك قبل عشر مباريات على نهاية الموسم.

وعمّا اذا كانت الصفقة ستحسم الاثنين في اجتماع الجمعية العمومية كما اشارت اليه تقارير صحافية فرنسية، قال بن مساعد (56 عاما) "من يتولى هذا الموضوع الرئيس التنفيذي في مجموعة يونايتد وورلد عبدالله الغامدي. اعطيناه قبل فترة الضوء الاخضر لينهي الصفقة مع شاتورو. اعتقد انه شاهد المباراة الاخيرة في الملعب واتفق مع مسؤولين بالنادي ومجلس الادارة".

وأضاف الأمير السعودي الذي عاش طفولته في العاصمة اللبنانية بيروت حتى عمر التسع سنوات "ابلغني (الغامدي) ان الاعلان عن الصفقة سيكون قريبا. في ظروف عادية، كنت سازور النادي خصوصا اني أحب فرنسا كثيرا، لكن بسبب ظروف السفر (كوفيد) لم اتمكن من الذهاب".

وفيما كشفت تقارير ان قيمة الصفقة بلغت 2,8 مليون يورو، قال بن مساعد الذي خاض تجربة ناجحة في الدرجات الدنيا لدوري البيسبول الأميركي "اعتقد ان المبلغ أكبر، لكن لا أرغب بالكشف عنه".

وتابع خريج كلية الهندسة الذي بنى ثروته من صناعة الورق "الارقام كلها لدى عبدالله الغامدي ولا اعرف اذا كان سيعلنها ام لا. عندما ندخل في أي ناد تكون لدينا عدة اهداف: نرتقي بالمستوى والمنشآت ومستوى فريق كرة القدم. واهم شيء ان نقوم بذلك بطريقة مستدامة".

ويُعدّ شاتورو من الاندية المغمورة في فرنسا وكانت مشاركته في 1998 نادرة في الدرجة الاولى. كما اختبر كأس الاتحاد الاوروبي (يوروبا ليغ راهنا)، مرّة يتيمة في موسم 2005، بعد حلوله وصيفا في كأس فرنسا 2004.

وعن خطته المعتمدة في الاندية التي يستحوذ عليها، اضاف عاشق كرة القدم الاميركية ونادي سان فرانسيسكو فورتي ناينرز "إذا اردت مساعدة أي ناد، يجب أن يكون قادرا في الاعتماد على نفسه عندما تقرّر تركه. الأندية التي تعتمد فقط على أموال المالكين ستعاني بعد رحيلهم".

وأردف قائلا "لدي خبرة كبيرة في الرياضة، لكن اعرف ان المفتاح في أي تجارة، هي ان يرافقك أناس ممتازون في كل المجالات، في الجوانب المالية والتسويق والكشف عن اللاعبين والخبرة الفنية في كرة القدم".

- "سنصعد إلى الدرجة الأولى" -

ولم يبد بن مساعد قلقا كبيرا كون شاتورو مهدد بالهبوط الى الدرجة الثالثة "تكمن خطتنا بعدم شراء اندية في الدرجة الثالثة. نشتري في الدرجة تحت الممتازة، كان شيفيلد يونايتد استثناء والان ايضا الاستثناء في شاتورو. لا نقيّم عاملا واحدا بل عدة عوامل. وجدنا ان احتمال الهبوط وارد، لكن لدينا القدرة على العودة بسرعة، ونكون في سنوات قليلة بالدرجة الاعلى في فرنسا".

يتابع بن مساعد الكرة الفرنسية منذ صغره وشجّع منتخب الزرق في كأس العالم في الثمانينيات، في أيام النجم ميشال بلاتيني "كنت ازور باريس كثيرا واحب نادي باريس سان جرمان حتى قبل قدوم (الارجنتيني اوسفالدو) ارديليس، عندما كان (الجزائري مصطفى) دحلب في صفوفه".

كان زائرا دائما لملعب الفريق "شاهدت مباريات كثيرة للفريق. عندما تزوّجت اديت مناسك العمرة في مكة، وبعد اليوم الثالث ذهبت لمشاهدة مباراة لسان جرمان في الملعب مع زوجتي".

واضاف الرئيس السابق لنادي الهلال "أنا محب كثيرا لفرنسا وتاريخها، المطبخ الفرنسي وجمال مدينة باريس. بعض الشخصيات التاريخية المفضلة لدي (شارل) ديغول. اقرأ عنه كثيرا".

تابع بن مساعد الذي تعرض لاصابة قوية في قدمه عندما كان يمارس كرة القدم كلاعب هاو في باريس خلال طفولته "اعرف ان شاتورو ليست بعيدة كثيرا عن باريس (نحو 270 كلم)، ما يعني ان سببا آخر للمتعة سيرافقني عندما اتواجد في فرنسا، فضلا عن المطاعم والمقاهي وممارسة المشي في باريس الجميلة".

برغم تقهقر الفريق راهنا، يكشف بن مساعد عن سعيه لايصال شاتورو الى الدرجة الأولى "في كل بطولة ندخلها نهدف الصعود الى الدرجة الاولى. هذا ما حصل في شيفيلد يونايتد وفي بيرشكوت، وهذا ما سيحصل في شاتورو".