بطولة إنكلترا: ليستر سيتي الى الوصافة وأرسنال يتحضر بشكل مخيب لاختباراته الصعبة

إعلان

لندن (أ ف ب)

ارتقى ليستر سيتي الى وصافة الدوري الانكليزي الممتاز لكرة القدم بعودته الى سكة الانتصارات بفوز قاتل على مضيفه برايتون 2-1، فيما تحضر أرسنال بشكل مخيب لما ينتظره من اختبارات صعبة في الأيام المقبلة بتعادله مع مضيفه بيرنلي 1-1 السبت في المرحلة السابعة والعشرين.

ورفع ليستر الذي حقق فوزه الاول في الدوري بعد خسارة وتعادل رصيده الى 53 نقطة بفارق 12 نقطة عن المتصدر مانشستر سيتي الذي يخوض الاحد دربي المدينة ضد جاره يونايتد الذي سيأمل في استعادة الوصافة (51 نقطة).

وسجل النيجيري كيليتشي إيهياناتشو (62) والغاني دانيال أمارتي (87) هدفي فريق "الثعالب" بعد أن افتتح آدم لالانا التسجيل لأصحاب الارض (10).

ومر فريق المدرب الايرلندي الشمالي براندن رودجرز بفترة سيئة شهدت سقوطه امام ارسنال 1-3 وتعادل مع بيرنلي 1-1 في المرحلتين السابقتين، اضافة الى خروجه المفاجئ من الدور الـ32 للدوري الاوروبي "يوروبا ليغ" امام سلافيا براغ التشيكي.

ويستمر غياب المتألقان جيمس ماديسون وهارفي بارنز عن ليستر سيتي بسبب الاصابة.

وافتتح لالانا التسجيل عندما وصلته كرة الى داخل المنطقة من نيل موباي تابعها في المرمى (10)، فيما ألغي لاحقصا هدفصا للاخير بداعي تسلل.

وعادل إيهياناتشو النتيجة بعد تمريرة رائعة من البلجيكي يوري تيليمنز (62)، قبل ان يخطف أمارتي هدف الفوز برأسية اثر عرضية من البديل مارك البرايتون (87).

- ارسنال يتعثر -

ودخل ارسنال اللقاء باحثا عن الثأر من بيرنلي الذي فاز عليه ذهابا في ملعبه 1-صفر، لكن ورغم تجنبه أقله السقوط مرتين أمام الأخير خلال موسم واحد للمرة الأولى منذ 1962-1963، غادر "تورف مور" بنقطة واحدة مخيبة.

وبتعادله الخامس للموسم، رفع فريق أرتيتا رصيده الى 38 نقطة في المركز العاشر وبفارق تسع نقاط عن جاره تشلسي صاحب المركز الرابع الأخير المؤهل الى دوري الأبطال الموسم المقبل، ما يجعل مشواره في "يوروبا ليغ" مصيريا هذا الموسم لأن الفوز باللقب سيمنحه بطاقة العودة الى دوري الأبطال للمرة الأولى منذ موسم 2016-2017.

وقال الاسباني ميكيل ارتيتا مدرب ارسنال "إنه أمر معقّد حقيقة. لدي شعور أنه نظرًا للطريقة التي نلعب بها راهنًا، نحن قادرون على الفوز بأي مباراة".

وتابع "ولكن إذا أعطيت شيئًا للخصم (في اشارة الى الخطأ الدفاعي)، أي شيء قد يحصل. هذه النقطة التي يجب أن نعمل على تحسينها كثيرًا".

وبهذه النتيجة، تحضر أرسنال الذي حافظ على سجله الخالي من الهزائم على ملعب منافسه للمباراة التاسعة تواليا، وتحديدا منذ كانون الأول/ديسمبر 1973، بطريقة مهزوزة لزيارته الخميس الى اليونان حيث يلتقي أولمبياكوس في ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة "يوروبا ليغ" حيث يأمل تجنب سيناريو الموسم الماضي حين خرج من دور الـ32 على يد منافسه بعد فوزه ذهابا في بيرايوس 1-صفر وخسارته إيابا في ملعبه 1-2 بعد التمديد.

وستكون مباراة الخميس الأولى لأرسنال ضمن سلسلة من المواجهات الشاقة، إذ أنه مدعو للقاء جاره توتنهام الأحد في الدوري ثم أولمبياكوس إيابا وبعدها جاره الآخر وست هام الذي فرض نفسه مفاجأة الموسم بامتياز، قبل أن يلتقي ليفربول حامل اللقب.

- تشاكا يهدي التعادل لبيرنلي -

وبعدما تسبب بخسارته ذهابا بتسجيله هدف المباراة الوحيد عن طريق الخطأ في مرمى "المدفعجية"، وضع الهداف الغابوني بيار إيميريك أوباميانغ فريقه على المسار الصحيح بافتتاحه التسجيل في الدقيقة السادسة بتسديدة من زاوية ضيقة جدا بعد هجمة مرتدة مثالية وتمريرة من البرازيلي ويليان، مسجلا هدفه التاسع في الدوري لهذا الموسم.

لكن خلافا لمجريات اللعب وبعدما أهدر عددا من الفرص لتعزيز النتيجة، أهدى أرسنال مضيفه هدف التعادل بكثير من الاستهتار وذلك حين تناقل لاعبوه الكرة أمام حارسهم الألماني بيرند لينو الذي مررها للسويسري غرانيت تشاكا، فحاول الأخير أن يلعبها لأحد زملائه فارتدت من مهاجم بيرنلي النيوزيلندي كريس وود وتحولت الى شباك الضيف اللندني (39).

وعجز رجال أرتيتا بعدها عن تعويض هذا الهدف وحتى أنهم عانوا للوصول الى مرمى الحارس نيك بوب حتى ربع الساعة الأخير حين حرموا من ركلة جزاء واضحة بعدما ارتدت الكرة من يد البديل الهولندي إيريك بيترز خلال مراوغة من العاجي نيكولاس بيبي، إلا أن الحكم لم يتنبه للأمر وحكم الفيديو المساعد "في أيه آر" لم يتدخل.

واعتقد أرسنال أنه نال فرصة خطف الفوز حين احتسبت له ركلة جزاء لاعتبار أن الكرة ارتدت مجددا من يد بيترز بعد تسديدة من بيبي، لكن تبين من الإعادة و"في أيه آر" أنها ارتدت من كتفه فعاد الحكم عن قراره (85).

أما بالنسبة لبيرنلي، فتعادله السبت منحه نقطة ثمينة في صراعه من أجل تجنب الهبوط لكنه ما زال في منطقة الخطر بالمركز الخامس عشر موقتا.

وعاد ساوثمبتون الى سكة الانتصارات للمرة الاولى بعد تسع مباريات لم يذق فيها طعم الفوز بتفوقه 2-صفر على مضيفه شيفيلد يونايتد المتذيل.

وسجل جيمس وارد-براوز (32 من ركة جزاء) وتشي آدمز (49) هدفي فريق "القديسين".