ديوكوفيتش "الرقم واحد التاريخي" الطامح لتبوء عرش البطولات الكبرى

باريس (أ ف ب) –

إعلان

سيدخل الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف اول الاثنين التاريخ من بابه الواسع عندما سينفرد بالرقم القياسي لعدد الاسابيع التي تصدر فيها تصنيف اللاعبين المحترفين في كرة المضرب (311)، محطمًا الرقم الذي كان يتشاركه مع السويسري روجيه فيدرر صاحب 20 لقبًا في البطولات الكبرى، وهو سجلٌ آخر يطمح الصربي في تجاوزه.

يملك ديوكوفيتش البالغ 33 عامًا 18 لقبًا في بطولات الغراند سلام، لذا فإن الوقت الى جانبه على حساب فيدرر الذي سيبلغ عامه الاربعين في آب/أغسطس المقبل.

كما أنه أصغر بعام من الاسباني رافايال نادال الذي يتشارك الرقم القياسي للبطولات الكبرى مع السويسري.

وقال ديوكوفيتش عقب تتويجه بلقبه التاسع في بطولة أستراليا المفتوحة الشهر الفائت معززًا رقمه القياسي في ملبورن، ما ضمن له البقاء في قمة التصنيف "الآن وقد أصبحت الرقم واحد التاريخي، أشعر بالارتياح".

وتابع "أفكر بالطبع بإحراز المزيد من الألقاب الكبرى وتحطيم الأرقام القياسية. وسينصبّ اهتمامي وطاقتي من الآن وحتى اعتزال كرة المضرب على البطولات الكبرى ومحاولة الفوز بمزيد من ألقاب الغراند سلام".

استعاد "نولي" صدارة التصنيف من نادال في شباط/فبراير 2020 وأنهى العام في المركز الاول للموسم السادس في مسيرته معادلا الرقم القياسي للاميركي بيت سامبراس. وهو حاليًا في الفترة الخامسة المختلفة في الصدارة.

اما نادال المصنف ثانيًا عالميًا بقي 209 أسابيع "فقط" في صدارة التصنيف، لكن المتوج بـ13 لقبًا في رولان غاروس الفرنسية، لم يخرج من قائمة العشر الاوائل منذ نيسان/ابريل 2005.

إلا ان "الماتادور" سيخسر وصافة التصنيف العالمي الاثنين لصالح الروسي دانييل مدفيديف الثالث حاليًا.

فيما سيتراجع فيدرر الذي يعود الى المنافسات الاسبوع القبل في دورة الدوحة بعد غياب اكثر من عام لتعافيه من جراحتين في الركبة، من المركز الخامس الى السادس لصالح اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس.

دخل ديوكوفيتش نادي المئة في تموز/يوليو 2005، بعد أسابيع من أول لقب لنادال في رولان غاروس.

وارتقى الى نادي الخمسين الاوائل في حزيران/يونيو 2006، ليواصل تقدمه الى افضل 20 في تشرين الاول/اكتوبر 2006 قبل ان يدخل قائمة العشر الاوائل في آذار/مارس 2007.

صنع التاريخ لنفسه وأصبح الرقم واحد عالميًا للمرة الاولى عن 24 عامًا في الرابع من تموز/يوليو 2011، بعد يوم من تتويجه بلقبه الاول في ويمبلدون الانكليزية، ثالثة البطولات الكبرى، بعد تفوقه على نادال في النهائي.

- انتكاسة عابرة وعودة موفقة -

بعد غيابه عن المنافسات لمدة ستة اشهر بسبب الاصابة عام 2017، تراجع الى المركز الثاني والعشرين مع حلول الصيف.

كانت مجرد انتكاسة عابرة، إذ عاد "دجوكر" إلى المركز الأول مرة أخرى بحلول تشرين الثاني/نوفمبر وباستثناء الفترة بين تشرين الثاني/نوفمبر 2019 حتى كانون الثاني/يناير من العام الماضي، عندما استعاد نادال الصدارة مؤقتًا، كان الصربي ممسكًا بزمام الامور.

قليلون هم الذين سيراهنون ضد تخطي ديوكوفيتش لرقم فيدرر ونادال في البطولات الكبرى قبل اعتزاله، هو الذي أصبح في عام 2016 أول لاعب في فئة الرجال يتخطى حاجز المئة مليون دورلا في الجوائز المالية.

يتفوق في المواجهات المباشرة ضد فيدرر بـ27 فوزًا مقابل 23 للسويسري، حيث فاز بالمباريات الست الاخيرة التي جمعتهما في الغراند سلام، بما فيها المباراة النهائية التاريخية لويمبلدون عام 2019 حيث فرّط فيدرر بنقطتين لحسم المواجهة والتتويج باللقب رقم 21 في الغراند سلام.

ولم يتفوق السويسري على ديوكوفيتش في البطولات الكبرى منذ نصف نهائي ويمبلدون 2012.

كما يتفوق نوفاك على نادال في المواجهات المباشرة مع 29 انتصارًا مقابل 27 للاسباني وهو أحد لاعبَين فقط اللذين تمكنا من الفوز على نادال في رولان غاروس منذ 2005.

ومع ذلك، يمكن لنادال أن يتباهى بفوزه السهل على ديوكوفيتش في نهائي رولان غاروس العام الماضي، حارمًا الصربي من أن يصبح أول لاعب منذ نصف قرن يفوز أقله مرتين بالبطولات الأربع.

- الهدف رقم وليامس وكورت -

حقق ديوكوفيتش المتوج بـ82 لقبًا في مسيرته الاحترافية، لقبه الوحيد في بطولة فرنسا المفتوحة عام 2016، ويبتعد بفارق مريح في القاب استراليا المفتوحة عن فيدرر (6) ونادال (لقب واحد).

أما في ويمبدلون فيملك خمسة القاب مقابل 8 لفيدرر (رقم قياسي) واثنين لنادال، مقابل ثلاثة في فلاشينغ ميدوز الاميركية، خمسة للسويسري واربعة للاسباني.

وتحدث الصربي بعد تتويجه في استراليا عن "الفرسان الثلاثة لكرة المضرب"، مشيرا الى ان"روجيه ورافا يلهماني. أقول لنفسي بأني سأواصل طالما أنهما موجودان. الأمر مشابه لسباق بين من يلعب كرة مضرب لفترة أطول ومن يفوز أكثر من الآخر".

لكن هدف الصربي ليس محدودًا بالوصول الى فيدرر ونادال وتجاوزهما، بل وضع لنفسه هدفًا أكبر وهو أن يصبح الأكثر تتويجا في الغراند سلام على الإطلاق، إن كان عند الرجال أو السيدات، وتجاوز رقمي الاميركية سيرينا وليامس (23) والاسترالية مارغاريت كورت التي تملك الرقم القياسي المطلق في عصري الهواة والاحتراف (24).

وقال سابقًا عن أهدافه لهذا العام "ربما الاقتراب من الرقم القياسي لروجيه، رافا، سيرينا، مارغاريت"، موضحا "لكل رحلته وطريقته الخاصة في صنع التاريخ. لقد صنعوا التاريخ (فيدرر ونادال ووليامس وكورت). لقد تركوا أثارا هائلة في لعبتنا".