وزير خارجية الصين: التعديلات في قواعد انتخابات هونغ كونغ "منصفة"

بكين (أ ف ب) –

إعلان

أكد وزير الخارجية الصيني وانغ يي الأحد أن مقترح بكين المثير للجدل بشأن منح البر الرئيسي حق الاعتراض في الانتخابات التشريعية في هونغ كونغ "قانوني ومنصف ومنطقي"، وذلك بعدما واجهت الخطوة انتقادات اعتبرت أنها تمثّل اعتداء على الحريات في المدينة.

وتم تقديم التشريع بشأن السماح لحكام الصين الشيوعيين بالتدقيق في جميع المرشحين للانتخابات في هونغ كونغ الجمعة لدى افتتاح أعمال مجلس الشعب في بكين.

وقال وزير الخارجية في مؤتمر صحافي على هامش انعقاد مجلس الشعب في بكين إن التغيير المقترح ضروري "للمحافظة على دوام السلم والاستقرار في هونغ كونغ" بعد تظاهرات مطالبة بالديموقراطية كانت ضخمة وتخللتها أعمال عنف أحيانا في 2019.

وأفاد وانغ الأحد أن القواعد الجديدة المقترحة ستدعم "انتقال هونغ كونغ من الفوضى إلى الحوكمة" وتعد "دستورية تماما".

وأُعلن عن مسودة القرار بعد يوم من سجن عشرات المدافعين عن الديموقراطية في المستعمرة البريطانية السابقة بموجب قانون للأمن القومي أُقر خلال جلسة لمجلس الشعب العام الماضي.

وعادة يكون التشريع الذي يتم رفعه إلى المجلس قد تمّت الموافقة عليه سلفا بأغلبية ساحقة من قبل البرلمان الذي يهيمن عليه الحزب الشيوعي.

وأثارت القواعد المقترحة تنديدا دوليا إذ أشارت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي إلى أن الصين تنتهك ضمانات الحكم الذاتي التي كانت ممنوحة لهونغ كونغ لدى انتقالها من الحكم البريطاني سنة 1997.

وقال الناطق باسم الخارجية الأميركية نيد برايس إن الخطوة تمثّل "هجوما مباشرا" على الحريات في هونغ كونغ.

وسارعت بكين إلى تفكيك أسس المدينة الديموقراطية ردا على الاحتجاجات الضخمة التي شلّتها لشهور.

وقال مسؤولون صينيون مرارا خلال الأسابيع الأخيرة إنه ينبغي أن يقتصر حكم هونغ كونغ على "الوطنيين"، أي الموالين للحزب الشيوعي.

وأفاد وانغ الجمعة "لا فرق إطلاقا بين حب هونغ كونغ والوطنية".