حماس تنتخب يحيى السنوار رئيسا لمكتبها السياسي في قطاع غزة لولاية ثانية

غزة (الاراضي الفلسطينية) (أ ف ب) –

إعلان

أعادت حركة حماس الإسلامية الأربعاء انتخاب يحيى السنوار رئيسا لمكتبها السياسي في قطاع غزة لولاية ثانية، على ما أعلنت الحركة رسميا.

وقال الناطق باسم حماس حازم قاسم في بيان وصل نسخة منه وكالة فرانس برس، "تم اختيار الأخ يحيى السنوار رئيسا لحركة حماس ومكتبها السياسي في قطاع غزة للدورة الجديدة 2021-2025".

وفي وقت سابق قال قيادي بارز في الحركة وعضو في لجنة الإشراف على انتخاباتها الداخلية، فضل عدم الكشف عن اسمه، إن السنوار "حصل على أعلى الأصوات في الجوالة الرابعة من التصويت التي جرت اليوم (الأربعاء)، وتلاه الأخ نزار عوض الله" رئيس مجلس الشورى السابق لحماس في قطاع غزة.

وشارك 320 عضوا يحق لهم التصويت في انتخاب رئيس حماس في القطاع، على ما أفاد عضو لجنة الإشراف.

وهنأ رئيس المكتب السياسي لحركة حماس المقيم في قطر إسماعيل هنية، السنوار بفوزه.

والسنوار (58 عاما) من مؤسسي الجهازين الأمني والعسكري للحركة، وسبق أن خاض تجربة الاعتقال في السجون الإسرائيلية قبل أن يفرج عنه في صفقة تبادل عام 2011.

وانتخب السنوار لأول مرة رئيسا للحركة في القطاع عام 2017.

وبدأت الحركة انتخاباتها الداخلية الشهر الماضي باختيار ممثلي المناطق الذين بدورهم ينتخبون ثلاثة مجالس شورى في قطاع غزة والضفة الغربية والخارج، ثم يختارون مسؤولي وأعضاء المكاتب السياسية لهذه المناطق الثلاث.

وتمهد هذه الانتخابات لاختيار رئيس وأعضاء المكتب السياسي العام للحركة والذي يضم 18 عضوا.

- "مراحل ثلاث" -

من المقرر أن تجري حماس انتخابات مكتبها السياسي العام نهاية آذار/مارس. ويتنافس على منصب رئيس الحركة، رئيسها الحالي إسماعيل هنية ونائبه صالح العاروري، ورئيس الحركة السابق خالد مشعل، وفق ما ذكر مسؤولون في الحركة.

وقال هنية في بيان تلقت فرانس برس نسخة منه "العرس الانتخابي للحركة بدأ في غزة وسبقه في السجون (الإسرائيلية) ويواكبه في الضفة والخارج، هو تأكيد على مؤسسية الحركة رغم توزعها الجغرافي في الداخل والخارج".

وعادة تجرى انتخابات حماس الداخلية كل أربع سنوات سرا، لكن هذه المرة الأولى التي يتم الإعلان في بيان فور انتهاء هذه المرحلة. وبحسب عضو لجنة الإشراف على الانتخابات، فقد "جرت الثلاثاء ثلاث جولات تصويت شارك فيها كافة الأعضاء الذين يحق لهم التصويت لانتخاب رئيس الحركة في القطاع".

وأكد مسؤول آخر في الحركة الإسلامية التي تدير قطاع غزة منذ نحو 14 عاما، أنّ حماس "ستنهي انتخاب رئيس وأعضاء المكتبين السياسيين في الضفة الغربية والخارج خلال الأسبوعين القادمين، وهي المراحل الثلاث التي تمهد لانتخاب رئيس وأعضاء المكتب السياسي العام للحركة".

وتأتي إعادة انتخاب السنوار قبل عدة أسابيع من موعد الانتخابات التشريعية الفلسطينية.

وأشار هنية إلى "جدية الحركة في الانتخابات التشريعية القادمة والرئاسية والمجلس الوطني الفلسطيني"، مضيفاً أن "قرار الحركة هو العمل مع الكلّ الوطني على إنجاحها والمضي بها حتى النهاية بشفافية ونزاهة ويقبل بنتائجها الجميع".