عودة فيدرر إلى منافسات كرة المضرب في الدوحة بعد غياب سنة بسبب الإصابة

الدوحة (أ ف ب) –

إعلان

عاد أسطورة كرة المضرب السويسري روجيه فيدرر إلى منافسات الكرة الصفراء بعد غياب نحو سنة لاجرائه جراحتين في ركبته، بخوضه الدور الثاني من بطولة قطر المفتوحة الأربعاء أمام البريطاني دانيال إيفانز.

وأحرز فيدرر (39 عاماً)، المصنف سادساً عالمياً راهناً، لقب 20 بطولة كبرى، وهو رقم قياسي يتشاركه مع النجم الإسباني رافايل نادال.

وتلقى فيدرر استقبالا جميلا من الحضور الجماهيري البالغ 20% من سعة مجمع خليفة لكرة المضرب.

ونجح فيدرر في حسم الشوط الأول من المجموعة الأولى على إرساله أمام اللاعب المصنف 28 عالمياً. واللافت أن القرعة وضعت فيدرر أمام اللاعب الذي اختاره كشريك في التمارين خلال الأسبوعين السابقين.

وأعفي فيدرر من خوض الدور الأول للدورة التي توج بلقبها ثلاث مرات أعوام 2005 و2006 و2011، وذلك لأنه المصنف ثانياً في نسخة هذا العام.

ونتيجة خضوعه لعمليتين جراحيتين في الركبة، تزامناً مع توقف المنافسات العام الماضي لأشهر طويلة بسبب تفشي فيروس كورونا، لم يخض فيدرر أي مباراة منذ خسارته في نصف نهائي بطولة أستراليا المفتوحة، أولى بطولات الغراند سلام، امام الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول في كانون الثاني/يناير 2020.

وأقر السويسري أن عودة لاعب بعمره (يحتفل بميلاده الأربعين في آب/أغسطس المقبل) الى المنافسات بعد جراحة قد لا يكون امرًا اعتياديًا.

ورأى فيدرر أنه على رغم ان "التوقعات ضئيلة جدًا" حيال فوزه في الدوحة، إلا أنه أمل أن يفاجئ نفسه.

وكشف أن المضاعفات التي أعقبت الجراحتين في ركبته حفزته على العودة "كنت أعرف أنه بغض النظر عما إذا كنت سأعود الى المنافسات أو لا، أردت دومًا إجراء إعادة التأهيل هذه على أي حال".

وأكد السويسري أنه يأمل أن يكون جاهزًا بنسبة "مئة في المئة" لبطولة ويمبلدون الانكليزية في حزيران/يونيو المقبل.

وسيختبر فيدرر جاهزيته بدنياً وذهنياً حين يواجه إيفانز، ابن الثلاثين عاما الذي تواجه مع الأسطورة السويسرية أربع مرات سابقا وخرج خاسراً في جميعها، آخرها في الدور الثالث لبطولة فلاشينغ ميدوز الأميركية عام 2019.