يوروبا ليغ: روما وتوتنهام وارسنال تضع قدما في ربع النهائي

لندن (أ ف ب) –

إعلان

وضعت اندية روما الايطالي وتوتنهام الانكليزي وجاره اللندني ارسنال قدما في الدور ربع النهائي لمسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" في كرة القدم بفوز الاول على ضيفه شاختار دانييتسك الاوكراني 3-صفر، والثاني على ضيفه دينامو زغرب الكرواتي 2-صفر، والثالث على مضيفه اولمبياكوس اليوناني 3-1 الخميس في ذهاب الدور ثمن النهائي.

في المباراة الاولى، تابع روما صحوته في الاونة الاخيرة وحقق فوزه الثالث تواليا في مختلف المسابقات عندما أكرم وفادة ضيفه شاختار دانييتسك بثلاثية نظيفة.

وحسم روما نتيجة الشوط الاول في صالحه بهدف وحيد سجله لورنتسو بيليغريني في الدقيقة 23 اثر تلقيه كرة داخل المنطقة فتابعها بخارج قدمه اليمنى داخل المرمى الخالي.

وعزز المصري الأصل ستيفان الشعراوي، بديل الاسباني بدرو، تقدم فريق العاصمة بهدف ثان بتسديدة بيمناه من داخل المنطقة اثر تمريرة من الاسباني الاخر بورخا مايورال (73).

وعزز جانلوكا مانشيني تقدم أصحاب الارض بالهدف الثالث بضربة رأسية من مسافة قريبة مستغلا رأسية لبراين كريستانتي (77).

- ثنائية كاين -

وفي الثانية، قاد المهاجم الدولي هاري كاين فريقه توتنهام الى قطع شوط كبير نحو الدور ربع النهائي عندما سجل له ثنائية الفوز على دينامو زغرب.

ومنح كاين التقدم للنادي اللندني مستغلا كرة مرتدة من القائم الايسر اثر تسديدة للارجنتيني إريك لاميلا تابعها بيمناه داخل المرمى الخالي (25).

وأشرك مدرب توتنهام البرتغالي جوزيه مورينيو الثلاثي الويلزي غاريث بايل والبرازيلي لوكاس مورا والهولندي ستيفن بيرخويين دفعة واحدة مكان لاميلا والدولي الجنوبي هيونغ مين سون وديلي ألي في الدقيقة 64.

وعزز كاين التقدم بعد ست دقائق من دخولهم بتسديدة بيمناه من داخل المنطقة (70).

وفي الثالثة، منح الدولي النروجي مارتن أوديغارد المعار من ريال مدريد الاسباني التقدم لأرسنال بتسديدة قوية بيسراه من خارج المنطقة فشل الحارس البرتغالي جوزيه سا في ابعادها لتعانق شباكه (34).

وأدرك الدولي المغربي يوسف العربي التعادل بتسديدة قوية رائعة من خارج المنطقة على يسار الحارس الالماني بيرند لينو (58).

ومنح المدافع البرازيلي غابريال التقدم لأرسنال برأسية من مسافة قريبة اثر تمريرة عرضية من مواطنه ويليان (79)، قبل أن يعزز البديل الدولي المصري محمد النني بالهدف الثالث بعد ثلاث دقائق من دخوله مكان ويليان، بتسديدة قوية بيمناه من خارج المنطقة ابعدها الحارس بيسراه وارتطمت بالقائم الايسر وعانقت الشباك (85).

وحذا غرناطة الاسباني حذو الاندية الثلاثة، وقطع بدوره شوطا كبيرا نحو الدور المقبل بفوزه على ضيفه مولده النروجي 2-صفر.

وافتتح خورخي مولينا التسجيل للفريق الاندلسي في الدقيقة 26 مستغلاً كرة طويلة من الحارس فشل دفاع الضيوف في تشتيتها فهيأها لنفسه وتوغل داخل المنطقة قبل ان يتابعها داخل المرمى (26).

وتعرض الضيوف لضربة موجعة بطرد مارتن إلينغسن في الدقيقة 71، ليستغل غرناطة النقص العددي ويضيف الهدف الثاني بعد أربع دقائق بواسطة المخضرم روبرتو سولدادو بتسديدة بيسراه من داخل المنطقة اثر تمريرة من مولينا (75).

وتقام مباريات الاياب الخميس المقبل.