رئيس الوزراء الياباني يعتزم لقاء بايدن في واشنطن الشهر المقبل

طوكيو (أ ف ب) –

إعلان

أعلنت الحكومة اليابانية الجمعة أنّ رئيسها يوشيهيدا سوغا سيسافر إلى الولايات المتّحدة في نيسان/أبريل للقاء الرئيس الأميركي جو بايدن، في قمّة ستجعل منه أول زعيم أجنبي يلتقي سيّد البيت الأبيض وجهاً لوجه منذ تسلّم الرئيس الديموقراطي مهامه.

وقال المتحدّث باسم الحكومة كاتسونوبو كاتو للصحافيين إنّه "إذا سمحت ظروف شتّى بذلك، فإنّ رئيس الوزراء سوغا سيزور الولايات المتّحدة فى النصف الأول من نيسان/أبريل".

وأضاف "بهذه الزيارة، يتوقّع أن يصبح رئيس الوزراء سوغا أول زعيم أجنبي يجتمع وجهاً لوجه مع الرئيس بايدن" الذي تسلّم منصبه في 20 كانون الثاني/يناير.

وكانت وسائل إعلام يابانية وأميركية تحدّثت عن زيارة محتملة لرئيس الوزراء الياباني إلى الولايات المتّحدة، لكنّها المرة الأولى التي تؤكّد فيها جهة رسمية هذه المعلومة.

وسبق لطوكيو أن أعلنت أنّ سوغا يعتزم الاجتماع بالرئيس الأميركي في أقرب وقت ممكن لتعزيز الشراكة بين البلدين القلقين من المطامع التوسّعية للصين في المنطقة.

ووفقاً للمتحدّث باسم الحكومة اليابانية فإنّ القمّة المرتقبة بين سوغا وبايدن ستتناول ملفات عدّة أبرزها الوضع في منطقة المحيطين الهندي والهادئ وتدابير مكافحة جائحة كوفيد-19 والتغيّر المناخي. ولفت كاتو إلى أنّ الموعد الدقيق لهذه الزيارة لم يحدّد بعد.

وأضاف أنّ رئيس الوزراء الياباني وبقية أعضاء الوفد الذي سيرافقه في الزيارة إلى الولايات المتّحدة سيتم تطعيمهم جميعاً ضد كورونا قبل سفرهم إلى واشنطن.

وانطلقت ببطء حملة التطعيم ضدّ كوفيد-19 في اليابان حيث تمّ حتى اليوم تلقيح حوالى 180 ألف عامل صحي.

ومن المقرّر أن يشارك بايدن وسوغا في وقت لاحق من الجمعة في مؤتمر عبر الفيديو مع رئيسي وزراء الأسترالي والهندي، في أول قمّة على الإطلاق يشارك فيها الرئيس الديموقراطي في إطار هذا التحالف "الرباعي" (كواد) الرامي لإقامة توازن مع الصين.