بوتاس الاسرع وهاميلتون يعاني في اليوم الثاني لتجارب البحرين

اَلصَّخِير (البحرين) (أ ف ب) –

إعلان

عادت الامور إلى طبيعتها في اليوم الثاني من التجارب الشتوية المقامة على حلبة البحرين تحضيرا للموسم الجديد من بطولة العالم للفورمولا واحد، بتسجيل سائق مرسيدس الفنلندي فالتيري بوتاس أسرع توقيت السبت، بعدما واجه صعوبات في اليوم الاول.

وبخلاف بوتاس، عانى زميله بطل العالم سبع مرات وحامل اللقب في الاعوام الأربعة الاخيرة البريطاني لويس هاميلتون لايجاد إيقاعه وخرجت سيارته عن المسار.

وقبل اسبوعين من موعد انطلاق باكورة مراحل البطولة العالمية من حلبة صخير البحرينية أيضاً، عاد فريق مرسيدس لاحكام قبضته على لائحة اسرع الاوقات، ولكن هذه المرة كانت كلمة الحسم للسائق بوتاس صاحب أسرع توقيت أمام سائق ألفا تاوري-فيراري الفرنسي بيار غاسلي والكندي لانس سترول (أستون مارتن-مرسيدس).

وشهدت الفترة الصباحية خروج سيارة هاميلتون عن المسار عند منعطف لم يعرف جيدا كيف يتعامل معه، لينهي مسيرته على المسار الحصوي، ما ادى الى اشهار العلم الاحمر إيذانا بإيقاف التجارب.

ولم يُظهر البريطاني صورة مشجعة قبل اليوم الثالث الاخير (الاحد) حيث لم ينجح في تسجيل أفضل من التوقيت الخامس عشر، في سعيه هذا العام إلى لقب ثامن للسائقين للانفراد بالرقم القياسي لمرات الفوز والذي يتقاسمه مع اسطورة "الفئة الاولى" الالماني ميكايل شوماخر.

وعاش فريق "الاسهم الفضية" قلق مواجهة المزيد من المشكلات بعد تلك التي اصابت علبة التروس في اليوم الاول، غير أن بوتاس حسم الجدل حول جهوزية السيارة قبل دقائق عدة من نهاية التجارب بتسجيله 1:30.289 دقيقة.

وحطم بوتاس الرقم المسجل باسم سائق ريد بول الهولندي ماكس فيرشتابن الأسرع الجمعة (1:30.674 د.).

وحلّ غاسلي، الفائز العام الماضي بأول جائزة كبرى في مسيرته، في المركز الثاني مع توقيت 1:30.413 دقيقة.

وقال الفرنسي "أنا سعيد، خضت العديد من اللفات (74 الجمعة و87 السبت)، وهذا كان الهدف لاننا لا نملك سوى ثلاثة أيام، وهي فترة قصيرة جدا قبل السباق الاول (في 28 آذار/مارس)...".

خلفه، كان سترول صاحب ثالث أسرع توقيت (1:30.460 د.)، ما أدخل الاطمئنان إلى قلب فريقه أستون مارتن (رايسينغ بوينت سابقا) بعدما بدأ اليوم على وقع تعطل علبة السرعة، وهو أمر صادفه أيضا فريق مرسيدس في اليوم الاول مع بوتاس.

ووقع بطل العالم أربع مرات الالماني سيباستيان فيتل (2010-2013) ضحية هذا العطل مع فريقه الجديد أستون مارتن، حيث لم يتمكن من خوض أكثر من 10 لفات.

قال سائق فيراري السابق في المؤتمر الصحافي مع نهاية اليوم الثاني "هو عام طويل (23 سباقا) وأنا واثق ان الامور ستكون على ما يرام".

وكان الاسترالي دانيال ريكياردو سائق ماكلارين- مرسيدس الجديد سجل في الفترة الصباحية التوقيت الاسرع، قبل أن يتراجع للمركز التاسع، فيما حلّ زميله البريطاني لاندو نوريس رابعا.

-ألونسو بحالة جيدة-

واثبت الاسباني فرناندو ألونسو العائد الى حلبات الفئة الاولى بعد غياب لفترة عامين، انه لم يخسر موهبته خلف المقود فخاض 128 لفة على متن سيارته الجديدة ألبين (رينو سابقا)، بعدما كان خاض زميله الفرنسي إستيبان أوكون 129 لفة في اليوم الاول.

وحمى ألونو، بطل العالم مرتين، فكه العلوي بوضع لوحين من التيتانيوم بعدما كان خضع لعملية جراحية اثر تعرضه لحادث خلال قيادته دراجة هوائية الشهر الماضي في سويسرا، على أن يحتفظ بهما طوال الموسم.

وأكد سائق رينو السابق أن تحضيراته للموسم الجديد لم تتأثر بالحادث الذي تعرض له، فيما أثنى المدير التنفيذي لفريق ألبين مارتشن بودوفسكي على سائقه قائلا "انه في حالة جيدة جدا، إنه قاطع".

وتمتد التجارب التحضيرية لثلاثة أيام استعدادا لبدء الموسم الجديد الذي ينطلق في 28 الحالي من حلبة البحرين بالذات، بعدما تم تأخير الانطلاق لأسبوع وترحيل السباق الأسترالي الافتتاحي الى موعد لاحق بسبب قيود السفر المفروضة للحد من تفشي فيروس كورونا.

أولي/د ح/م م